زيادة الأسئلة المقالية في امتحان التوجيهي 2022 الصيفية

زيادة الأسئلة المقالية في امتحان التوجيهي 2022 الصيفية

كشف الامين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة عن أن الوزارة ستعلن عن تفاصيل المتعلقة بشكل الامتحان العام لشهادة الدراسة العامة “التوجيهي” خلال الاسبوع المقبل، وذلك بعد ان يعقد مجلس الامتحان العام اجتماعه برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس.
ورجح العجارمة في تصريح خاص لـ”الغد” ان لا يحدث أي تغيير جذري على الشكل الامتحان، حيث سيكون مشابها للدورتين الامتحانيتين الماضيتين(الأساسية والتكميلية).
وتوقع أن يتمحور التغيير في زيادة عدد المباحث التي تضم الاسئلة المقالية، او زيادة عدد الاسئلة المقالية في الأوراق الامتحانية.
واوضح ان الاسئلة الموضوعية ستكون حاضرة في امتحان التوجيهي لهذا العام ولن يتم الغاؤها، حيث من المتوقع ان تتم اعادة النظر بما تشكله من نسبة عدد الأسئلة في الورقة الامتحانية.
وتابع أن الوزارة قررت العودة للاسئلة الانشائية في الدورة الامتحانية السابقة سواء الاساسية أو التكميلية منها في عدة مباحث، ادراكا منها لأهمية التعبير في مبحثي اللغتين العربية والانجليزية، كما انه يساعد في فرز الطلبة المتميزين عن غيرهم، كما تظهر الفروقات الفردية بين الطلبة.
وأوضح أن الاسئلة الانشائية متنوعة المهارات، ففيها مهارات عليا ووسطى ودنيا، بالاضافة لوجود مطالبات من الطلبة بالعودة لإدراج الاسئلة الانشائية في امتحان الرياضيات، نظرا لامكانية حصول الطالب على جزء من العلامة المرصود للسؤال حتى لو لم يتمكن من الوصول للجواب النهائي، وذلك عبر خطوات الحل، وهو أمر غير موجود في الاسئلة الموضوعية التي تعتمد على اختبار رمز الاجابة الصحيحة بغض النظر عن خطوات الحل.
واكد العجارمة، ان عودة الوزارة في الامتحانات الماضية لإدراج الاسئلة الانشائية في بعض المباحث، خطوة لصالح الطلبة.
واشار إلى ان الوزارة ستعلن كافة التفاصيل المتعلقة بامتحان التوجيهي في وقت مبكر ليتسنى للطلبة الدراسة والمذاكرة والاستعداد الجيد للامتحان الوزاري.
وتابع أن الوزارة ستبدأ عملية استقبال طلبات الاشتراك لامتحان التوجيهي في دورته الاساسية المقبلة خلال شهر آذار (مارس) المقبل، في حين سيتم الاعلان عن جدول امتحانات التوجيهي في الاسبوع الاول من نيسان (ابريل) المقبل.
واكد ان الوزارة ستجري الامتحان للعام 2022/2023 في نهاية حزيران (يونيو) المقبل. (الغد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.