السيرة الذاتية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد

السيرة الذاتية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد

ولد صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد في مدينة عمان في التاسع عشر من شهر محرم سنة 1415 هجرية، الموافق للثامن والعشرين من حزيران عام 1994 ميلادية.

وسموه أكبر أنجال جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، وهو السليل الثاني والأربعون للنبي محمد، عليه الصلاة والسلام. ولسموه شقيق واحد هو صاحب السمو الملكي الأمير هاشم وشقيقتان؛ صاحبتي السمو الملكي الأميرة إيمان و الأميرة سلمى.

وصدرت الإرادة الملكية السامية في التاسع من شهر رجب سنة 1430 هجرية، الموافق للثاني من شهر تموز عام 2009 ميلادية، بتسمية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولياً للعهد.

اقتداء بنهج والده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وسيرة أجداده الهاشميين في التواصل مع أبناء الشعب الأردني، يحرص سموه على مرافقة جلالته في زياراته وجولاته التفقدية لمختلف محافظات المملكة، كما يرافق جلالة الملك في عدد من النشاطات الرسمية والعسكرية محليا ودوليا. وعين سمو ولي العهد نائباً لجلالة الملك عدة مرات.

تخرج سموه عام 2017 من الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست، ويحمل سموه رتبة نقيب في القوات المسلحة الأردنية -الجيش العربي.

أنهى سمو ولي العهد تعليمه الثانوي في مدرسة “كينغز أكاديمي” في الأردن في 2012، وحصل على تعليمه الجامعي في التاريخ الدولي من جامعة جورج تاون في الولايات المتحدة الأمريكية التي تخرج منها عام 2016.

أطلق صاحب السمو الملكي ولي العهد عدد من المبادرات الهامة من خلال مؤسسة ولي العهد، من ضمنها:

مبادرة حقق التي تهدف إلى تنمية مهارات الشباب للوصول إلى أعلى مستويات الاحترافية في التعاون والعمل المشترك، من خلال جهد تنظيمي مخطط يهدف لتسهيل اكتساب المهارات والمعارف وتشجيع الاعمال التطوعية في المملكة، ومبادرة خاصة بالتعاون مع الوكالة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء الأمريكية (ناسا) لمنح الشباب الأردني فرصة نادرة للتدرب في هذه الوكالة، حيث ألهمت هذه المبادرة أول فوج من المتدربين الأردنيين الشباب الى تأسيس برنامج “CubeSat” الذي سيتم من خلاله العمل على تصميم واطلاق أول قمر صناعي مصغر في المملكة يحمل اسم (JY1-SAT) بحلول عام 2018، وذلك تخليداً لذكرى الراحل جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، إذ كان نداء الراديو الخاص بجلالته يحمل الرمز JY1. كما قام سموه بإطلاق مبادرة مسار لدعم الشباب الأردني وتوفير فرصة لهم لإظهار قدراتهم وابتكاراتهم في مجال الفضاء، ومبادرة سمع بلا حدود التي تهدف لزرع قوقعات للأطفال الذين يعانون من الصمم، وتوفير التدريب والتثقيف والتأهيل الملائم للمستفيدين من هذه المبادرة.

في نيسان من العام 2015 ترأس سمو ولي العهد جلسة مجلس الأمن في الأمم المتحدة لمناقشة دور الشباب في بناء السلام وحل النزاعات ومكافحة الإرهاب وألقى سموه فيها كلمة الأردن، حيث كان سموه الأصغر سناً في تاريخ الأمم المتحدة الذي يترأس مجلس الأمن، استكمل سموه جهوده التي بدأها في الأمم المتحدة بعقد المنتدى العالمي الأول للشباب والسلام والامن في الأردن في شهر آب 2015، حيث صدر عن المنتدى “اعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن، وفي ذات العام وبشهر كانون الأول توجت جهود سموه باستصدار قرار تاريخي من مجلس الأمن الأول من نوعه الخاص بالشباب والأمن والسلام وهو القرار رقم 2250 والذي جاء استنادا على “اعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن”.

الاهتمامات

لطالما أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، في العديد من المناسبات، ضرورة تحسين نوعية التعليم وتحقيق النمو الاقتصادي وضمان اندماج الشباب الأردني في الحياة السياسية، عبر إشراكهم في العملية السياسة وصنع القرار، وأن الإصلاح – بشقيه الاقتصادي والسياسي – هو الطريق الوحيد إلى الأمام لإعطاء الجميع دوراً في هذه العملية، وحصة من ثمار النجاح.

وتقوم اهتمامات سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، على دعم وتعزيز ما أكد عليه جلالة الملك لضمان تحقيق النتائج التي يسعى إليها جلالته.

ومن هنا جاءت مبادرات، سمو ولي العهد، الموجهة للشباب، والتي شكلت فرصة لدعم مشاركتهم وتعزيز دورهم في صنع القرار ضمن إطار المشهد الوطني، ومن ذلك على سبيل المثال مبادرة “حقق” التي فتحت المجال أمام الطلبة من الصف التاسع حتى الحادي عشر من مختلف أنحاء المملكة للمشاركة والانخراط معاً، والتي يمارس المشاركون فيها المواطنة الفاعلة بحسٍ عالٍ من المسؤولية وذلك عبر مشاركتهم في برامج تطوعية في مجتمعاتهم المحلية ومختلف مناطق المملكة.

ويعد قطاع التعليم العالي من أبرز اهتمامات سمو ولي العهد، حيث يسعى سموه في هذا المجال الى رفع مستوى التعليم الذي يلبي احتياجات الشباب، ويعزز مستوى كفاءاتهم وقدراتهم كقوة عمل حيوية تستجيب لحاجات القطاع الخاص في الأردن والمنطقة.

وقد تتبع سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، بحيوية، خطى والده جلالة الملك عبدالله الثاني، في التواصل مع الأردنيين في جميع مواقعهم، حيث قام سموه بزيارات مختلفة الى المؤسسات الأردنية الحكومية والخاصة، واستمع الى احتياجاتهم أفكارهم واقتراحاتهم، حول كيفية مواصلة بناء الأردن وصولا الى المستقبل المشرق والمزدهر .

الاوسمة :

وسام النهضة للملك حمد من الدرجة الممتازة (القلادة)”، من مملكة البحرين الشقيقة
وسام أولاف من الدرجة الأولى، من مملكة النرويج
وسام الاستقلال من الدرجة الأولى | The Grand Cordon of The Order of Al-Istiqlal (INDEPENDENCE)

علم ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني

المعلم الاردني على الواتساب
اهم ما يهم المعلم حلول دورات اسئله امتحانات واختبارات وامتحانات تنافسية مقابلات
رابط الانضمام
https://chat.whatsapp.com/HBUnO8lpU1b4K5dkFphkIV

المجموعة خاصة ومخفية للارقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *