أذربيجان Azərbaycan أذربيجان أو رسميًا جمهورية أذربيجان هي واحدة من ست دول تركية مستقلة في منطقة القوقاز في أوراسيا. تقع في مفترق الطرق بين أوروبا الشرقية وآسيا الغربية، ويحدها بحر قزوين إلى الشرق وروسيا من الشمال وجورجيا إلى الشمال الغربي وأرمينيا إلى الغرب وإيران في الجنوب

أذربيجان Azərbaycan

العاصمة: باكو
المساحة: 86,600 كم²
عدد السكان: 9.981 مليون (2019) يوروستات
الرئيس: إلهام علييف
القارة: أوروبا، آسيا
اللغة الرسمية: اللغة الأذرية

أذربيجان (بالأذرية:Azərbaycan) أو رسميًا جمهورية أذربيجان (بالأذرية:Azərbaycan Respublikası أذربيجان ريسبوليكاسي) هي واحدة من ست دول تركية مستقلة في منطقة القوقاز في أوراسيا. تقع في مفترق الطرق بين أوروبا الشرقية وآسيا الغربية،

ويحدها بحر قزوين إلى الشرق وروسيا من الشمال وجورجيا إلى الشمال الغربي وأرمينيا إلى الغرب وإيران في الجنوب.

يحد مكتنف ناخيتشيفان أرمينيا في الشمال والشرق وإيران إلى الجنوب والغرب بينما تحد تركيا بحدود قصيرة في الشمال الغربي. تحاط الوصائد كاركي ويوخاري أوسكيبارا وبروخودارلي وسوفولو بأرمينيا والتي تسيطر عليها منذ حرب ناغورني قره باغ (أرتساخ). أما منطقة ناغورني قره باغ (أرتساخ) ذات الأغلبية الأرمنية في الجنوب الغربي من أذربيجان أعلنت نفسها مستقلة من أذربيجان في عام 1991 لكن هذا الاستقلال لم يتم الاعتراف به دبلوماسياً من جانب أي دولة ولا تزال تعدّ جزءا من أذربيجان بحكم القانون تحتله القوات الأرمينية.
تمتلك أذربيجان علاقات دبلوماسية مع 158 دولة حتى الآن وتحمل عضوية 38 منظمة دولية. تحمل صفة مراقب في حركة عدم الانحياز ومنظمة التجارة العالمية ومراسل في الاتحاد الدولي للاتصالات. توجد جاليات أذربيجانية في 42 بلداً كما توجد العشرات من مراكز الأقليات العرقية داخل أذربيجان بما في ذلك (المجتمع الثقافي الألماني “كارل هاوس” والمركز الثقافي السلافي والمجتمع الأذربيجاني الإسرائيلي والمركز الثقافي الكردي ورابطة تاليش الدولية والمركز الليزغيني الوطني “سمور” والمجتمع الأذربيجاني التتري ومجتمع تتار القرم… الخ). في 9 مايو 2006 انتخبت أذربيجان لعضوية مجلس حقوق الإنسان المنشأ حديثاً من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبدأت فترة ولاية المجلس في 19 يونيو 2006.أذربيجان دولة ذات غالبية عرقية تركية ودينية مسلمة. الدولة رسمياً علمانية وجمهورية موحدة مع تراث ثقافي وتاريخي قديم. كانت أذربيجان أول محاولة لاقامة جمهورية ديمقراطية وعلمانية في العالم الإسلامي.أذربيجان هي أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة غوام ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وانضمت إلى رابطة الدول المستقلة في أيلول / سبتمبر من عام 1993. يوجد مبعوث خاص للمفوضية الأوروبية في البلد، التي هي أيضاً عضو في الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا وبرنامج الشراكة من أجل السلام لمنظمة حلف شمال الأطلسي

يُرجع البعض اسم أذربيجان إلى القائد العسكري أتروبيتس، الذي كان قائدا في جيش الاسكندر المقدوني، وبعد أن ضم الأسكندر المنطقة إلى إمبراطوريته جعله حاكما عليها فسميت باسمه. بينما يرجع البعض الأخر أصل الاسم إلى الديانة الزرادشتية القديمة. في فراواردين يشت الأفستي (“ترنيمة إلى الملائكة الحامية”) ذكرت “أتريباتاه فرافاشيم أتريباتاه يازامايدي أشاونو”، والتي تترجم حرفيًا من الفارسية القديمة “نعبد فرافاشي من أتاري-باتا المقدسة”. حكم الأتروبات المنطقة الأتروباتية (في الوقت الحاضر أذربيجان الإيرانية). الاسم “أتروبات” في حد ذاته هو الترجمة الحرفية اليونانية للفارسية القديمة وربما الميدية لعبارة “محمية بالنار (المقدسة)”. يذكر الاسم اليوناني من قبل ديودوروس سيكولوس وسترابون، وذكرت باسم أدورباداجان في النصوص الجغرافية البهلوية “شهرستانيا إي إيرانشهر”. تترجم الكلمة على حد سواء “خزنة” أو “خازن” النار في الفارسية الحديثة

استعادة الاستقلال

في أعقاب سياسة المصارحة التي بدأها ميخائيل غورباتشوف ظهرت الاضطرابات الأهلية والصراعات العرقية في مناطق مختلفة من الاتحاد السوفياتي بما في ذلك ناغورني قره باغ (أرتساخ) وهي إقليم في جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية. الاضطرابات في أذربيجان وكرد فعل على اللامبالاة من جانب موسكو حول الصراع الساخن فعلاً، أدت إلى دعوات للاستقلال والانفصال والتي بلغت ذروتها في يناير الأسود في باكو. في هذا الوقت، تم تعيين أياز مطلبوف سكرتيراً أول للحزب الشيوعي في أذربيجان.

في وقت لاحق في عام 1990، ألغى المجلس الأعلى لجمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية عبارة “الاشتراكية السوفياتية” من التسمية، واعتمد إعلان سيادة جمهورية أذربيجان واستعادة علم جمهورية أذربيجان الديمقراطية بوصفه علماً للدولة. يوم 8 سبتمبر سنة 1991 انتخب أياز مطلبوف رئيساً في الانتخابات العامة التي كان فيها المرشح الوحيد.

يوم 18 أكتوبر 1991، اعتمد المجلس الأعلى لأذربيجان إعلان الاستقلال الذي أكده استفتاء شعبي على الدستور في ديسمبر 1991 عندما تم حل الاتحاد السوفياتي رسمياً. طغت في السنوات الأولى من الاستقلال حرب ناغورني قره باغ (أرتساخ) مع أرمينيا المجاورة. بحلول نهاية الأعمال العدائية في عام 1994، فقدت أذربيجان السيطرة على ما يصل إلى 16% من أراضيها، بما في ذلك ناغورني قرة باغ نفسها.
قتل ما يقدر بنحو 30,000 شخصاً وشرد أكثر من مليون آخرين.
طابع أذري تظهر عليه صور من أحداث يناير الأسود.

صدرت أربعة قرارات أممية عن مجلس الأمن (822 و853 و874 و884) دعت إلى “الانسحاب لقوات الاحتلال من المناطق المحتلة في جمهورية أذربيجان”.

في عام 1993 أطيح بالرئيس المنتخب ديمقراطياً أبو الفضل إلجي بيك عبر تمرد عسكري بقيادة العقيد سورات حسينوف مما أدى إلى صعود الزعيم السابق لأذربيجان السوفياتية حيدر علييف إلى السلطة. في عام 1994 حاول سورات حسينوف والذي كان حينها رئيساً للوزراء القيام بانقلاب آخر ضد حيدر علييف، لكن ألقي القبض على حسينوف ووجهت إليه تهمة الخيانة. في عام 1995 تم تفادي آخر محاولة انقلاب ضد علييف من قبل قائد الوحدة الخاصة أومون ميليتسيا روفشان يافادوف مما أسفر عن مقتل الأخير وتفكيك الوحدة الأذربيجانية أومون.

خلال فترة رئاسته استطاع علييف الحد من البطالة في البلاد وكبح جماح الجماعات الإجرامية وإنشاء المؤسسات الأساسية لأي دولة مستقلة وجلب السلام والاستقرار والاستثمارات الأجنبية الكبرى. في الوقت نفسه انتشر الفساد في البلاد في الإدارة البيروقراطية. في أكتوبر 1998 أعيد انتخاب علييف لولاية ثانية. على الرغم من تحسن الاقتصاد وخصوصاً مع استغلال حقل نفط أذري-جيراق-غونشلي وحقل شاه دنيز للغاز، أصبحت رئاسة علييف لا تحظى بشعبية بسبب تزوير الأصوات الانتخابية والفساد المستشري والاعتراض على نظامه الاستبدادي.
في القرن الحادي والعشرين

انتخب إلهام علييف في 26 مارس سنة 2005 رئيساً للبلاد. في 20 مايو 2010 اعتمد البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ “ضرورة استراتيجية الاتحاد الأوروبي لجنوب القوقاز” على أساس التقرير الذي أعده يفغيني كيريلوف عضو البرلمان عن بلغاريا.
ينص القرار على وجه الخصوص أنه يجب “تطهير المناطق الأذرية المحتلة حول ناغورني قرة باغ في أقرب وقت ممكن

تقع أذربيجان في منطقة جنوب القوقاز في أوراسيا وتمتد على غرب آسيا وشرق أوروبا. تهيمن ثلاث سمات رئيسية على جغرافية أذربيجان: بحر قزوين الذي يشكل الحدود الساحلية الطبيعية إلى الشرق، وجبال القوقاز الكبرى إلى الشمال، والسهول الواسعة في وسط البلاد.

يبلغ إجمالي طول الحدود البرية لأذربيجان نحو 2,648 كم (1645 ميل) ومنها 1,007 مع أرمينيا و756 مع إيران و480 مع جورجيا و390 مع روسيا و15 مع تركيا.
تمتد السواحل على طول 800 كم (497 ميل)، حيث يبلغ طول أكبر قسم أذربيجاني على بحر قزوين 456 كم (283 ميل).

يبلغ طول أراضي أذربيجان نحو 400 كم (249 ميل) من الشمال إلى الجنوب و500 كم (311 ميل) من الغرب إلى الشرق.

سلاسل الجبال الثلاثة هي جبال القوقاز الكبرى والصغرى وجبال تاليش وتغطي معا حوالي 40% من البلاد.

أعلى قمة في أذربيجان هي جبل بازاردوزو (4466 م) بينما أدنى نقطة تقع في بحر قزوين (-28 م). تتمركز تقريباً نصف جميع البراكين الطينية في العالم في أذربيجان.

مصادر المياه الرئيسية هي المياه السطحية. مع ذلك، 24 نهراً فقط من الأنهار البالغ عددها 8350 أطول من 100 كم (62 ميل).
تصب جميع الأنهار في بحر قزوين في شرق البلاد. أكبر بحيرة هي ساريسو (67 كم2) وأطول نهر هو نهر كورا (1,515 كم) العابر للحدود. تمتلك أذربيجان أربع جزر رئيسية في بحر قزوين وتصل مساحتها الكلية إلى أكثر من ثلاثين كيلومتراً مربعاً

مدنها
أبشيرون ، أغجابادي ، أغدام ، أغسطافا ، أغ سو ، أستارا ، باكو ، بالاكان ، باردا ، بيلاجان ، بيلا سوفار ، داش كاسان ، دافاتشي (شابران) ، فيزولي ، جاداباي ، جانجا ، جوبوستان ، غويغل ، جورانبوي ، جوي شاي ، هاجي جابول ، إيميشلي ، إسماعيلي ، جبراييلي ، جليل أباد ، كالباجار ، خادش ماز ، سيتباناكيرت ، خيزي ، خوجالي ، خوجابند ، كوردامير ، لاتشين ، لانكاران ، لريك ، ماصاللي ، مينجا تشيفير ، نافتالان ، أوغوز ، جابالا ، جاخ ، جازاخ ، جوبا ، جوبادلي ، قوسار ، ساعاتلي ، صابر أباد ، ساليان ، ساموخ ، شاكي ، شاماخي ، شامكير ، شيرفان ، شوشا ، سيازان ، سومجاييت ، تارتار ، أوجار ، يارديملي ، يفلاخ ، زنجيلان ، توفوز ، زاقاتالا ، زارداب في ناخيتشيفان ، باباك ، جولفا ، كانجارلي ، ناخيتشيفان ، أوردو باد ، ساداراك ، شاه بوز ، شارور

من مجموع السكان البالغ حوالي 8 مليون شخص في أبريل 2006، كان هناك 4,380,000 من سكان المدن (حوالي 51%) بينما شكل سكان المناطق الريفية 4,060,000(49%). كما أن 51% من مجموع السكان إناث. بلغت نسبة الجنس لمجموع السكان في تلك السنة 0.94 ذكر لكل أنثى.بلغ معدل النمو السكاني لعام 2006 نحو 0.66% مقارنة مع 1.14% في جميع أنحاء العالم. أحد أهم العوامل المساهمة في تقييد النمو السكاني هو المستوى العالي من الهجرة. ما يصل إلى 3 مليون أذربيجاني والعديد منهم عمال ضيوف يعيشون في روسيا. في عام 2006 شهدت أذربيجان هجرة -4.38 / 1000 شخص. كما يوجد نحو 800,000 من اللاجئين والمشردين داخلياً، حيث تمتلك أذربيجان أكبر عدد من المشردين داخلياً في المنطقة، واعتبارا من عام 2006 أعلى نسبة لعدد المشردين داخلياً للفرد في العالم.كانت أعلى معدلات المراضة في عام 2005 من أمراض الجهاز التنفسي (806.9 مريض من كل 10,000 من مجموع السكان). في عام 2005، لوحظ أن أعلى معدلات المراضة بين الأمراض المعدية والطفيلية هي بين الإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي الحادة (4168.2 لكل 100,000 من السكان). في سنة 2007 قدر مأمول العمر عند 66 سنة أي 70.7 عاماً للنساء و61.9 للرجال.التركيبة العرقية الأذربيجانية وفقاً لتعداد السكان 1999 هي: 90.6% من الأذريين و2.2% من الليزيغيين و1.8% من الروس و1.5% من الأرمن (تقريباً كلهم يعيشون في منطقة ناغورني كاراباخ) و1.0% من التاليش (يقول القوميون التاليش أن الأرقام منخفضة للغاية) و0.6% من الآفار 0.5% من الأتراك و0.4% من التتار و0.4% من الأوكرانيين و0.2% من التساخور و0.2% من الجورجيين و0.13% من الأكراد و0.13% من التات و0.1% من اليهود و0.05% من الأودينيين و0.2% فئات أخرى. غادر البلاد العديد من الروس خلال التسعينات. ووفقاً لتعداد 1989 كان هناك 392,000 من أصل روسي في أذربيجان أو 5.6% من السكان. وفقاً للإحصاءات، عاش حوالي 390,000 من الأرمن في أذربيجان في عام 1989.على الرغم من أن اللغة الأذرية هي اللغة الأكثر انتشاراً في البلاد كما يتحدث بها نحو ربع سكان إيران، هناك 13 لغة أخرى أصلية في البلاد. بعض هذه اللغات تعيش في مجتمعات صغيرة جداً وبعضها الآخر أكثر حيوية. الأذربيجانية هي لغة تركية تنتمي إلى الأسرة الألطية ومفهومة من التركية. تكتب اللغة حالياً بالأبجدية اللاتينية المعدلة، لكنها كانت تكتب سابقاً (حتى سنة 1929) بالأبجدية العربية، ثم بالأبجدية التركية الموحدة (1929-1939) والأبجدية السيريلية (1939-1991).

تعود هذه التبدلات في الأبجدية المستخدمة إلى حد كبير إلى تأثيرات دينية وسياسية.

الإيرانيون الأذريون هم أكبر أقلية في إيران. يقدر كتاب حقائق العالم تعداد الأذريين الإيرانيين بنحو 16 مليون نسمة أو 24% من سكان إيران

وفقاً لاستطلاعات غالوب الأخيرة فإن أذربيجان هي واحدة من أكثر البلدان غير المتدينة في العالم حيث أن حوالي 50% من أفراد العينة التي شملها الاستطلاع أفادوا إلى عدم وجود أي أهمية للدين في حياتهم. لكن 93% من السكان يعرفون أنفسهم كمسلمين (يتكون سكانها من حوالي 85% شيعة و 15% سنّة) رغم أن الكثير لا يمارسون العبادات. هناك العديد من الأديان الأخرى بين الجماعات العرقية المختلفة داخل البلد. بموجب المادة 48 من دستورها فإن أذربيجان دولة علمانية، وتضمن الحرية الدينية. تشمل الأقليات الدينية الأخرى المسيحيين حيث يشكلون 3% إلى 4% من السكان، والذين يتبع أغلبهم الكنيسة الروسية الأرثوذكسية والكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية وكنيسة الأرمن الأرثوذكس (تقريباً جميع الأرمن يعيشون في مقاطعة ناغورني قرة باغ).تنص اجراءات حكومية على أنه يجب على كل الجماعات الدينية، وخاصة الإسلامية منها، تسجيل أسمائها لدى اللجنة الحكومية للعمل مع المنظمات الدينية وأن تنسق معها التعاليم التي تدعو لها. الجمعيات الحقوقية تقول أن الوسائل التي تستخدمها الحكومة في هذه الجهود عنيفة وتجيء في اطار تضييق الخناق على حرية التعبير التي يرى فيها النظام تحديا محتملا له.أشارت الإحصائيات لعام 2003 على وجود 250 شخص من أتباع المذهب الروماني الكاثوليكي. كما توجد طوائف مسيحية أخرى وفقاً لإحصائيات سنة 2002 منها اللوثريون والمعمدانيون والمولوكانيون. هناك أيضاً اليهود والبهائيون، وهاري كريشنا وشهود يهوه، فضلاً عن اتباع كنيسة نحميا، وكنيسة النجمة الشرقية وكنيسة البركة الكاتدرائية. الزرادشتية لها تاريخ طويل في أذربيجان، ومن مواقعها الهامة معبد النار في باكو، جنباً إلى جنب مع المانوية. تشير التقديرات إلى أن معتنقي الزرادشتية في أذربيجان بحدود 2000 نسمة

للغة الرسمية هي الأذربيجانية، التي تنتمي إلى عائلة اللغات التركية، ويتحدث بها في جنوب غرب آسيا، في المقام الأول في أذربيجان، وبين الإيرانيين الأذربيجانيين. الأذربيجانية عضو في فرع أوغوز من اللغات التركية وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالكاشكاي والتركية والتركمانية.

تنقسم اللغة الأذربيجانية إلى نوعين، الأذربيجانية الشمالية
والأذربيجانية الجنوبية وإلى عدد كبير من اللهجات. الخلج التركية والكاشكاي والسلجوق تعدّ من قبل البعض

لغات منفصلة في مجموعة اللغات الأذربيجانية.

خدمت الأذربيجانية بوصفها لغة مشتركة في معظم أنحاء جنوب القوقاز (باستثناء سواحل البحر الأسود) وفي جنوب داغستان
وشرق تركيا وأذربيجان الإيرانية من القرن السادس عشر إلى أوائل القرن العشرين

التصنيفات: قاره اسيا

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *