استراتيجية المناقشة : استراتيجية المناقشة مفهوم المناقشة : هي حوار منظم يعتمد على تبادل الأراء و الأفكار ، وتفاعل الخبرات بين الأفراد داخل قاعة الدرس
مميزات استخدام الحوار والمناقشة :
تدعم وتعمق استيعاب المتعلمين للمادة العلمية –
-تزيد من فاعلية واشتراك المتعلمين فى الموقف التعليمى ، ومن ثم زيادة ثقتهم بأنفسهم
-تزود المتعلمين بتغذية راجعة فورية عن أدائهم
-تتيح للمتعلمين ممارسة التفكير والإستماع و الإتصال الشفهى
-تنمى روح التعاون والتنافس بين المتعلمين ، وبالتالى تمنع الرتابة والملل
-تتيح الفرصة لاستثارة الأفكار الجديدة والإبتكارية
-تساعد المعلم فى مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين
-تخلق نوعاً من التفاعل القوى بين المعلم والمتعلم
-تتيح للمتعلمين فرصة التعبير عن أرائهم ووجهات نظرهم وتبادل الأفكار بالشرح والتعليق
-تفتح قنوات جديدة لفتصال داخل قاعة الدرس
-تكسب المتعلم العديد من المهارات مثل :
– بناء الأفكار – الشرح والتلخيص – أداب الحوار – إحترام الرأى الأخر

خطوات تنفيذ طريقة المناقشة :

البداية يطرح المعلم أهداف المناقشة , ثم يقسم المعلم موضوع المناقشة إلى عدة عناصر , صياغة أسئلة تناسب عناصر , ثم يطرح المعلم الأسئلة على المتعلمين , ثم يناقش المتعلمون كل عنصر على حدة فى ضوء الأسئلة المطروحة , يلخص المتعلمون ما تم التوصل إليه مع ربط المفاهيم والأفكار , يستخلص المتعلمون الاستنتاجات والتوصيات فى ضوء عناصر المناقشة , النهاية .

المهارات اللازمة لطريقة المناقشة :
هناك العديد من المهارات التى يجب مراعاتها عند استخدام طريقة الحوار والمناقشة فى التعليم حتى تعلم جيد وهي :
-طرح السؤال بحيث يسمعه الجميع ثم اختيار التلاميذ للإجابة
-الإنتظار لمدة ثلاث لإلى خمس ثوان بعد طرح السؤال قبل السماح لأى طالب بإعطاء الإجابة
-توزيع الأسئلة على جميع الطلاب
-تشجيع الطلبة على الإجابة عن طريق استخدام التعزيز الإيجابى مثل أحسنت ، جميل
-عدم التهكم على الطالب الذى يعطى إجابة خاطئة أو السخرية لان ذلك يؤدى بالطالب إلى كره المادة ومعلمها وضعف ثقته بنفسه ، ومن الأفضل أن تجد له مبرراً يسعفه ، ومن أمثلة ذلك : مشاركتك جيدة وستكون أفضل فيما لو عدلت ، فمن يعدلها ؟
-الإهتمام بالأمثلة التى يثيرها الطلاب حيث أنها تساعد فى الكشف عما يدور فى عقولهم ، واستثمارها
-تجنب المدح الزائد والثناء الذى لا مبرر له ، كأن تقول : هذه أفضل إجابة سمعتها ! فتقل المشاركة
-الإستعانة بإيحاءات غير لفظية تشجع الطلبة على الإستمرار فى الإجابة مثل النظر للشخص الذى يتكلم
-ممارسة وقت الإنتظار الثانى ( بعد إجابة الطالب على السؤال ) قبل الرد على إجابة الطالب ( 3 إلى 5 ثوان)
-إشراك الطالب الضعيف ( وهو الذى لا يرفع يده بعد طرح السؤال ) بحذر وعناية بحيث يطلب منه تقديم ما أمكنه للإجابة على السؤال ويفضل أن يكون السؤال سهلاً يمكن أن يجيب عليه .
-تعويد الطلاب على مهارة الاستماع وعدم المقاطعة بما فى ذلك التربية على أداب الحديث لتنمية مهارة التفكير
-تجنب تكرار السؤال إلا إذا طلب الطلاب ذلك ، فتكرار السؤال يعتبر عادة غير حميدة تجعل الطلاب غير منتبهين لما يقوله المعلم
-تجنب تكرار إجابة الطالب على السؤال المطروح ، إلا إذا اقتضت الضرورة إعادة صياغة الإجابة بما يجعلها مفهومة لباقى الطلبة

عيوب استراتيجية المناقشة :

  1. تتضمن في أغلب الأحوال درجة عالية من التجريد , إذ أن الحوار يعتمد في غالبيته على اللغة اللفظية دون استخدام المواد المحسوسة.
  2. تحتاج إلى مدرسين ذوي مهارات عالية في إدارة الصف بسبب حدوث بعض المشكلات الانضباطية بين التلاميذ نتيجة عدم ممارستهم لهذه الطريقة .
  3. التشعب والخروج عن الموضوع الأصلي في المناقشة .
  4. استغلال وسيطرة عدد معين من التلاميذ على سير المناقشة .
  5. تحتاج إلى وقت وحصص كثيرة لكي يصل التلاميذ المتناقشون إلى اتفاق تام على الشكل النهائي للموضوع
  6. يحتاج إلى مدرسين ذوي مهارات عالية في صياغة الأسئلة وطرحها بحيث يمكن للمعلم أن يعيد صياغة السؤال الواحد بأكثر من صورة لمراعاة الفروق الفردية وتشجيع كافة التلاميذ على المناقشة في الحوار .
  7. يهمل إلى حد كبير التعلم المهاري الخاص بمهارات استخدام الأدوات والأجهزة المخبرية

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *