التربية تنفي انباء متداولة حول تمويل برنامج الفاقد التعليمي تفاصيل الدعم

نفت وزارة التربية والتعليم بشدة ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي من خبر مفاده أن برنامج الفاقد التعليمي مدعوم بمنحة أوروبية تكفلت بطباعة الكتب الخاصة بالفاقد التعليمي، وتوزيع قرطاسية على الطلبة، ووجبات تغذية يومية، ومنح كل معلم مبلغ 400 دينار، وبحسب الخبر فإنه لم يصل من كل ذلك سوى (150) دينارًا لكل معلم، وكتاب واحد فقط لكل طالب من أصل أربعة كتب.

وأوضحت الوزارة أن برنامج المفاهيم والنتاجات الأساسية (الفاقد التعليمي) الذي بدأ تنفيذه في منتصف شهر آب الحالي قد جرى الإعداد له منذ بداية العام الحالي ضمن خطة الطوارئ التي أعدتها وزارة التربية والتعليم بالمشاركة مع وزارة التخطيط، وبذلت كوادر وزارة التربية والتعليم الفنية والإدارية في المركز والميدان جهودًا كبيرة في إعداد كتيبات المواد المبنية على المفاهيم والنتاجات الأساسية (الفاقد التعليمي) وتوزيعها على الميدان في وقت قياسي.

وأكدت الوزارة أن البرنامج مدعوم من المنحة المشتركة والوكالة الأمريكية (USAID) في ما يتعلق بطباعة الكتيبات، وحرصًا من الوزارة على تثمين جهود المعلمين الذين سينفذون البرنامج فقد اقترحت على المانحين وضع مكافأة للمعلمين الذين سيشاركون في تنفيذ البرنامج، فوافق المانحون على مكافأة مقدارها (150) دينارًا لكل معلم.

وبينت الوزارة أن كل طالب شارك في البرنامج قد استلم فعليًّا جميع الكتيبات التي تخص الصف الذي التحق به، والتي تزيد في بعض الصفوف على أربعة كتيبات، وأكدت الوزارة أنها طبعت من الكتيبات ما يكفي لما يزيد على مليون وستمئة ألف طالب، وأنها قد سلمت الكتيبات اللازمة لما يقرب من مليون طالب التحقوا بالبرنامج، مستثنية من ذلك كتيبات الرياضيات للصفين الرابع والسابع التي تأخرت إحدى المطابع في طباعتها، كما أكدت الوزارة أن البرنامج غير مدعوم أبدًا بوجبة غذائية يومية لكل طالب أو قرطاسية.

ورأت الوزارة أن المروجين لهذا الخبر الزائف في هذا الوقت يهدفون إلى تقويض جهود الوزارة الساعية إلى مصلحة أبنائها الطلبة وتعويضهم عما فاتهم من تعلم.


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *