أين اختفت 42 مروحية و14 سفينة عسكرية تركية؟


أين اختفت 42 مروحية و14 سفينة عسكرية تركية؟

 

أعلن الجيش التركي فقدان 42 مروحية حربية قتالية و14 سفينة حربية اختفت بكل بساطة منذ محاولة الانقلاب دون ان تترك أثرا يقود إليها.تركيا طائرات

ونقلت شبكة “CNN تركي” مطلع الاسبوع الجاري عن مصدر عسكري تركي رسمي تأكيده اختفاء 42 مروحية من عديد مروحيات سلاح الجو التركي، معربا عن خشيته من امكانية استخدام هذه المروحيات في عمليات مستقبلية تعيد اشعال الاوضاع الداخلية.
“ليس من الواضح من ومتى واين اختفت هذه المروحيات وفي أي مكان يمكن اخفاؤها وتخزينها دون ان يلحظ احد وجودها، ومن يؤمن لها الصيانة الضرورية للحفاظ على صلاحيتها وجاهزيتها القتالية” قال المصدر.
ولم يذكر المصدر العسكري التركي تفصيل وأنواع المروحيات، لكن يعتقد ان الحديث يدور عن طائرات هجومية وأخرى قتالية.هناك مروحية واحدة على الاقل من طراز بلاك هوك معروف مكانها وهي التي استخدمها ضباط في الهرب الى اليونان بعد فشل الانقلاب لتبقى 41 مروحية مفقودة لا يعلم الجيش التركي شيئا عن مصيرها أو مكان وجودها، علما ان الجيش التركي يملك 400 مروحية ما يعني انه فقد 10% من اسطول مروحياته.
واتضح يوم الثلاثاء الماضي اختفاء 14 سفينة حربية تركية، وذلك وفقا لمصادر في الاسطول البحري التركي التي قالت ان السفن لم تعد الى الموانئ التي ترابط فيها ما يثير الاعتقاد بانها لا زالت تمخر عباب البحار، لكن مكان تواجدها الدقيق يبقى لغزا للأسطول والجيش التركي لكن هناك شكوك كبيرة وواقعية حول امكانية عودة هذه السفن لموانئ تركيا.
وبعيدا عن المعدات تحدثت مصادر تركية ايضا عن فقدان ادميرال هو قائد سلاح البحرية نفسه الذي فقد أي اتصال معه منذ الثلاثاء الماضي دون ان يعرف فيما اذا كان له دور في الانقلاب الفاشل أو انه استقل احدى السفن المختفية وهرب بكل بساطة حتى لا يتعرض للإهانة مع بقية الضباط الكبار الذين تم اعتقالهم.
وقرر اردوغان عدم المجازفة فأمر طائراته الحربية بتمشيط البحار وسماء تركية على مدار الساعة مزودة بتعليمات واضحة تقضي بإسقاط كل مروحية أو كل جسم طائر ليس من المفروض ان يكون في الاجواء، وفقا للمصادر التركية التي اقتبستها شبكة التلفزة صاحبة التقرير.
ويبقى السؤال الكبير دون اجابة اين اختفت المروحيات؟ واذا كان من الصعب اخفاء مروحية فقد يكون من المستحيل اخفاء اسطول بحري من 14 سفينة؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *