صورة الطريق البوابة الاحد 2015-04-05


مفلح العدوان

موقن أن الطريق يفضي إلى غابة تنفتح على بوابة تطل على السماء!!
ها أنا أناجي الدرب، أعاين الزهور على جانبيه، واللون ممتقع بالأخضر، مطرز بالأصفر، عاشق للأبيض، توّاق للبنفسجي، يهذي بأنفاس الحياة.
***
موغل في الطريق المبشّر بمفتاح سر قادم!!
ولكن ما السر؟ هل هو في الطريق؟ أم هو في اللون المحيط بالدرب؟
هل السر في الغابة، أم في البوابة المحتجبة وراء الغابة؟
ما السر، وأين التجلي الذي يفضي بالعارف لأن يدرك ما هو فيه؟
***
موقن أن في الطريق إشارة، وربما إيماءة أولى.. ولعله أكثر من هذا.. لكن أين مفتاح السر؟ يا الله.. هل من علامة تؤكد قلق اليقين: أن ما وراء المحتجب، حال مختلف، يبدد وحشة الحال!!يا الله.. هل يتأكد اليقين!!