الحويطات صمام امان الاردن – محمد العويمر الاحامده

 

#الحويطات_صمام_امان_الاردن
كتب محمد العويمر الاحامده البلقاوي
نعم ان القبيلة الحويطات كانت وما زالت مع الوطن ولم تخرج الا لنصرته ، استقبلت الهاشميين بالرصاص فرحا بقدومهم ،وحين يحملون السلاح فان ذلك فزعة للوطن حين تشتد الخطوب ولا ارى عبر التاريخ ان تجد شعب بلا سلاح وما شاهدته هو صور من العزة والكرامة التي تخيف المتربصين بالاردن ولا تخيف الاردنيين لا يمكن للبدوي الحويطي ان يسير بلا سلاح او يعيش بلا سلاح الم تشاهدوا فلم الذيب انهم البدو لا تعرفه الا من خلال كرمه وسلاحه وصحرائه
فلا تستكثروا على المرابطين في الصحراء ان تتوحد كلمتهم ويستعرضوا قوتهم التي في النهاية هي مع الاردن وما استعان الوطن بالحويطات الا كانوا في مقدمة الملبين للنداء ، يسيرون على خيرات تذهب لغيرهم صابرين على اهوال الحياة الصعبة سمتهم الادب والخلق واحترام الوطن.
ولكن انتبهوا لهم ماذا قدمنا للبدو في الجفر ووادي عربه والمدوره والحسينية والراجف ،نطلب منهم الولاء ولا نقدم لهم سوى الوعود .
لم يطلقوا الرصاص على احد بل في سماء صحرائهم التي تتسع لفرحهم وامالهم


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *