بنجلاديش বাংলাদেশ بنغلاديش ورسميًا جمهورية بنغلاديش الشعبية هي دولة تقع في جنوب شرق قارة آسيا. تحدها الهند من كل الجهات ما عدا جهة أقصى الجنوب الشرقي والتي تحدها منها بورما وحتى أقصى جنوب شرق القارة ويحدها من الجنوب ساحل البنغال. تشكل بنغلاديش مع الولاية الهندية في غرب البنغال منطقة البنغال العرقية متعددة اللغات

بنغلادش Bangladesh

العاصمة: دكا
رمز الاتصال: ‎+880
تنسيق للتاريخ: AD yyyy-mm-dd
عاصمة وأكبر مدينة: 90.38889°E 23.76389°N / 90°23′20″E 23°45′50″N ;دكا
عدد السكان: 161.4 مليون (2018) البنك الدولي
الرئيس: عبد الحميد

بنغلاديش (بالبنغالية :বাংলাদেশ) ورسميًا جمهورية بنغلاديش الشعبية (Gônoprojatontri Bangladesh تكتب باللغة البنغالية: গণপ্রজাতন্ত্রী বাংলাদেশ) هي دولة تقع في جنوب شرق قارة آسيا. تحدها الهند من كل الجهات ما عدا جهة أقصى الجنوب الشرقي والتي تحدها منها بورما (ميانمار) وحتى أقصى جنوب شرق القارة ويحدها من الجنوب ساحل البنغال. تشكل بنغلاديش مع الولاية الهندية في غرب البنغال منطقة البنغال العرقية متعددة اللغات. يشير اسم بنغلاديش إلى “دولة البنغال” باللغة البنغالية الرسمية وعاصمتها دكا و تتبع بنغلاديش النظام الجمهوري البرلماني.

أسست الحدود الحالية لدولة بنغلاديش مع تقسيم البنغال والهند في عام 1947، عندما أصبحت الإقليم الشرقي لدولة باكستان حديثة التأسيس وكان يعرف باسم باكستان الشرقية . وكانت الهند تفصل هذا الإقليم عن الشطر الغربي لباكستان والذي كان يعرف باسم باكستان الغربية بمسافة ألف وستمائة كيلومتر تقريبا (حوالي ألف ميل) . أدى الإهمال الاقتصادي والتمييز السياسي واللغوي إلى ثورة شعبية ضد غرب باكستان، الأمر الذي أدى إلى قيام حرب الاستقلال في عام 1971 وانفصال باكستان الشرقية وقيام دولة بنغلاديش. بعد استقلال الدولة الجديدة، استمرت بها المجاعات والكوارث الطبيعية وانتشر في أنحائها الفقر والاضطرابات السياسية والانقلابات العسكرية. شهدت البلاد استقرارا نسبيا وتقدما اقتصاديا منذ عام 1991 عقب عودة النظام الديمقراطي في البلاد .

تُعد دولة بنغلاديش الدولة السابعة على العالم من حيث التعداد السكاني وتدخل أيضًا ضمن الدول شديدة الكثافة السكانية والتي ترتفع بها معدلات الفقر. على الرغم من ذلك، فإن الناتج الإجمالي المحلي للفرد للسعر المعدل في ضوء نسبة التضخم قد زاد إلى أكثر من الضعف منذ عام 1975 وقلت معدلات الفقر في الدولة إلى 20% منذ بداية التسعينيات.وقد وضعت بنغلاديش في قائمة الدول الإحدى عشر المتوقع تفوقها اقتصاديا.
على الصعيد الجغرافي، تستقر دولة بنغلاديش داخل ‘دلتا الجانج الخصبة والتي فرعاها نهرا “الجانج” و”البراهمبوترا” وتتعرض إلى الفيضانات السنوية الناتجة عن الرياح الموسمية والأعاصير الحلزونية. إن بنغلاديش إحدى الدول الأعضاء في اتحاد دول الكومنولث واتحاد جنوب شرق آسيا للتعاون الإقليمي ومبادرة خليج البنغال للتعاون الاقتصادي والفني في المجالات المتعددة (البيمستيك) ومؤتمر القمة الإسلامي ومجموعة الدول الثمانية النامية. كما تشير المذكرة الخاصة بالدول التي أصدرها البنك الدولي في عام 2005 إلى أن بنغلاديش أحرزت تقدمًا مذهلاً في التنمية البشرية في مجالات التعليم والمساواة بين الذكور والإناث في التعليم والحد من النمو السكاني

علم بنغلادش

تتكون كلمة بنغلادش من شقين، بنغلا تشير إلى البنغال ودش بمعنى بلد أو أرض. أي تعني أرض البنغال. الأصل الدقيق لكلمة البنغال غير معروف، على الرغم من يعتقد أنه يمكن أن مستمد من قبيلة درافيدية اسمها بانجا التي استقرت في المنطقة في حوالي العام 1000 قبل الميلاد. كما أن تكهنات أخرى تشير إلى أن الاسم مشتق من بانجا أو بونجا بمعنى إله الشمس

ترجع آثار الحضارة في منطقة البنغال العظمى إلى حوالي أربعة آلاف سنة عندما استقر في هذه المنطقة سكان درافيديا وهي منطقة تقع في جنوب الهند وسكان التبت وبورما وسكان جنوب شرق آسيا.

إن الأصل الصحيح لكلمة البنغال غير معروف، على الرغم من أنه يُعتقد أنه مشتق من كلمة “بانج” وهي إحدى القبائل الناطقة بلغة سكان درافيديا والتي استقرت في تلك المنطقة منذ حوالي ألف سنة قبل الميلاد.

كونت مملكة جانجاريداي منذ القرن السابع قبل الميلاد وتوحدت فيما بعد مع بيهار تحت مظلة إمبراطوريات ماغادا وناندا وماوريان وسونجا. أصبحت البنغال فيما بعد جزءً من إمبراطورية جوبتا وإمبراطورية هارشا من القرن الثالث وحتى القرن السادس الميلادي. وبعد انهيارها، قام أحد النشطاء البنغاليين والذي يدعى شاشانكا بإنشاء مملكة قوية ولكنها كانت سريعة الزوال. يُعد شاشانكا أول ملك مستقل في تاريخ بنغلاديش. بعد فترة من الفوضى السياسية، تولى حكم البلد أفراد العائلة الحاكمة البوذية لمدة أربعمائة سنة ثم حكم بعدهم العائلة الحاكمة الهندوسية لفترة قصيرة

دخل الإسلام إلى البنغال في القرن الثاني عشر الميلادي عن طريق التجار العرب المسلمين وبعض الصوفيين التبشيريين ثم ساعدت الفتوحات الإسلامية في انتشار الإسلام في أنحاء البلد. قام القائد التركي باكثير خيلجي بإلحاق الهزيمة بلاكشمان سين وهو أحد أفراد الأسرة الحاكمة الهندوسية Sena واحتل أجزاءً كبيرة من البنغال. حكم المنطقة العديد من الأسر الحاكمة من السلاطين والإقطاعيين خلال مئات السنين القليلة التالية. ومع حلول القرن السادس عشر، حكمت الإمبراطورية المغولية منطقة البنغال وأصبحت داكا إحدى المراكز المحلية المهمة للإدارة المغولية

في عام 1970، هب إعصار شديد على ساحل شرق باكستان وكانت استجابة الحكومة ضعيفة جدًا تجاه هذه الأزمة. ازداد غضب الشعب البنغالي عندما تم إبعاد الشيخ مجيب الرحمن عن أي مناصب في الدولة وكانت قد فازت عصبة أواميليك التي يرأسها بأغلبية الأصوات في البرلمان في انتخابات عام 1970. بعد ترأسه لمباحثات تسوية مع مجيب الرحمن، قام الرئيس يحي خان بالقبض عليه في الساعات الأولى من صباح يوم 26 مارس 1971 وشن عملية مناورة كانت عبارة عن هجوم عسكري مستمر على باكستان الشرقية. كانت الأساليب التي استخدمها يحي خان دموية للغاية ونتج عن عنف الهجوم وفاة العديد من المدنيين. شملت الأهداف الرئيسية ليحي خان المفكرين والهندوس مما نتج عنه فرار حوالي عشرة ملايين لاجئ إلى الهند. ويتراوح عدد من تعرضوا لتلك المذابح في خلال فترة الحرب ما بين ثلاثمائة ألف إلى ثلاثة ملايين شخص. وقبل أن يتم القبض عليه بواسطة الجيش الباكستاني، أعلن الشيخ مجيب الرحمن رسميًا استقلال بنغلاديش وأمر كل فرد أن يقاتل حتى يتم جلاء آخر جندي من الجيش الباكستاني عن باكستان الشرقية. فر أغلبية قادة عصبة أواميليك وشكلوا حكومة في المنفى في مدينة كالكتا في الهند. ثم حلفت الحكومة المنفية اليمين رسميًا أمام موجيب نجار في مقاطعة كوستيا في باكستان الشرقية في الرابع عشر من إبريل عام 1971. استمرت حرب تحرير بنغلاديش لمدة تسعة شهور. كانت حرب العصابات التي تقوم بها قوات التحرير والجنود النظاميين البنغاليين تلقى الدعم من القوات المسلحة الهندية في ديسمبر عام 1971. حقق التحالف بين الجيش الهندي وقوات التحرير نصرًا ساحقًا في أنحاء باكستان في يوم 16 ديسمبر عام 1971 وسيطر على حوالي 90.000

تنقسم بنغلاديش إلى ثمان مقاطعات إدارية ويتم تسمية كل منها على اسم المركز الرئيسي الخاص بها وهي: باريسال (বরিশাল) وشيتاجونج (চট্টগ্রাম) وداكا (ঢাকা) وخولنا (খুলনা) وراجشاهي (রাজশাহী) وسيلهتসিলেট)r )ورانجبور( রংপুর)وميمينسينغ (ময়মনসিংহ)

تُقسم المدن الكبرى إلى مقاطعات. توجد 64 مقاطعة في بنغلاديش وتُقسم كل منها إلى مقاطعات فرعية أو مراكز شرطة. يتم تقسيم المنطقة التي تكون ضمن نطاق مركز الشرطة، ماعدا المناطق التي تقع في العاصمة، إلى عدة مراكز ويتكون كل مركز من عدد كبير من القرى. في المناطق التي تقع في العاصمة، يتم تقسيم مراكز الشرطة إلى دوائر والتي يتم تقسيمها أيضًا إلى مراكز. لا يتم انتخاب مسئولين في تلك الأقسام أو الأحياء أو المناطق. يتم عقد انتخابات مباشرة لكل اتحاد أو حي، ويتم خلاله انتخاب رئيس لتلك المنطقة ومعه عدد من الأعضاء. في عام 1997، تم إصدار قانون من البرلمان يقضي بحجز ثلاثة مقاعد من أصل اثني عشر مقعدًا في كل اتحاد للمترشحين من النساء

عاصمة بنغلاديش هي داكا وتُعد أكبر المدن في بنغلاديش. تتضمن المدن الرئيسية في بنغلاديش أيضًا شيتاجونج وخولنا وراجشاهي وسيلهت وباريسال. يكون لتلك المدن العاصمية انتخابات للمحافظين بينما تقوم المجالس البلدية الأخرى بانتخاب رئيس لها. يتم انتخاب العُمد أو رؤساء الأحياء لفترة تمتد لخمس سنوات

تشير الإحصائيات الأخيرة والتي صدرت في الفترة ما بين عامي 2005 و2007 إلى أن عدد سكان بنغلاديش يتراوح ما بين 142 و159 مليون نسمة، الأمر الذي يجعلها تحتل قائمة الدول والتبعيات حسب عدد السكان على مستوى العالم. تبلغ مساحة دولة بنغلاديش حوالي 144.000 كيلو متر مربع وهي الدولة رقم 94 على مستوى العالم من حيث المساحة، الأمر الذي يجعل الكثافة السكانية شيئاً جدير بالملاحظة. هناك مقارنة تثير الدهشة أيضًا في حقيقة أن عدد سكان روسيا أقل بنسبة طفيفة من عدد سكان بنغلاديش على الرغم من أن مساحة روسيا حوالي 17.5 مليون كيلو متر مربع وهي أكبر بحوالي 120 مرة من مساحة بنغلاديش. تمتلك بنغلاديش أكبر نسبة كثافة سكانية على مستوى العالم باستثناء عدد قليل من الدول المدينية والدول الصغيرة، مثل البحرين. كان معدل النمو السكاني في بنغلاديش ضمن أعلى المعدلات على مستوى العالم في عام 1960 و1970، وذلك عندما زاد عدد السكان من 50 إلى 90 مليون نسمة، ولكن عندما تم الإعلان عن تحديد النسل في عام 1980 انخفض معدل النمو السكاني. يبلغ معدل الخصوبة الآن في بنغلاديش حوالي 3.1 طفل لكل امرأة مقارنةً بنسبة 6.2 منذ ثلاثون عامًا. جدير بالذكر أن معظم السكان من الشباب حيث يشكل الأفراد من عمر 0-25 حوالي 60% من السكان بينما يمثل من يناهزون 65 عامًا أو أكبر نسبة 3%. إن متوسط عمر الفرد في بنغلاديش هو 63 عامًا للرجال والنساء

تُعد اللغة الرسمية والأكثر استخدامًا في أنحاء بنغلاديش كما في ولاية البنغال الغربية هي اللغة البنغالية أو كما يطلقون عليها في تلك المناطق (البانجلا) وهي لغة من اللغات الهندية الآرية من أصل سانسكريت بالإضافة إلى شكل حروفها. يتم استخدام اللغة الإنجليزية كلغة ثانية بين أفراد الطبقات المتوسطة والعليا

وفي التعليم العالي. منذ صدور قرار جمهوري في عام 1987، أصبحت اللغة البنغالية هي المستخدمة في كل المراسلات الرسمية ماعدا المراسلات المُرسلة إلى أجانب.
بيت المكرم وهو المسجد الوطني في بنغلاديش في مدينة داكا أنشأ عام 1962.

يشكل القرويون معظم سكان بنغلاديش ويعيشون على الزراعة كمصدر للرزق. زادت المشاكل الصحية بدايةً من تلوث ماء الشرب مرورًا بتلوث المياه الجوفية بمادة الزرنيخ وانتشار العديد من الأمراض، مثل الملاريا وداء البريميات وحمى الضنك. ارتفعت نسبة المتعلمين في بنغلاديش إلى ما يقرب من 41%. هناك تفاوت كبير في نسب المتعلمين بين الجنسين على الرغم من أن نسبة المتعلمين بين الرجال 50% و31% بين النساء حسب التقديرات التي أصدرتها منظمة اليونيسيف في عام 2004. زادت نسبة المتعلمين بسبب العديد من البرامج التي طبقت في أنحاء الدولة. يُعد برنامج التعليم والغذاء أحد أنجح تلك البرامج والذي طبق في عام 1993 وبرنامج معاش النساء الدارسات في المراحل الابتدائية والثانوية

يُعد الإسلام الديانة الرئيسية في بنغلاديش؛ حيث يبلغ عدد المسلمين في بنغلاديش حوالي 89.7% من العدد الإجمالي للسكان وهناك أقلية ضخمة تدين بالديانة الهندوسية وتبلغ حوالي 9.2% من العدد الإجمالي للسكان في بنغلاديش. يشكل المسلمون السُنة حوالي 96% من العدد الإجمالي للمسلمين بينما يمثل الإسماعيلية نسبة 3% وتمثل الطائفة الأحمدية أقل من 0.4% . تتضمن المجموعات التي تدين بالديانات الأخرى البوذيين (0.7% وأغلبهم يمثلون المدرسة البوذية الأولى ثيرافادا) والمسيحيين (0.3% وأغلبهم من الطائفة الرومانية الكاثوليكية) والأرواحيين (0.1%). تحتل بنغلاديش المرتبة الرابعة بعد أندونيسيا وباكستان والهند من حيث عدد المسلمين فيها والذي يتجاوز 130 مليون نسمة. يعتبر الإسلام هو الديانة الرسمية داخل بنغلاديش، ولكن تعيش الديانات الأخرى وتمارس شعائرها في سلام. صنفت الأمم المتحدة بنغلاديش على أنها دولة ديموقراطية مسلمة معتدلة من الدرجة الأولى

اللغة الرسمية
تتميز مظاهر الثقافة في بنغلاديش بالجمع بين القديم والحديث ويعكس التاريخ الطويل لتلك المنطقة. تفتخر اللغة البنغالية بتراث تاريخي غني تشترك فيه بنغلاديش مع الولاية الهندية في البنغال الغربية. تُعد Charyapada أول النصوص الأدبية التي ظهرت في بنغلاديش في القرن الثامن الميلادي

التصنيفات: قاره اسيا

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *