حساب موعد الاباضة, طريقة حساب موعد الاباضة, طريقة معرفة وقت الاباضة,برنامج حساب الاباضة,موقع حساب موعد الاباضة

الطرق البيتية والطبية لحساب وقت الإباضة

 

يحتوي جسد المرأة على ما يقارب النصف مليون بويضة. بالرغم من عددها الكبير، إلا أن نسبة صغيرة منها فقط تنضج وتخرج من المبيض، في الواقع، تقوم المرأة خلال حياتها بإلاباضة ما يقارب الـ 400-500 مرة فقط.

تظهر الإباضة بعد أن تُبنى بطانة الرَّحم وتكون جاهزة لتلقي البويضة المخصبة. تنظَّم هذه العملية بصورة هُرمونية، وهي تحدث مع ارتفاع الهُرمون المفرز من النَخاميَّة (Pituitary Gland) – الهُرمون المُلَوتِن ( Luteinizing hormone).

متى يبدأ وقت الإباضة؟

سؤال مهم ومصيريّ، عندما تريد المرأة أن تحمل. بشكل عام، إذا كانت إباضة المرأة منتظمة، تظهر بتواتر ثابت وتتصاحب مع أعراض الدورة الشهرية العادية، يمكن الإفتراض أن إباضتها سليمة.

الاباضة

طرق بيتية لتوقع موعد الإباضة:

حسابيا: هناك طرق يمكن من خلالها حساب وقت الإباضة، وفقا لمتوسط طول الدورة الشهرية وتاريخ الحيض الأخير. يمكن الاستعانة بحاسبات الإباضة الخاصة والمنتشرة على الانترنت. يجب الأخذ بعين الإعتبار أن هذه الطريقة ناجعة في الأساس لدى النساء ذوات الإباضة المنتظمة بفترة متوسطة من 28-32 يوما.
الأعراض الجسدية: يمكن لكل واحدة من خمس نساء أن تشعر بعملية الإباضة بحد ذاتها. يمكن وصف الإحساس بألم حاد في البطن يظهر بشكل فجائيّ ويختفي خلال عدة ساعات – ظاهرة تعرف بإسم ألم الإباضة (Mittelschmerz). تشعر بعض النساء أيضا بتحسس الثديّ وزيادة الشبق (Libido).
قياس درجة حرارة الجسم: ترتفع درجة حرارة الجسم في الصباح مباشرة عند الاستيقاظ من النوم بـ 0.8 درجة بالمعدل بعد الإباضة. يجب قياس الحرارة بمساعدة مقياس حرارة شديد الحساسية، قبل الخروج من السرير. بعد قياس درجة الحرارة بدقة كل صباح يمكن ملاحظة إرتفاع الحرارة عند حدوث الإباضة. من الجدير ذكره أن ارتفاع درجة الحرارة يظهر بعد الإباضة ولذلك فإن هذه الطريقة ناجعة لمعرفة حدوث الإباضة أو عدمه ومعرفة موعد حدوث الإباضة في الدورة الشهرية.
التغيُّرات في مُخاط العنق (Cervical mucus): عنق الرَّحم هو الجزء السفليّ من الرَّحم الذي يتصل من خلاله الرَّحم بالمهبل. تتغير إفرازات عنق الرَّحم خلال الدورة الشهرية من حيث كمية وكثافة السائل. وقت الإباضة، يزداد مخاط العنق ويصبح كثيفا أكثر ولزجا.
التجهيزات المنزلية: هناك معدات تحتوي على “عصيّ” تفحص وجود الهُرمون ملوتن. يجب إجراء الفحص كل يوم كما هو الأمر في اختبار الحمل المنزلي. عند ارتفاع معدلات الهرمون الملوتن في الدَّم فإنه يفرز مع البول أيضا ويؤدي للحصول على نتيجة إيجابية في عصاة الفحص. تظهر الإباضة بعد 24-36 ساعة من ارتفاع الهرمون الملوتن.

طرق طبية لتقدير موعد الإباضة:

خزعة (Biopsy) بطانة الرَّحم: في هذا الاختبار يتم أخذ عينة من نسيج بطانة الرَّحم وفحصه في المختبر بواسطة المجهر. يتم إجراء الاختبار في الأيام السابقة لظهور الحيض ويمكن تحديد وجود أي تغييرات نموذجية في بطانة الرَّحم بعد الإباضة.

مراقبة الجُريبات (Follicle): في هذا الفحص تتم الإستعانة بفائق الصَّوت (Ultrasound) لرؤية نضوج البويضة في المبيض وخروجها منه أو عدم حدوث ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.