أفغانستان، رسمياً جمهورية أفغانستان الإسلامية هي دولة تقع في آسيا الوسطى، تحدها كل من طاجكستان وأوزبكستان وتركمانستان من الشمال وإيران من الغرب والصين من الشرق، فيما تحدها باكستان من الجنوب. ومعنى كلمة “أفغانستان” هو أرض الأفغان، وتعتبر إحدى نقاط الاتصال القديمة لطريق الحرير والهجرات البشرية السابقة. وتلك الدولة ذات موقع جيوإستراتيجي تربط شرق وغرب وجنوب ووسط آسيا، وهي موطن لكثير من الأمم القديمة والحديثة خلال العصور المتتالية. وكانت المنطقة هدفا لكثير من الشعوب الغازية والفاتحين منذ القدم، منذ عهد الإغريق تحت حكم الإسكندر الأكبر، ومرورا بالفتوحات الإسلامية وحكم المغول وغيرهم. وقد عملت أفغانستان كمنبع للعديد من الممالك، مثل مملكة باكتريا الإغريقية والكوشانيون والهياطلة والصفاريون السامانيون والغزنويون التيموريون، وممالك أخرى ظهرت في أفغانستان فشكلت دولا عظمى هيمنت على جيرانها من الممالك الأخرى

الأفغان بهذا المصطلح شعب معروف في التاريخ الإسلامي من الشعوب الآرية “أخوة الفرس والكرد والطاجيك ” يسكن هذه البقاع نفسها ولقد ذكرهم عدد كبير من المؤرخين، ووصفهم بالقوة والبأس الشديد، الرحالة ابن بطوطة عند زيارته لمدينة كابل وما جاورها.منذ القرن ال18 مع ظهور قبائل البشتون بدأ التاريخ السياسي الحديث لأفغانستان عندما أسس أحمد شاه الدراني سلالة الهوتاكي سنة 1709 حكمها في قندهار، مكونا مملكة دراني سنة 1747- آخر الممالك الأفغانية، والأم الشرعية لأفغانستان الحديثة. فانتقلت العاصمة سنة 1776 من قندهار إلى كابول، وقد تنازلت مؤقتا عن معظم أراضيها للممالك المجاورة. باتفاقيات مع الإنجليز وفي أواخر القرن ال19 أضحت أفغانستان دولة حاجزة في لعبة الأمم ما بين إمبراطوريتي الروسية والبريطانية. ففي تاريخ 19 أغسطس 1919 بُعيد الحرب الإنجليزية الأفغانية الثالثة استعاد البلد الاستقلالية في سياسته الخارجية من المملكة المتحدة

مع أواخر سبعينيات القرن الماضي عاشت أفغانستان تجربة مريرة من الحرب الأهلية الأفغانية تخللها احتلال أجنبي عام 1979 تمثل في الغزو السوفيتي تلاه الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001

تبلغ مساحة أفغانستان نحو 652,230 كيلومترا مربعا ولها حدود مشتركة مع باكستان وإيران وتركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان والصين. ومع ذلك فإن أفغانستان دولة حبيسة لا سواحل لها على البحار.

طبيعة الأرض جبلية وعرة بشكل عام مع سهول في الشمال والجنوب الغربي، أعلى نقطة ارتفاعا في البلاد هي نوشاخ بارتفاع يبلغ 7,492 مترا فوق مستوى سطح البحر. تشمل موارد البلاد الطبيعية الفحم والنحاس وخام الحديد والليثيوم واليورانيوم والعناصر الأرضية النادرة والكروميت والذهب والزنك والتلك، والباريت، والرصاص الكبريت والرخام والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، والغاز الطبيعي، والبترول.

لأفغانستان مجموعة من البيئات الطبيعية، منها الجبلية، الصحراوية، والسهول والوديان الخصبة. وللبلاد ثلاث مناطق رئيسية.

السهول الشمالية.
الجبال الوسطى، وتشكل حوالي ثلثي مساحة البلاد.
المناطق المنخفضة الجنوبية، التي تتكون بشكل رئيسي من مناطق صحراوية وشبه صحراوية

لأفغانستان مناخ قاري قاسي الشتاء، يميز البرد المرتفعات، الصيف دافيء باستثناء المرتفعات الأكثر علوا، معظم البلاد جافّة أو شبه جافّة، والأمطار خفيفة تسقط عادة في الشتاء والربيع، ولا تسقط أي أمطار بين شهري يونيو وأكتوبر.

تتألف أفغانستان – إداريا- من 34 ولاية، مع وجود كل محافظة عاصمتها الخاصة وإدارة المحافظات. تنقسم المحافظات إلى مناطق حول المقاطعة 398 أصغر، كل منها يغطي عادة المدينة أو عدد من القرى. ويمثل كل دائرة من قبل حاكم المقاطعة.

يعين رئيس أفغانستان حكام المقاطعات، ويتم اختيار حكام المقاطعات من قبل حكام المقاطعات. حكام المقاطعات وممثلين عن الحكومة المركزية في كابول، وهي المسؤولة عن جميع المسائل الإدارية والرسمية داخل محافظاتهم. وهناك أيضا مجالس المحافظات التي انتخبت من خلال انتخابات مباشرة وعامة لمدة أربع سنوات.

وظائف مجالس المحافظات ومن المقرر أن يشارك في التخطيط للتنمية المحلية، والمشاركة في رصد وتقييم مؤسسات الحكم الأخرى المحافظات.

وفقا للمادة 140 من الدستور والمرسوم الرئاسي على قانون الانتخابات، ينبغي انتخاب رؤساء بلديات المدن من خلال انتخابات حرة ومباشرة لمدة أربع سنوات. ومع ذلك، نظرا لتكاليف الانتخابات ضخمة، لم تُجرَ الانتخابات البلدية، بدلا من ذلك، تم تعيين رؤساء البلديات من قبل الحكومة. أما بالنسبة للعاصمة كابول، يتم تعيين رئيس البلدية من قبل رئيس أفغانستان.

وفيما يلي قائمة بأسماء جميع المقاطعات ال 34 في أفغانستان وفقا للترتيب الأبجدي على اليمين هو عبارة عن خريطة تظهر حيث يقع كل محافظة \

يتحدث الأفغان عدّة لغات بالتوزيع الآتي: البشتونية 60% تعتبر اللغة الرسمية الأولى

ومفهومة من قبل أغلب السكان.، والبشتو هي “اللغة الأفغانية”.اللغة الدرية، “لغة رسمية” يتحدث بها نحو 35%. ومفهومة من قبل أغلب السكان.اللغة الأوزبكية ويعيشون في بعض مدن الشمال.
اللغة العربية وهم قلة يعيشون في مدينة مزار شريف.
اللغة البلوشية وتستخدمها الأقلية البلوشية في نيمروز وهلمند

التصنيفات: قاره اسيا

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *