حفيد لصدام حسين يظهر فجأة في تركيا بعد تعرضه لحادث سير.. تعرف على قصته!


حفيد لصدام حسين يظهر فجأة في تركيا بعد تعرضه لحادث سير.. تعرف على قصته!

 

%d8%ad%d9%81%d9%8a%d8%af-%d9%84%d8%b5%d8%af%d8%a7%d9%85-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b8%d9%87%d8%b1-%d9%81%d8%ac%d8%a3%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d8%aa

 

قالت صحيفة “حرييت” التركية إن حفيدا للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، ظهر فجأة في تركيا، حيث تعرض لحادث سير في مدينة موغلا بجنوب غربي البلاد.

وأضافت الصحيفة أن الحفيد والذي يدعى” مسعود” هو ابن عدي صدام من زوجته التركية “سافيم توران”، والتي كان لها قصة غامضة مع عائلة الرئيس الأسبق للعراق.

وبحسب الصحيفة فإن ظهور حفيد لصدام فجأة أثار اهتمام الشارع التركي الذي بدأ البحث عن حقيقة إقامته في تركيا، حيث نشرت وسائل إعلامية فيما بعد بأن والدة مسعود، “سافيم توران”، ذهبت عام 1982 إلى بغداد لزيارة عمتها المتزوجة من أحد أبناء الجالية التركمانية في العراق، وخلال إقامتها في فندق في المدينة شاركت سافيم في مسابقة ملكة الجمال وفازت باللقب.


وعندما رآها عدي اعجب بها وتزوجها، إلا أن زواجهما ام يستمر سوى 8 أشهر فقط، اضطرت بعدها سافيم إلى الهرب إلى تركيا بدعوى تعرضها للعنف.


وأوضحت الصحيفة، أنه لدى عودتها إلى تركيا كانت سافيم حاملاً بابنها مسعود في شهرها الثالث، وقد توفيت سافيم في العام 2010، ولم يبق غير ابنها مسعود الذي أعاد قصة عائلة صدام التي كانت في إحدى الحقبات من أكثر العائلات غموضا، بحسب ما نقلته الصحيفة


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *