خوف توماس شولز، أستاذ معهد هانوفر للفيروسات من أن يؤدي إلغاء القيود بعد تراجع أعداد المرضى المصابين بفيروس كورونا، إلى انبعاث موجات جديدة من وباء COVID-19.

وقال عبر برنامج “فيروس خطير 2” على القناة التلفزيونية “روسيا 1” مساء السبت: “لسوء الحظ، لا يمكنني إيقاف المنبه. لدينا مخاوف جدية من أنه بعد انخفاض عدد المصابين بشكل كبير، وهذا سيحدث في الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة، سيتم رفع القيود ونتيجة لذلك، سنواجه موجات جديدة من الوباء مرة أخرى”.

وحسب شولتز، فمن أجل منع تكرار السيناريو الحالي، سيتعين على حكومات الدول المختلفة العودة إلى الإجراءات التقييدية خلال هذا العام والعام المقبل.

وحذر خبراء الصحة العامة من أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة قد يرتفع إلى 200 ألف خلال فصل الصيف إذا تم رفع قيود البقاء في المنزل.

وعلى الصعيد العالمي، سجلت البيانات الرسمية أكثر من 1.6 مليون حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا، فيما تجاوز عدد الوفيات 106 آلاف.

التصنيفات: حول العالم

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *