موضوع شامل عن القياده مهم للمعلمين​

القياده هي عملية التأثير في الناس وتوجيهِهم لإنجاز الهدف عندما تبادر بتنظيم مجموعة من الأصدقاء أو زملاء في العمل لجمع تبرعات لمُساعدة المحتاجين أو لقضاء عُطلة نهاية الإسبوع مع بعضكم البعض أو لتجهيز حفلة بسيطة لأحد الزملاء في هذه الحالات ستظهر أنت بمظهر القائد عندما يخبرك رئيسك برغبته بمناقشتك لاحقاً في بعض المشاريع العالقة فهو يظهر كقائد أما في المنزل عندما تحدد العمل الذي سيقوم به طفلك ومتى وكيف سيقوم به فأنت بذلك تظهر كقائد.

القائد
هو الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الأفراد من حوله لإنجاز أهداف محددة .

أقوال عن القيادة

تنعكس أخلاق وكفاءة القائد على الرجال الذين يختارهم والذين يظهرون ويجتمعون حوله.
أرني القائد وسوف أخبرك عن رجاله .
أرني الرجال وسوف أخبرك من قائدهم (أرثر و نيوكمب).
الرجال هم الذين يصنعون التاريخ وليس العكس ففي الفترات التي لا تتقدم ولا تتطور فيها القيادة يظل المجتمع متوقفاً تماماً ويطرأ التقدم حينما تصبح الفرصة مواتية لقادة جزئيين بارعين يستطيعون تغيير الأمور نحو الأفضل (هاري ترومان).
من الصعب أن تتبع قائداً لا طموح له ولا مَثل (جيمس بورن).
إن أعظم القادة هم الذين يهتمون بإحاطة أنفُسهم بمساعدين ومعاونين أذكى منهم ويكونون صرحاء في الإعتراف بذلك وعلى إستعداد للدفع لهذه الكفاءات.
الذي يقود الرجال يجب أن يتخذ قراره بسرعة يجاهد يتكلم بسهوله ووضوح وصراحة يتعاون يساعد يعمل بثقة كبيرة مخلصاً صادقاً مؤمناً عنده هدف ومبدأ عالي وذكي وكفؤ (دودج).

أهمية القيادة

إنها حلقة الوصل بين العاملين وبين خطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية .
إنها البوتقة التي تنصهر داخلها كافة المفاهيم والإستراتيجيات والسياسات .
التدعيم القوى الإيجابية في المؤسسة وتقليص الجوانب السلبية قدر الإمكان .
السيطرة على مشكلات العمل وحلها وحسم الخلافات والترجيح بين الآراء .
مواكبة المتغيرات المحيطة وتوظيفها لخدمة المؤسسة .
تنمية وتدريب ورعاية الأفراد بإعتبارهم أهم مورد للمؤسسة كما أن الأفراد يتخذون من القائد قدوة لهم .
تسهل للمؤسسة تحقيق الأهداف المرسومة .

متطلبات القيادة
التأثير
القدرة على إحداث تغيير ما أو إيجاد قناعة ما .

القدرة على إحداث أمر أو منعه وهو مرتبط بالقدرات الذاتية وليس بالمركز .

السلطة القانونية
هي الحق المعطى للقائد في أن يتصرف ويطاع .
عناصر القيادة

وجود مجموعة من الأفراد.
الأتفاق على أهداف للمجموعة تسعى للوصول إليها .
وجود قائد من المجموعة ذو تأثير وفكر إداري وقرار صائب وقادر على التأثير الإيجابي في سلوك المجموعة.

صفات القائد
الشعور بأهمية الرسالة
الإيمان بقدرة الشخص على القيادة وحبه للعمل كقائد.
الشخصية القوية
القدرة على مواجهة الحقائق القاسية والحالات الكريهة بشجاعة وإقدام.
الإخلاص
يكون مخلصاً للرؤساء والزملاء والمرؤوسين والمنظمة والعائلة.
النضج والآراء الجيدة
شعور مشترك و براعة وذوق وبصيرة وحكمة والتمييز بين المهم وغير المهم.
الطاقة والنشاط
الحماس والرغبة في العمل والمبادرة.
الحزم
الثقة في إتخاذ القرارات المستعجلة والإستعداد للعمل بها.
التضحية
يضحي برغباته وإحتياجاته الشخصية لتحقيق الصالح العام.
مهارات الإتصال والتخاطب
فصاحة اللسان وقوة التعبير.
القدرات الإدارية
القدرة على التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وتشكيل فرق العمل وتقويم الأداء.
مصادر القيادة
مصادر رسمية
يستمد القائد دوره في بعض الحالات من مصادر رسمية تتضمن ما يلي.

قوّة الإكراه، يُمنح القائد السلطة وفقاً للجهة التي خوّلت له الصلاحيات بإيقاع الجزاء والعقاب أو منح الثواب .
القوة القانونية، وهي الصلاحيات التي تمنح القائد مركزه الرسمي.
المهارة والفن، تميز القائد الذي يمتلكها عن غيره من القادة والرؤساء.

مصادر شخصية (ذاتية)
يصنّف هذا النوع من مصادر القيادة إلى نوعين

إمتلاك القائد لصفات شخصية تمنحه القدرة على التأثير بالآخرين إيجابياً، ما يجعل شخصيته مميزة.
مناصفة القائد مرؤوسيه ومُشاركتهم هُمومِهم ومشاكلهم وتقديم التوجيهات لهم وإعانتهم تمنحه خاصية قوة الإعجاب.

أنواع القيادة
القيادة من حيث الشخصية ومنها ما يلي.
الإيجابي
حيث يُحفز العاملين برفع حد الرضا لديهم عن العمل وظروف العمل والحوافز والمكافآت.
السلبي

حيث يُحفز من خلال الترهيب وبث الشعور بعدم الأمان ليقلل مستوى الرضا ورفع مستوى الخوف لدى العاملين.
يركز على سلطاته لإرهاب العاملين وإرغامهم على تنفيذ الأوامر أى يمارس سلطاته بفرضها على العاملين وليس من خلالهم.

القيادة الأوتوقراطية ( السلطوي )

يركز على السلطة وإتخاذ القرار فى يديه ولا يشرك مرؤوسيه فى أى منهما وعلى المرؤوسين أن ينفذوا الأوامر فقط دون حتى الإقتناع بها وهو الذي يتحمل السلطة والمسئولية بمفرده.
ميزة هذه الطريقة إن القرارات سريعة لا يوجد وقت ضائع فى المناقشات أو الشرح لكنها لها عيب خطير وهو خلق مناخ من عدم الثقة والعدائية تجاه هذا القائد وتقتل ولاء العاملين للمنشأه وفي أول فرصه متاحه يهربوا للعمل فى منشأه أخرى مما لا يُساعد على خلق كوادر جديدة مدربه لها خبرة.

يصنف القائد الأوتوقراطي إلى ما يلي.

القائد الأوتوقراطي العنيد المتشدد.
القائد الأوتوقراطي المتمسك بتطبيق القوانين.
القائد الخَيّر.

القيادة الديمقراطية
هو الذى يدعوا مرؤوسيه للمشاركة فى معالجة المشاكل ويُكون معهم بذلك وحدة إجتماعية ترعى مصلحة العمل ويتبنى هذا المدير المقترحات المفيدة التي يقدمها مرؤوسيه وعلى عكس المدير السلطوي يستمد سلطاته من قوة المشاركه داخل مجموعة العمل وهذا القائد يشجع على الإبداع والإبتكار بقبوله مناقشة الأفكار الجديدة للعاملين معه وتنفيذ الجيد منها مما يكون حافز قوى لتقدم العمل وبناء روح الإنتماء لديهم.
القيادة البيروقراطية

هو يلتزم لأقصى درجة بالقوانين واللوائح دون أى مرونه وهو بذلك يختصر عملية الإدارة فى سلسلة من الإجراءات الروتينية و القوانين هى التى تحدد الإلتزامات للمرؤوسين دون المرونة التى يحتاجها أى عمل.
لا يستعمل أى موظف ملكاته الإبتكارية أو الإبداعية بل يلتزم فقط باللوائح والقوانين التى تشكل الحد الأدنى للأداء المطلوب منهم ويتجنب العاملين أى نوع من الإجتهاد لأنه يعلم أنه سيعاقب لو خرج عن حدود اللوائح والقوانين والأفضل أن يظل فى الأمان. الذي يعتنق مبدأ الحرية المطلقة فى العمل و هذا المدير يعتمد على مجموعة من العمل فى بناء أهدافهم ويعملوا معاً على حل مشاكلهم وإختيار الطرق المفيدة لتنفيذ الأنشطة المتعلقة بالعمل.
هذا القائد أيضاً يعتبر قائداً سلبياً لأنه ترك المبادرة فى يد العاملين دون توجيه منه أو إرشاد ولكن هذه الطريقة تأتي بنتائج سريعة وطيبة إذا كان العاملين على درجة عالية من المعرفة والتدريب والخبرة والذكاء وهو لا يتوفر بالضرورة فى الجميع.

القيادة التبادلية (الإجرائية)
يتميز هذا الأسلوب بلعب الأدوار القيادية بالتناوب بين الرئيس والمرؤس تارة يكون الرئيس عضواً في فريق العمل أو المنظمة ويكون أحد الأعضاء رئيساً وهي القيادة المبنية بالأخص على علاقة التبادل الإقتصادي كما هو الحال في الإتحاد الأوروبي فمنصب الرئاسة منصب دوري بالإنتخاب وهذه القيادة تنمي الدافعية نحو الإنجاز والإبداع والإبتكار لتحقيق المستحيل للوصول إلى منصب الرئاسة.
القيادة الموقفية (الظرفية)
يشير هذا الأسلوب من القيادة عندما يستوجب على مدير المنظمة ضبط أو تغيير إسلوبه ليتناسب مع مستوى التنمية لمن يحاول التأثير عليهم و النمط والأسلوب قد يتغير لتستمر تلبية حاجات الآخرين في المنظمة إستناداً إلى الوضع أو الحالة وأن القائد الذي يصلح في موقف معين قد لا يصلح في موقف أخر.
أدوار القيادة
القائد معلما

يجب على جميع المديرين أن ينجزوا دور القيادة التعليمي ويؤدي المديرون هذا الدور بتعليم المرؤوسين مهارات الوظيفة وكذلك السلوك المقبول والقيم التنظيمية السائدة في المؤسسة.
كما يحقق المديرون كثيراً من السلوك التعليمي من خلال تنفيذ عملهم اليومي الخاص بهم و إن عاداتهم في العمل وإتجاهاتهم ومواقفهم وتصرفاتهم تعد نموذجاً لكل من يلاحظهم. القيادي الثاني الذي يلعبه المدير هو المستشار ويتضمن هذا الدور قيام المدير بالإصغاء وتقديم النصيحة ومنع حدوث المشكلات بين المرؤوسين والقيام بحلها في حال حدوثها.
دور القائد مستشاراً لا يعني أن يقوم بحل جميع مشكلات المرؤوسين إنما يعني تقديم المساعدة في تحديد المشكلة الرئيسة والبحث عن الحلول الممكنة.

القائد قاضياً

يشمل دور القائد كقاض حيث يمكنه تقييم أداء المرؤوسين وتنفيذ القوانين والأنظمة والإجراءات والسياسات وتسوية النزاعات وإقامة العدل.
تقييم الأداء يتطلب من معرفة المعايير التي تستخدم في قياس المخرجات.
تنفيذ القوانين والأنظمة والإجراءات والسياسات فيرتبط بالإتصال والتدريب لذلك يجب
إبلاغ المرؤوسين وإطلاعهم على التعليمات والإرشادات الموجودة وكيف تطبق على ظروفهم المحددة.
أما وظيفة تسوية النزاعات فتتطلب ممارسة اللباقة والإهتمام بحل الخلافات.
أما إقامة العدل فيتضمن إعطاء المكافآت والإمتيازات لمن يستحقها وكذلك فرض العقوبات المناسبة إذا لزم الأمر.

القائد متحدثاً بإسم
يعمل القادة ناطقين بإسم المرؤوسين عندما يقومون بنقل إقتراحاتهم وإهتماماتهم ووجهات نظرهم إلى المسؤولين الأعلى أي القيام بتمثيل وجهة نظر المرؤوس للجهات العليا في الإدارة.

المعلم الاردني على الواتساب
اهم ما يهم المعلم حلول دورات اسئله امتحانات واختبارات
رابط الانضمام
https://chat.whatsapp.com/FEHHlWqij9dAy3u9EjT8Yp

المجموعة خاصة ومخفية للارقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *