ماذا تعرفون عن الجن العاشق

الجن العاشق

ماذا تعرفون عن الجن العاشق

وانتى فى الحمام يراكى عاريه فيعجب بجسمكى
وانتى امام المراه لفترات طويله مخففه ملابسكى ينظر اليكى فيعجب بكى
وانتى تغيرى ملابسكى يراكى ينظر بلهفة فيعجب بكى
وانتى فى لقائكى مع زوجكى على الفراش يراكى فيعجب بكى
يصمم الا العيش معكى
يدخل الى جسمكى ليستحوذ عليكى لنفسه فقط
يجعلك كالقرد فى عين زوجك بعد ان كنت فى عينه اجمل النساء
يشعل النار بينكى وبين زوجك ليسعد هو بكى
وانتى نائمه ترى انكى تعاشرى احدا فى منامك باستمرار
يجعلكى تعشقى الوحده والظلمه
احذرى
احذرى
احذرى
احذرى من عشق الجن باتباع سنة النبى محمد
عند دخول الحمام بسم الله اللهم انى اعوذ بك من الخبث والخبائث
عند تغير الثياب بسم الله الذى لااله الاهو
عند التجميل وتخفيف الثياب بسم الله
عند لقاء الزوج بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان مارزقتنا
عند دخول البيت والخروج منه بسم الله

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان إذا أراد أن يدخل الخلاء قال : اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث) رواه البخاري (142) .

 

وعن زيد بن أرقم رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ هَذِهِ الْحُشُوشَ مُحْتَضَرَةٌ [أي : تحضرها الشياطين] ، فَإِذَا أَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يَدْخُلَ فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْخُبْثِ وَالْخَبَائِثِ) رواه أحمد وأبو داود (6) وصححه الألباني في “صحيح أبي داود” .

فقوله : (أراد) صريح في مشروعية الذكر قبل الدخول وليس بعده .

 

ويدل على ذلك أيضاً : أن ذكر الله تعالى مكروه في مكان قضاء الحاجة 

 

وقد نص الفقهاء رحمهم الله تعالى على هذا .

قال الخطيب الشربيني رحمه الله :

“ويقول ندباً عند إرادة دخوله ، أو عند وصوله إلى مكان قضاء حاجته بنحو صحراء … الخ” انتهى .

“مغني المحتاج” (1/159-160) .

وجاء في “منح الجليل” (1/99) من كتب المالكية :

“وندب ذكرُ وِرْدٍ قبله أي دخول محل القضاء ، وهو : بسم الله ، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث الرجس النجس الشيطان الرجيم” انتهى .

وجاء في ” الموسوعة الفقهية ” (8/88) :

“اتفق الفقهاء على مشروعية التسمية على  سبيل الندب , وذلك قبل دخول الخلاء لقضاء الحاجة” انتهى .

وفي “فتاوى اللجنة الدائمة” (5/93) :

“من آداب الإسلام أن يذكر الإنسان ربه حينما يريد أن يدخل بيت الخلاء أو الحمَّام ، بأن يقول قبل الدخول : (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث) ، ولا يذكر الله بعد دخوله ، بل يسكت عن ذكره بمجرد الدخول” انتهى .


0 تعليق

اترك تعليقاً

Avatar placeholder

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *