التربية توضح حول طبيعة الدوام في المدارس الحكومية

أكدت وزارة التربية والتعليم، أنها تنسق مع وزارة الصحة من أجل اعداد بروتوكول صحي لضمان عودة آمنة لطلبة المدارس في الأول من أيلول المقبل.

التربية توضح حول طبيعة الدوام في المدارس الحكومية

وقال الناطق باسم وزارة التربية الدكتور أحمد مساعفة، في تصريحات له عبر التلفزيون الأردني، إن البروتوكول الصحي ينطبق على المدارس الحكومية والخاصة.

وبين أن من شروط ترخيص المدارس الخاصة هو وجود مسافة تباعد، ولذلك فإنها محققة لشروط العودة الآمنة للتدريس الوجاهي، وسيكون ذلك وفق البروتوكول المعلن من الوزارة.

وأشار مساعفة إلى أن المدارس الحكومية التي لا تلبي مسافة أمان كافية، سيتم اللجوء لنظام دوام الفترتين فيها خلال الدوام “صباحية ومسائية” بالاضافة إلى خيار الدوام بالتناوب في بعض المدارس.

وأوضح أن وزارة التربية تجري اجتماعات من أجل وضع خطط بديلة لاستيعاب الطلبة الذي انتقلوا من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية.

ولفت إلى برنامج الفاقد التعليمي الذي سيبدأ في 15 آب المقبل، سيكون وجاهياً في المدارس، مضيفاً أن البرنامج مهم جداً وضرورة للطلبة داعياً الى مشاركة الطلبة بالبرنامج.

وشدد على أن حملة التطعيم التي أجريت للمعلمين تؤشر بشكل كبير على عودة التعليم الوجاهي في المدارس أيلول المقبل

ذبحتونا: حصر العودة الكاملة للتعليم الوجاهي بالمدارس الخاصة فقط مخالف للدستور

لا يحق للحكومة تحميل طلبة المدارس الحكومية مسؤولية سياساتها الكارثية

أبدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” دهشتها من تصريحات وزارة التربية التي أعلنت فيها عودة التعليم الوجاهي في المدارس الخاصة بنسبة ١٠٠٪؜.

وفي الوقت الذي رحبت به الحملة بالعودة الكاملة للتعليم الوجاهي في المدارس الخاصة، إلا أنها أبدت استنكارها لعدم معاملة المدارس الحكومية بالمثل، وهو الأمر الذي يؤكد توجه الوزارة لتطبيق التعليم بالتناوب في هذه المدارس وبواقع يومين أو ثلاثة أسبوعيًا. ما يعني مخالفة دستورية صريحة، تحرم الطلبة من الحق في التعليم بشكل متساوٍ.

ولفتت ذبحتونا الى ان الوزارة اتخذت هذا القرار بعد انتقال اكثر من ١٣٠ الف طالب وطالبة من المدارس الخاصة الى المدارس الحكومية العام الماضي، وهو الرقم المرشح للارتفاع في العام الدراسي القادم. حيث لعبت سياسة الحكومة وقراراتها المتخبطة في الوصول الى هذا الرقم المرعب من الانتقالات.

ويشكل هذا الرقم من الطلبة المنتقلين عبئًا كبيرًا على الحكومة التي لم توفر البنية التحتية او الخدمات اللوجستية او الكوادر التعليمية اللازمة لاستيعاب هذه الأعداد.

وقالت الحملة: يبدو ان الحكومة -كعادة الحكومات المتعاقبة- وجدت أن الطريقة الأسهل لعلاج هذه المعضلة يكون على حساب الطلبة في المدارس الحكومية، فقررت حرمانهم من حقهم في الدوام الوجاهي الكامل.

ورأت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” أن الدوام الوجاهي الكامل لطلبة المدارس الحكومية والخاصة وطلبة الثقافة العسكرية والأونروا هو حق لا مجال للتلاعب فيه او التحايل عليه. كما أننا في الأردن وبعد ان لمسنا حجم الفاقد التعليمي الضخم والمرعب الناجم عن التعلم عن بعد، فإننا لانملك ترف استمرار التعلم عن بعد، فقد أصبح التعليم الوجاهي خيارًا وحيدًا لا بديل عنه. علمًا بان ما يقارب ال ٨٥٪؜ من معلمي وكوادر وزارة التربية قد أخذوا المطعوم.

وطالبت وزارة التربية بإصدار توضيحات لتصريحاتها تؤكد فيها على ان التعليم الوجاهي الكامل سيشمل كافة الطلبة دون استثناء. حيث يُخشى -في حال اصرار الوزارة على تصريحاتها- أن تكون هنالك اهداف سياسية أو اقتصادية او تنفيذ املاءات خارجية تسعى لتقليص ميزانية وزارة التربية وتجهيل الطلبة عبر استخدام منصة درسك كوسيلة تعليمية وحيدة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

Avatar placeholder

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *