إنها_ليس مجرد عاده ، ولكنها فن ..!!

  • يظن البعض ان شرب #الماء بهذه الطريقه أمر طبيعى وسهل او انه مجرد عاده ..
  • لا يا عزيزى انه ليس مجرد عاده ، فقد كان عاده وتقليد مهم جدا” ( يعبر عن نوع من انواع النظافه ) ويكاد يكون الزامى على كل رجل وعلى كل بالغ وكان كل من يخالف هذا الامر ملام ومنتقد فى مجتمعه .!!
  • وكان تعليم الأطفال لشرب #الماء بهذه الطريقه عندما يبلغون سن معينه شبه الزامى وتربوى أيضا ، حيث انهم بعد ان يتعلموا تجدهم يتبارزون فى من منهم يجعل المسافه ابعد بين البريق وبين الفم دون أن تسقط نقطة #ماء واحده ( نوع من المنافسه ) ..!!
  • ويعتبر شرب #الماء بهذه الطريقه فن تتفاوت فيه المواهب وتختلف فيه الطرق من شخص إلى آخر ..
  • بمعنى انه يجب ان تكون هناك مرونه فى تحرك أعضاء الوجه لحظة شرب #الماء اى انه يجب ان يتحرك الفك السفلى مع الشارب ويتمدد الى الامام ، فى نفس اللحظه التى يجب ان ينكمش فيها الفك العلوى والشارب الى الخلف وذالك حتى يتم إسقاط #الماء فى ذالك المكان الذى تم تشكيله بصوره رائعه ..
    ثم يتم تحريك الفك السفلى واللسان بصوره هادئه حتى يتم دفع #الماء الى الخلف وايصاله الى الحنجرة ومن ثم يتم توزيعه على باقى أعضاء الجسم وهكذا ..!!
  • وعندما يشرب احدهم #الماء بهذه الطريقه تجد وتلاحظ بعض الأشياء..
    فمثلا” تجد الشخص يشرب #الماء وهو ينظر إلى الأعلى فى الفضاء الخارجى ينظر الى السماء ، وأحيانا” تجده قد اغلق عينيه وهو يشرب ، فان دل ذالك على شىء فانه يدل على أنه قد وصل إلى أعلى درجات الاستمتاع وربما تجده قد سرح بعيدا” #والماء ينزل فى عروقه ..
    كما أن الأنف ( النخره ) والذى طالما كان اسقاطه رأسى وكان دائما اتجاهه الى الارض ، تجده فى لحظة الشرب أصبح اسقاطه افقى واصبح يتساوى فى التسطح مع الارض وفى التمدد معها الى ابعد نقطه افقيه ، لذالك تجد انه يقوم بتغيير الهواء فى الصدر بطريقه رائعه ..
    ثم ان الحنجره تقوم بدور مهم جدا” ، فبرغم امتلاء الفم #بالماء إلا أنها تنظم دفع #الماء إلى باقى أعضاء الجسم بطريقه جميله ومفيده ، وكأنها افضل السدود المائيه ، كما أنها تصدر صوت رائع ومنظم عندما تدفع الماء إلى الاسفل وكأنه صوت اجمل الالحان ..!!
    هنا السؤال ..؟!
    ماذا كانت تسمى هذه الطريقه فى شرب الماء بين المجتمع المحيط بك ..؟!
    احنا كنا بنقول عنها تزنقر ..!!

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *