توضيح من التربية بخصوص شكل أسئلة “التوجيهي” للسنوات المقبلة

توضيح من التربية بخصوص شكل أسئلة “التوجيهي” للسنوات المقبلة

قال مدير إدارة الامتحانات والاختبارات في وزارة التربية والتعليم، الدكتور محمد كنانة، إن اسئلة الاختيار المتعدد هي تجربة خاضتها الوزارة في ظل جائحة كورونا، مشيرا إلى أن هذه التجربة أثبت نجاحها. وأضاف كنانة عبر نشرة أخبار رؤيا، الأربعاء، أن امتحان الاختيار المتعدد مطبق في معظم دول العالم، وأن هذا الاختبار أثبت الموضوعية، وأنه يستطيع قياس قدرات الطلاب، لافتا إلى أنه يُيسر على الطلبة وعلى واضعي الأسئلة. وأكد كنانة أن وزارة الترية ستستمر في نهج امتحان الاختيار المتعدد (ضع دائرة) في السنوات المقبلة.
وحول منع الطلاب الغير متلقي لقاح كورونا من دخول قاعة الامتحان قال كنانة إن القرار ما زال مطبقا حتى اليوم، إلا أنه من الممكن عقد اجتماعات في الأيام المقبلة للتشاور بإمكانية تجاوز أخذ جرعتي اللقاح لمقدمي الامتحان. وكان أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية نواف العجارمة، قد صرح في وقت سابق من الأربعاء بأن الوزارة أنهت جميع التحضيرات المتعلقة في امتحان الثانوية العامة “التوجيهي”. وقال العجارمة أثناء اجتماع مع لجنة التعليم والشباب النيابية، إن الوزارة قامت بتحضير القاعات المخصصة للاختبارات لاستقبال 205 آلاف طالب منهم 125 نظامي و80 ألف طالب دراسة خاصة. وأكد أن جميع اختبارات الثانوية العامة ستكون اختيار متعدد باستثناء مواد العربي والانجليزي والرياضيات.

ناقشت لجنة التعليم والشباب النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الأربعاء، برئاسة النائب الدكتور طالب الصرايرة، استعداد وزارة التربية لامتحانات الثانوية العامة والرتب العلمية للمعلمين وإعادة النظر بالتقارير الطبية للأمراض المزمنة . وقال الصرايرة، خلال الاجتماع الذي حضره الامينان العامان لوزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية الدكتور نواف العجارمة والشؤون الادارية الدكتورة نجوى قبيلات ومدير الإمتحانات الدكتور محمد كنانة وعدد من المعنيين اننا اطلعنا على استعدادات الوزارة لامتحانات الثانوية العامة من حيث نوعية الامتحان والاسئلة ، مؤكدا اهمية اتخاذ جميع الاجراءات التي تسهل عملية دخول الطالب للامتحان وتضمن وجود بيئة تراعي الوضع النفسي له . واضاف الصرايرة ان الوزارة ينبغي عليها الاخذ بعين الاعتبار الاستفادة من التجارب السابقة في موضوع” مدة الامتحان” من اجل الابتعاد عن القلق والخوف لدى الطلبة والاهالي فضلا عن التحضيرات والتجهيزات المتعلقة بالامتحانات.
وعلى صعيد اخر طالب الصرايرة واعضاء اللجنة اعادة النظر في التقارير الطبية المزمنة التي يقدمها المعلمين للوازرة للنظر الى حالتهم الصحية . اعضاء اللجنة اكدوا ضرورة التركيز على تحقيق العدالة في توزيع الاسئلة ومراعاة الفروق الفردية بين الطلبة بالاضافة الى وجود حملات اعلامية تتزامن مع فترة الامتحانات للتخفيف على الطلبة من الضغط النفسي، مطالبين في نفس الوقت من الوزارة المحافظة على ” التوجيهي ” لان الاردن يتميز بجودة التعليم في المنطقة ككل .
بدوره قال العجارمة ان جميع مباحث الثانوية العامة ستكون اختيار من متعدد باستثناء اللغة العربية واللغة الانجليزية ومبحث الرياضيات,مضيفا ان عدد المتقدمين للثانوية العامة بلغ 205 الاف مشترك منهم 80 الف دراسة خاصة. وبين العجارمة ان هناك لجنة تحدد مدة الأمتحان وقد تلجأ لتمديد الامتحانات بحسب الظرف مؤكدا ان وزارة التربية ستلتزم بقرارات الدفاع بأخذ جرعتين للقاح وسوف تتعامل بايجابية لعدم ايقاع ظلم على الطلبة. واشار الى ان جميع الاسئلة ستكون من الكتاب المقرر ولن يكون أي سؤال من خارج المنهاج موزعة على جميع الوحدات مع مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة بحيث تكون 40% التذكر والحفط و40%مهارات الفهم والاستنتاج 20% مهارات عليا. وحول التقارير الطبية قالت قبيلات ان الوزارة تتعامل مع الامراض بحسب الحالة اذا كانت مزمنة اوغير مزمنة بحسب التعليمات والانظمةالمعمول بها مضيفة ان الوزارة تعاملت مع 500 تقرير طبي للعام الفائت يطالبون ” بالتفريغ” مشيرة الى ان الوزارة في الاساس تعاني من نقص في المعلمين .

يمكنكم الانضمام لقروب الواتس اب الخاص بالتوجيهي على الرابط التالي افتحه في الواتساب https://chat.whatsapp.com/3Yne05KAc1RAzlCqNJiqVc

العجارمة: التوجيهي لم يعد بذات الرعب.. والامتحان يجب ان يكون طريقا سهلا

أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، أن امتحان الثانوية العامة “التوجيهي” لم يعد بذات الرعب السابق كما كان في قبل سنوات. وقال في تصريح اذاعي صباح اليوم الخميس إن امتحان الثانوية العامة يجب أن يكون طريق سهل للعبور، حيث أن نسب النجاح فيه ارتفعت لتصل إلى 68% وهي الأعلى بتاريخ المملكة. وأضاف أن العدد الكلي للطلبة الذين يحق لهم تقديم امتحان الثانوية العامة هذا العام 205 ألف طالب وطالبة، منهم 125 ألف طالب نظامي و80 ألف طالب دراسة خاصة، بالإضافة إلى وجود طلبة من ذوي الحالات الخاصة (الصم والبكم) 200-300 طالب، وحوالي 37 طالب في مركز الحسين للسرطان وفي مراكز التأهيل والإصلاح. وبين أن أسئلة الامتحان ستكون على منوال الامتحانين التكميلي والعام السابقين، بحيث تكون المباحث جميعها اختيارية متعدد (ضع دائرة) باستثناء 3 مباحث هي اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات، مشيرا إلى أن الأسئلة ستراعي الفروقات الفردية للطلبة، فهناك أسئلة لمستوى المهارات الدنيا الحفظ والتذكر، و40% للمستوى الوسط (الفهم والاستيعاب والتطبيق) 20% قدرات عليا تكون تحليل وتركيب. وطالب العجارمة الطلبة بعدم إدخال الهاتف النقال إلى قاعات الامتحان وعدم إحضاره للمدرسة لانه قد يسبب له الحرمان، والوصول للموقع قبل قبل مدة الامتحان بفترة، والاستعداد الجيد والمذاكرة وأخذ قسط كاف من النوم ، والبدء باجابة الأسئلة التي يعرفها لضمان عدم ضياع الوقت. ونوه العجارمة إلى أن الوزارة بدأت بالاستعداد لتنظيم امتحانات الثانوية العامة قبل أكثر من شهر، حيث أنهت تأهيل القاعات وتوفير مقاعد مناسبة وتهوية القاعات وتوفير مياه، بالإضافة إلى التأكد من سلامة القاعة وتوفير مقاعد لذوي الاحتياجات الخاصة في الطابق الأرضي، وتعيين رؤساء قاعات ومراقبين.

204 آلاف طالب يتقدمون لـ «التوجيهي» 30 الجاري

ناقشت لجنة التخطيط الموسع في وزارة التربية والتعليم في اجتماعها الذي عقدته امس، آخر الاستعدادات لعقد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لعام 2022/ الامتحان العام، والذي تبدأ أولى جلساته يوم الخميس 30حزيران الجاري . وسيتقدم للامتحان 204183 مشتركا ومشتركة، منهم 124415 من الطلبة النظاميين، و 79768 من مشتركي الدراسة الخاصة، موزعين على فروع التعليم الأكاديمي والمهني. وسيجري عقد الامتحان في 786 مدرسة في مديريات التربية والتعليم؛ تشتمل على 1939 قاعة امتحانية، إضافة إلى 42 قاعة احتياط؛ بواقع قاعة احتياط لكل مديرية. وسيتقدم للامتحان 66 مشتركا في مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز الأحداث، موزعين على 11 قاعة، فيما سيتقدم للامتحان العام 564 مشتركا ومشتركة من الطلبة من ذوي الإعاقة : الصم 176، الكفيفون 89، ذوي الإعاقة الحركية 118، الشلل الدماغي 80، ضعاف البصر 101، إضافة إلى 23 مشتركا في مركز الحسين للسرطان. يذكر أن الجلسة الأولى للامتحان ستبدأ الساعة العاشرة صباحاً، فيما ستبدأ الجلسة الثانية الساعة الواحدة ظهراً. وبين أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة خلال ترؤسه الاجتماع، بحضور مديري الإدارات في مركز الوزارة ومديري التربية والتعليم ومدير الثقافة والتعليم العسكرية، ووكالة الغوث، أن كوادر الوزارة في المركز والميدان عملت على تهيئة البيئة الامتحانية الملائمة، من حيث توفير المقاعد المناسبة، والمياه، وتهوية القاعات وحسن إنارتها. وأشار العجارمة إلى أن الاستعدادات راعت كذلك احتياجات الطلبة من ذوي الإعاقة، من حيث سهولة الوصول إلى القاعة بحيث تكون في الطابق الأرضي، وتوفير الممرات وفق كودات البناء الخاصة بهم إلى غيرها من متطلبات البيئة الامتحانية المناسبة لكل إعاقة. وأضاف أن الوزارة تشكل غرف عمليات في المركز والميدان لاستقبال الملاحظات والاستفسارات حول مجريات الامتحان من الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور وجميع الكوادر القائمة على عقد الامتحان .
ولفت إلى أن الوزارة تعقد هذا الامتحان بالشراكة والتنسيق بكل كفاءة وفاعلية مع المؤسسات المساندة للوزارة؛ من وزارة الداخلية بمختلف أجهزتها، ووزارة الصحة، وديوان المحاسبة، ووسائل الإعلام. وأكد العجارمة على مراعاة الظروف الجوية من حيث السماح للطلبة بالدخول إلى القاعات قبل بدء الامتحان، داعيا الطلبة للحضور إلى قاعات الامتحان قبل الوقت المحدد، والتركيز على دراستهم وعدم الالتفات إلى أي شائعات قد تصدر حول الامتحان واستقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها الرسمية . وأشار إلى ضرورة توفير الجو النفسي الملائم للطلبة، والتعامل معهم بروح أبوية، وتهيئة البيئة الامتحانية داخل القاعات من حيث الهدوء، داعيا في الوقت ذاته إلى عدم التجمهر خارج أسوار المدارس؛ حفاظا على سلامة سير الامتحان. كما أكد على ضرورة الالتزام بالتعليمات الناظمة للامتحان التي تتضمن عدم السماح بدخول الهواتف إلى القاعات، مشيرا إلى أن الوزارة عممت إجراءات عقد الامتحان والتعليمات الناظمة له على كافة مديريات التربية والتعليم والكوادر القائمة عليه. وجدد ثقة الوزارة بكوادرها القائمة على عقد الامتحان وفق ما هو مخطط له، مقدرا الجهود الكبيرة التي تبذلها خلال فترة الاستعدادات وعقد الامتحان. وأدى مديروالتربية والتعليم القسم الخاص بعقد الامتحان خلال الاجتماع.

المعلم الاردني على الواتساب
اهم ما يهم المعلم حلول دورات اسئله امتحانات واختبارات
رابط الانضمام
https://chat.whatsapp.com/C20ZYJXSKmZD8faIfVSevq

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *