مصرية عمرها 15 سنة.. فقدت عذريتها عبر الانترنت

مصرية

يواجه طالب جامعي بكلية الحقوق في العاصمة المصرية “القاهرة”، يبلغ من العمر 22 عاماً، تهمة فض غشاء البكارة لطفلة، عمرها 15 سنة، عبر الدردشة على كاميرا عبر موقع “فيسبوك”.

وفي التفاصيل أن الشاب، وبعدما أنشأ حساباً على موقع “فيسبوك”، بدأ يتعرف بفتيات وبعدما أراد أن تتواصل المحادثات معهن من دون تحفظ أو قيود، أنشأ صفحة باسم فتاة ليتمكن من جمع عدد كبير من الفتيات.

وفي اعترافاته، أكد الطالب المتهم انه كان يتحدث مع الفتيات عن كل شيء يخصهن وعلامات الأنوثة وبداية ظهورها عند الصغيرات.

وأشار إلى أنه في إحدى المرات تحدثت معه فتاه عن رغبتها في الرجيم لتخفيف وزنها، فقام بنصحها وإرشادها مدعياً انه أخصائية تغذية، وطلب منها تشغيل الكاميرا، موضحاً أنه حينها “بدأت بالفعل أشعر باللذة ومشاعر جديدة لم أشعرها بها من قبل وكنت اسألهن عن مفاتن أجسادهن”.

وقال: “أثناء محادثتي مع تلك الفتاة طلبت منها فتح الكاميرا واعتقدت أنها تبلغ من العمر أكثر من 15 عاماً، وبدأت اطلب منها أن تتلمس أجزاء من جسدها، وأقنعتها أنها بتلك الطريقة ستتمكن من إنزال وزنها، وعندما بدأنا الحديث في الكلام الاباحي طلبت منها إحضار ثمرة خيار ووصفت لها ما شاهدته في فيلم اباحي، ولم أعلم أنها قامت بفض غشاء بكارتها”.

وكان والد الطفلة اكتشف محادثات ابنته عبر “فيسبوك”، وعلى الفور تقدم ببلاغ لمديرية أمن الإسكندرية فتمت مراقبة المتهم وضبطه مع جهاز الكمبيوتر الخاص به، واعترف بجرمه وحُبس.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *