الخميس اول ايام مربعانية الشتاء الحالة المتوقعة وتفاصيل

الخميس اول ايام مربعانية الشتاء الحالة المتوقعة وتفاصيل

يجدّد دخول أربعينية الشتاء المتزامنة فلكيا غدا الخميس، الآمال بإنعاش الموسم الشتوي وتجدد الهطولات المطرية، وسط تصنيف أدائه خلال كانون الأول (ديسمبر) الحالي، بـ”الضعيف”، وإن سجّل أداء أفضل مقارنة بسابقه من العام الماضي.

وفيما توقعت إدارة الأرصاد الجوية هطل أمطار خفيفة في شمال ووسط المملكة تزامنا مع أربعينية الشتاء في 22 كانون الأول (ديسمبر)، تمثّل الأمطار الهاطلة خلال الشهر الحالي؛ ما نسبته بين 13 % إلى 21 % من مجموع الموسم المطري.

غير أن مدير إدارة الأرصاد رائد رافد آل خطاب، بين في تصريحات ”، أن أداء الموسم المطري خلال كانون الأول (ديسمبر) الحالي حتى الوقت الراهن، “لا يزال ضعيفا حتى الآن، وإن سجل أداء أفضل مقارنة بالفترة ذاتها من الموسم الشتوي الماضي، وذلك بعكس الأداء الجيد الذي سجلته الهطولات خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي”.
وأكد آل خطاب في الوقت نفسه أنه “لا يمكن الحكم على أداء الموسم المطري الحالي حتى الوقت الراهن ولا يزال الوقت مبكرا، سيما وأن الموسم الشتوي يبقى مستمرا حتى 10 من أيار (مايو) من كل عام”.
ويجدد الانحباس المطري الذي عانت منه المملكة على مدار الموسم الشتوي الماضي 2021 – 2022، المخاوف من تكراره خلال الموسم الشتوي الحالي، سيما في ظل الوضع المائي الحرج، وعطش السدود في المملكة التي تصنف ثاني أفقر دولة مائيا على مستوى العالم، والمعروف بعجزها السنوي الكبير بين الطلب والمتاح.
وفي ظل حرج وضع السدود الحالي البالغ تخزينها الإجمالي حتى الأول من كانون الأول (ديسمبر) الحالي، 28,365 مليون متر مكعب، معادلا ما نسبته 10,10 % من طاقتها الكلية البالغة 280,760 مليونا، بات من الضروري اتخاذ كافة الاجراءات العملية اللازمة لمواجهة ارتفاع معدلات التبخر من الهطولات المطرية وصياغة قوالب تتناسب ما قد يواجهه الموسم الشتوي، نتيجة التغيرات المناخية التي صارت واقعا لا محالة، وفق تصريحات سابقة لمختصين في قطاع المياه.
وأعربت وزارة المياه والري في وقت سابق عن أملها بأن يكون الموسم المطري الحالي جيدا وأفضل من سابقه، مؤكدة مساهمة أي هطولات مطرية متجددة بتغذية الأرض “العطشى” بالمياه، والمساهمة بترطيبها، بالإضافة لانتعاش أوضاع الزراعة.
وأبدى آل خطاب أمله أن تتحسن أوضاع الهطولات المطرية في كامل مناطق المملكة خلال الفترة المقبلة، حيث تبقى الظروف رهنا للمتغيرات والمستجدات الجوية خلال هذه الفترة.
وقالت توقعات “الأرصاد الجوية” إن أجواء باردة نسبيا وغائمة جزئيا الى غائمة تشهدها أغلب مناطق المملكة الخميس، مع سقوط زخات خفيفة ومتقطعة من الأمطار بين الحين والآخر في شمال ووسط المملكة.
وأضاف آل خطاب أن الدراسات المناخية في مديرية المناخ – إدارة الأرصاد الجوية، أظهرت أن أداء شهر كانون الأول (ديسمبر)، كان ضعيفا في جميع مناطق المملكة، حيث لم تحقق أمطاره أي زيادة للمفترض تحقيقه من الموسم المطري، باستثناء المناطق الشرقية التي حققت 1 %، وهو ما أشارت إليه التوقعات الفصلية لمعظم النماذج العددية العالمية، “في أن الهطولات المطرية لهذا الشهر ستكون أقل من معدلاتها العامة بقليل في أغلب المناطق وخاصة الشمالية منها”.
وتابع أن الدراسات المناخية توقعت أن “تصل الاحتمالية إلى 60 % في المناطق الشمالية، في حين أن الهطولات المطرية ستكون أفضل، حول المعدل أو أعلى بقليل، في المناطق الشرقية وأقصى جنوب المملكة”.
 
وفي الوقت الذي يشكل فيه كانون الأول (ديسمبر) الحالي، نسبة تتراوح ما بين 13 %-21 % من الموسم المطري العام، يعتبر وضع الموسم المطري الحالي 2022 – 2023، أفضل من وضع الموسم الماضي 2021 – 2022، في جميع مناطق المملكة حتى 14 الحالي، وذلك رغم أن الأداء المطري لهذا الموسم ما زال دون معدلاته لمثل هذا الوقت من العام في أغلب المناطق، باستثناء المناطق الجنوبية الشرقية، التي كان أداؤها أعلى حتى تاريخ 14 الشهر الحالي، إلا أن أداء كانون الأول للموسم الماضي تحسّن بعد هذا التاريخ بشكل ملحوظ.
وتبدأ مربعينية الشتاء يوم الخميس 22 كانون الأول 2022، وهو موعد الانقلاب الشتوي للموسم الحالي.
وتشكل أمطار فترة المربعانية التي تستمر على مدار شهر، عادةً ما نسبته 30 % من مجموع الموسم المطري العام على مستوى المملكة.
يذكر أن المملكة تعتمد في مواردها المائية بشكل رئيس على الأمطار، والتي تتفاوت من منطقة الى أخرى تفاوتا كبيرا، حيث تلعب التضاريس دورا مهما في توزيع الهطل المطري (بترا)

المعلم الاردني على الواتساب
اهم ما يهم المعلم حلول دورات اسئله امتحانات واختبارات
رابط الانضمام
https://chat.whatsapp.com/FEHHlWqij9dAy3u9EjT8Yp

المجموعة خاصة ومخفية للارقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *