مقال عن الام لعطوفة الدكتور نواف العجارمة

مقال عن الام لعطوفة الدكتور نواف العجارمة

كلمات عطوفة الامين العام للشؤون التعليمية والفنية لوزارة التربية والتعليم الدكتور نواف العجارمة

أنا يا أمّي لمْ أكنْ طفلًا أبدًا؛
كنتُ قدْ أخذتُ الرّجولةَ عهدًا على قلبي …
أنا أيضًا صديقُ الحقولِ والسّنابلِ، لكنّني كنتُ أراها أكوامَ حصادٍ حتّى وهيَ في لينِ عودِها غضّةً طريّةً، كنتُ أتعهّدُها حبّةً حبّةً، أُحمّلُها أمانةَ الجياعِ؛ كي تغدو كلُّ حبّةٍ منها سبعَ سنابلَ، في كلِّ سنبلةٍ مائةُ حبّةٍ…
كنتُ أُجابِهُ الرّيحَ كيلا تسرقَ حبّةً بعيدًا عنْ حقلي، وكنتُ أعقدُ معها صفقةً دعاءٍ؛ لتجلبَ إلينا الغيمةَ السّكوبَ، سوداءَ مكفهرّةً، لكنّها تجلبُ مواسمَ الخيرِ الوفيرِ …
أبي فوقَ ذلكَ البيدرِ، يختلطُ شيبُهُ بالقشِّ، وتَغبرُّ ملامحُهُ وهو يُذرّي الأكوامَ، موسمًا موسمًا، وأخي الصّغيرُ، يذهبُ إلى مدرسةِ القريةِ، يجدُ معلّمَهُ صورةً منْ أبينا، قدْ غبّرَ الطّبشورُ ملامحَهُ، وزرعَ كلَّ حبّاتِ خيرِهِ في حقلِ السّبّورةِ الخضراءِ، ليحصدَ المواسمَ من عيونِ الصّغارِ، وقدْ صارتْ تميّزُ الغثَّ منَ السّمينِ، والأصيلَ منَ الهجينِ .

المعلم الاردني على الواتساب
اهم ما يهم المعلم حلول دورات اسئله امتحانات واختبارات
رابط الانضمام
https://chat.whatsapp.com/C20ZYJXSKmZD8faIfVSevq

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *