مدرسة في خيمة تثير زوبعة بالأردن والتربية لا علاقة لنا

مدرسة في خيمة تثير زوبعة بالأردن والتربية لا علاقة لنا

شغلت صورة لطلبة بالزي الرسمي أمام خيمة مدرسية، الأردنيين على مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، وأثارت غضبهم. فقد أظهرت الصورة نحو 70 طالباً في طابور صباحي أمام خيمة في لواء الجيزة التابع للعاصمة عمّان وإحدى مناطق البادية الأردنية.

فيما أكد ذوو الطلبة أنهم لم يجدوا مقاعد شاغرة لأبنائهم في مدارس البلدة، وأن أقرب واحدة عليهم تبعد مسافة 7 كيلومترات، فضلاً عن انتشار الكلاب الضالة، ما دفعهم لبناء خيمة لتدريس صغارهم، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية. من جهته، أوضح الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم، أحمد المساعفة لوسائل إعلام محلية، أن لا علاقة للوزارة بالخيمة المذكورة، لا من قريب ولا من بعيد.

كما أضاف أن “معلماً في الوزارة نصب الخيمة ووضع فيها مجموعة من الطلبة وعددهم قليل جداً دون علم التربية”. كذلك أشار إلى أن الطلاب في الخيمة مخدومون بمدارس قريبة من أماكن سكنهم، ولهم مقاعد قبول فيها، مستدركا أن التربية تعتبر عمل المعلم غير مقبول. يشار إلى أن الخيمة أقيمت في بلدة الباسلية بلواء الجيزة هو أحد ألوية محافظة العاصمة التسعة، وتضم مدرستين للذكور والإناث للمراحل الأساسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.