طلوع نجم سهيل يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية

طلوع نجم سهيل يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية

طلوع نجم سهيل يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية
أعلن الراصد الفلكي عماد مجاهد بمرصد وادي رم جبل أم الدامي، وزميل الجمعية الفلكية الملكية البريطانية، بدء طلوع نجم سهيل الشهير في سماء الجزيرة العربية وقريبا في بلاد الشام، والذي يبشر بانكسار حر الصيف وبداية سقوط الأمطار الرعدية في الجزيرة العربية.
وكان العرب منذ عصر الجاهلية ينتظرون ظهور نجم سهيل في الأفق الجنوبي الشرقي فجرا قبل شروق الشمس بقليل، وعند ظهوره يستبشرون بقدوم موعد سقوط أمطار أيلول المهمة وانكسار حر الصيف.
وقال مجاهد إن ظهور هذا النجم مرتبط بشكل كبير بتحديد موعد بداية سقوط المطر بعد فصل الصيف الحار عند ظهوره فجر يوم 24 آب تقريبا من كل عام.
وأشار إلى أن من الأمور التي زادت من شهرة نجم سهيل ظهوره وحيدا وبلون أبيض متلألئ في الأفق الجنوبي كألمع النجوم التي تظهر في تلك الناحية من السماء في هذه الفترة من السنة، لافتا إلى أن العرب أطلقت في الجاهلية عدة أسماء على سهيل مثل: الوزن، وسيم، لامع، النبيل، المجيد، من السهل الجارية، كما سمته ‘البشير اليماني’ أو ‘نجم اليمن’ و ‘سهيل اليماني’ وسبب نسبته إلى اليمن كونه يطلع من جهة الجنوب ويظهر مقابلاً للنجم القطبي الشمالي.
وقال إن العرب، باديهم وحاضرهم، كانوا يستبشرون بطلوع نجم سهيل الذي يختفي كمعظم نجوم السماء عن الأنظار فترة من السنة ثم يعود إلى الظهور مرة أخرى تبدأ في صبيحة الرابع والعشرين من آب من كل عام تقريبا، ثم يأخذ بالتقدم يوماً بعد يوم إلى أن يشاهد في وسط السماء عند منتصف الليل في نهاية كانون الأول، ومن ثم يظهر بعد غروب الشمس في الأفق الجنوبي الغربي مع نهاية آذار وبعدها يختفي تحت الأفق الجنوبي الغربي حتى يطلع من جديد في نهاية آب من كل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.