النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: *** أدب الاختلاف ...... !!! ***

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Feb 2008
    الدولة
    الأردن - عمـــــان
    المشاركات
    7,736

    Arrow *** أدب الاختلاف ...... !!! ***





    *** أدب الاختلاف ...... !!! ***


    الاختلاف سنة إلهية في الكون، فقد شاء الله عز وجل أن يخلق الجبال بعضها عالٍ وبعضها منخفض، وبعضها أحمر وبعضها أسود، وبعضها وعر، وبعضها يمتاز بالسهولة، وبعضها جرداء لا خضرة فيها ولا مياه، وبعضها مليء بالخضرة والحياة، وينطبق هذا على الحيوانات، كما ينطبق على النباتات، فالأشجار تكون في أرض واحدة وتسقى بماء واحد، وثمارها مختلفة متباينة، وكذلك البشر، ينطبق عليهم ما ينطبق على بقية المخلوقات من حيث التباين والاختلاف، ولو شاء الله لجعل الناس أمة واحدة، ولكن الله لحكمة محددة خلقهم على هذا النحو.

    الاختلاف ليس شراً كله، كما أنه ليس خيراً كله، فالاختلاف بعضه مشروع ومفيد، وبعضه بغيض وغير مشروع، فما كان في الفروع والاجتهادات فهو مطلوب، وما كان في العقائد والأصول فهو مرفوض، وفي العقائد متسع للاختلاف مقبول، كما في العبادات، ولكن الضرر يقع في كيفية التعامل مع الاختلاف وكيفية توجيهه ليكون مفيداً، ولا يكون تنازعاً ولا تنافراً للقلوب.

    فالاختلاف في المذاهب الفقهية أمر بدهيّ، أقرته الشريعة وأقرته العقول، فالإمام الشافعي يقول: لقد خرجت من بغداد، وما تركت فيها أحداً أعلم ولا أنقى من أحمد، وقال في ذلك شعراً:

    قالوا يزورك أحمد وتزوره قلت المكارم لا تفارق منزلـــــه

    إن زارني فبفضله أو زرتــه فلفضله، فالفضل في الحالين له

    وقال أحمد عن الشافعي: ما دعوت الله منذ ثلاثين عاماً إلاّ ودعوت للشافعي، فكان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للبدن، فهل عن هذين من غنى .

    عندما يكون الإمام أحمد والشافعي وقبلهما أبو حنيفة ومالك، وجعفر الصادق، وزيد بن علي، والليث بن سعد، والأوزاعي، كل له مذهبه وتلاميذه وأتباعه، ويختلفون في الفروع ولكن تسود بينهم المحبة والألفة والاحترام، والتقدير، والثناء، والدعاء، فعلى مثل هؤلاء تتنزل الرحمة، وبمثل هذا التعامل تنتصر الجماعات، وعلى أمثالهم تتآلف القلوب وتلتقي الأفئدة.

    وفي مقابل ذلك عندما يتحول الاختلاف إلى نزاع، وتنافر قلوب وتحاسد وتدابر، وغيبة ونميمة، وتشويه واغتيال في وضح النهار، فيكون المصير المحتوم الضعف والتنافر ثم الفشل والهزيمة.

    قال تعالى: ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ، وقال تعالى: أولمّا أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها، قلتم أنّى هذا، قل هو من عند أنفسكم، إنّ الله على كل شيءٍ قدير .

    وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن جعل إعجاب كل ذي رأي برأيه من علامات يوم القيامة، كما هي من قرائن الهلاك والزوال.

    وجاء في الحديث: ... حتى إذا رأيتم شحاً مطاعاً، وهوىً متبعاً، وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخاصة نفسك .

    وفي جو التنازع يتم نسيان قول الله عز وجل: ولا تنسوا الفضل بينكم، إنّ الله بما تعملون بصير .

    ولقد أرسى الإسلام قواعد عامة للاختلاف، من أهمها قول الحق ولو على النفس أو الآخرين: يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط، شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين .

    وليعلم كل المسلمين، أن الرحمة والسكينة والطمأنينة لا تتنزل على قلوب مختلفة متنافرة، ولا يتنزل النصر على أمة يسودها التنازع والتنابز بالألقاب، ولا يستقر لهم قرار وسيد الموقف الفظاظة والغلظة، والطعن في الدين، ولن يتقدموا خطوة للأمام وعلاقات الأفراد يسودها الشك والارتياب، والتراشق بالاتهام، ولن يأتي الله بالفرج حتى يتغير ما بالأنفس، إنّ الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم .


    منقووووووول



    *** H]f hghojght >>>>>> !!! ldj


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562
    اشكرك أخى العزيز

    موضوع قيم جدااااا

    لك كل الامانى الطيبه

    ورودى

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848
    وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن جعل إعجاب كل ذي رأي برأيه من علامات يوم القيامة، كما هي من قرائن الهلاك والزوال.

    مشكووووووووور عدنان

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed May 2008
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    1,738
    وفي مقابل ذلك عندما يتحول الاختلاف إلى نزاع، وتنافر قلوب وتحاسد وتدابر، وغيبة ونميمة، وتشويه واغتيال في وضح النهار، فيكون المصير المحتوم الضعف والتنافر ثم الفشل والهزيمة.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أدب الاختلاف في الإسلام
    بواسطة @ اسير الصمت @ في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 10:25 PM
  2. الاختلاف والتفرق سبب هلاك الأمم السابقة
    بواسطة ابو عبد الله محمود في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-09-2011, 12:26 AM
  3. أدب الاختلاف
    بواسطة Rhythm of Rain في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-11-2010, 12:47 AM
  4. متى يكون الاختلاف صحي
    بواسطة شذا الورد في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-04-2010, 12:48 PM
  5. الاختلاف في الراي...هل يفسد الود بيننا؟؟؟
    بواسطة شموع الامل في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-12-2009, 12:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك