معنى كلمة عبقري

عبقريّ [مفرد]: جمعه عَباقِرةُ، والمؤنث عبقريّة، والجمع المؤنث عبقريّات وعَباقِرةُ:

1 – فائق الذَّكاء، متفوّق مبرَّز (شعراءُ/فنّانون عباقرة- ولد عبقريّ: نادرة زمانه، نابغة- فَلَمْ أَرَ عَبْقَرِيًّا فِي النَّاسِ يَفْرِي فَرِيَّهُ [حديث]: يأتي بالعجب في عمله).

2 – كلّ ما يتعجّب من كماله وقوّته وحذقه.

3 – نوع من البُسُط فاخر، فيه أصباغ ونقوش {مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ} [قرآن].

عَبقريَّة [مفرد]:

1 – مؤنَّث عبقريّ.

2 – شدَّةُ الذكاء (لم تمنعه عبقريَّتُه من الوقوع في الخطأ- تبدو على الولد مخايل العبقريَّة- عبقريَّة فنَّان) (*) إشراقة عبقريَّة: فكرة رائعة وفجائيَّة أو ما يشكّل سمتها.

3 – قدرة على الإبداع والابتكار (لديه عبقريَّةٌ شعريَّةٌ- عبقريَّةُ الشَّعب/اللُّغة).

المعجم الوسيط (العَبْقَرِيُّ)

[العَبْقَرِيُّ]: نِسْبَةٌ إِلى عَبْقَر: وهو صِفَةٌ لكلِّ ما بولِغَ في وصْفِهِ وما يفوقُهُ شيءٌ.

يقال: رجلٌ عَبْقَرِيٌّ، وثوبٌ عَبْقَرِيٌّ.

وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن عمر وما رآه في النَّوم في نزعِهِ من البِئْرِ: «فلمْ أرَ عَبْقَرِيًّا يَفْرِي فَرِيَّهُ» [حديث نبوي]، ويُروَى: “فَرْيَه” بالتخفيف.

و- السيِّدُ.

و- الكبيرُ.

و- الدِّيباجُ.

و- الطَّنَافِسُ الثِّخَانُ.

وفي التنزيل العزيز: {مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ} [الرحمن: 76].

شمس العلوم (العَبْقَرِيُ)

الكلمة: العَبْقَرِيُ. الجذر: عبقر. الوزن: فَعْلَلِيّ.

[العَبْقَرِيُ] في قول الله تعالى: {وَعَبْقَرِيٍ حِسانٍ}: الطنافس الثِّخان عن الفراء.

وعن أبي عبيد القاسم بن سلّام: إن العبقري البُسُط.

قال الأصمعي: العرب إذا استحسنت شيئًا واستجادته قالت: عبقري.

وقال غيره: أصل هذا أن عبقر: اسم موضع باليمن يُنْسَجُ فيه الوَشْيُ.

وقال قُطْرُب: العبقري غير المنسوب.

وقال بعضهم: كل ثوبٍ موشّىً فهو عبقري.

وفي الحديث: «كان عمر يسجد على عبقريّ».

والعَبْقَرِيُ من الرجال: الشديد، كأنه من الجن؛ ومنه قول النبي عليه‌ السلام في ذكر عمر: «فلم أر عبقريًّا يفري فَرْيَه».

معجم متن اللغة (العبقري)

العبقري: الفاخر الكامل من كل شيء.

و- من الرجال: السيد الذي ليس فوقه شيء: الشديد القوي.

و-: ضرب من البسط، وهو العباقري.

و-: الطنافس الثخان: الديباج.

و-: الكذب البحت لا يشوبه صدق.

جمهرة اللغة (باب ما أجروه على الغلط فجاءوا به في أشعارهم)

قال النابغة:

«وكُلُّ صَمُوتٍ نَثْلَةٍ تُبَّـعـيّةٍ*** ونَسْجُ سُليمٍ كل قَضّاءَ ذائلِ»

أراد سليمان.

القَضّاء: الخشِنة التي لم تَمْرُن بعد؛ وذائل: ذات ذيل؛ ونَثْلة من قولهم: نَثَلَها عليه، إذا لبسها.

وقال الآخر:

«مِن نَسْج داودَ أبي سلاّم»

أي أبي سليمان.

وقال الحطيئة:

«فيه الرِّماحُ وفيه كلُّ سابـغةٍ*** جدلاءَ مُحْكَمَةٍ من صنْع سَلاّم»

يريد سليمان.

جُدلت حَلَقُها، أي فُتلت، والجَدْل: الفتل.

والماذيّ: العسل الرقيق الصافي، ثم جعلوا الدُّروع ماذيَّة لصفائها.

ومما حرّفوا فيه الاسم عن جهته أيضًا قول دُريد بن الصِّمَّة:

«إن تُنْسِنا الأيامُ والعصرُ تَعْلموا*** بني قاربٍ أنّا غضابٌ لمَعْبَدِ»

أراد عبد الله، ويَدُلّك على ذلك قوله في هذه القصيدة:

«تنادَوا فقالوا أَرْدَتِ الخيلُ فارسًا*** فقلتُ أعبدُ الله ذَلِكُـمُ الـرَّدي»

وقال الآخر:

«وسائلةٍ بثعلبةَ بـنِ سَـيْرٍ*** وقد عَلِقَتْ بثعلبةَ العَلوقُ»

أراد ثعلبة بن سيّار، العَلوق: المنيّة.

قال أبو بكر: ثعلبة عِجْليّ، وهو صاحب قُبّة ذي قار.

وقال الآخر:

«والشيخُ عثمانُ أبو عَفّانِ»

يريد عثمان بن عفّان رضي اللّه تعالى عنه.

وقال الآخر:

«فهل لكم فيها إليّ فـإنـنـي*** طَبيبُ بما أعْيا النِّطاسيَّ حِذْيَما»

يريد ابن حِذْيَم.

وقال الآخر:

«عشيّةَ فرَّ الحارثيّون بـعـدمـا*** هَوى بين أطراف الأسنّة هَوْبَرُ»

يريد يزيد بن هَوْبَر.

وقال الآخر:

«صَبَّحْنَ من كاظمةَ الحِصْنَ الخَرِبْ *** يَحْمِلْنَ عبّاسَ بن عبد المُطَّلِبْ»

يريد عبد الله بن عبّاس رضي اللّه عنهما.

وقال زهير:

«فتُنْتَجْ لكم غِلمانَ أشْأمَ كلُّهـم*** كأحمرِ عادٍ ثم تُرْضِعْ فتَفْطِمِ»

وإنما أراد كأحمر ثمود.

وقال الآخر:

«وشُعْبتا ميسٍ بَراها إسكافْ»

فجعل النجّار إسكافًَا.

وقال الآخر:

«ومِحْوَرٍ اخْلِصَ من ماء اليَلَبْ»

فظنّ أن اليَلَب حديد، وإنما اليَلَب سُيور تُنسج فتُلبس في الحرب.

وقال الراجز:

«كأنه سِبْط من الأسباطِ»

فظنّ أن السِّبط رجل، وإنما السِّبط واحد الأسباط من بني يعقوب عليه السلام.

والزِّبْرِج: النقش، ثم سمّاه الراجز السحاب لاختلاف ألوانه فقال:

«سَفْرَ الشمالِ الزِّبْرِجَ المُزَبْرَجا»

وقال ابن أحمر يصف جارية غِرّة:

«لم تَدْرِ ما نَسْجُ اليَرَنْدَج قبلَهـا*** ودِراسُ أعْوَصَ دارسٍ متخددِ»

ظنّ أن اليَرَنْدَج يُنسج، وإنما هو جلد يُصبغ.

وقال بعض أهل العلم: إن هذه المرأة لغِرّتها وقلّة تجاربها ظنّت أن اليَرَنْدَج منسوج، وإنما هو جلد.

قال أبو بكر: قوله في البيت: دِراس، يريد مدارَسة؛ والأعَوْص: الذي قد أُعْوِصَ من الكلام، أي عُدل به عن جهته.

وقال: هو دارس متخدِّد، أي خَلَقُ ليس هو على نظام.

وسمّوا هذا الفَرْش الذي يسمّى السُّوسِنْجَرْد: العَبْقريّ، وعَبْقَر: أرض يزعمون أنها من بلاد الجنّ، فلما لم يعرفوا كيف صفة تلك الثياب نسبوها إلى الجنّ.

وقال الآخر:

«لو سَمِعَ الفيلُ بأرض سابِجا *** لدقَّ عُنْقَ الفيل والدَّوارجا»

السَّيابِجة: قوم من الهند يُستأجرون ليقاتلوا في السُّفن كالمُبَذْرِقة، فظنّ هذا أن كل أهل الهند سَيابِج.

وقال الآخر:

«لمّا تخايلتِ الحُمولُ حَسِبْتُها*** دَوْمًا بأيْلَةَ ناعمًا مكموما»

الدَّوم: شجر المُقْل؛ والمكموم لا يكون إلاّ النخل، فظن أن الدَّوم نخل.

وقال آخر يصف دُرَّة:

«فجاء بها ما شئتَ من لَطَميّةٍ*** يدوم الفُراتُ فوقها ويَموجُ»

فجعل الدُّرّة في الماء العذب، وإنما تكون في الماء المِلح.

قوله: يدوم الفرات، أي يدوم الماء، أي يثبت، من قولهم: الماء الدائم.

وقال زهير يصف الضفادع:

«يَخْرُجن من شَرَباتٍ ماؤها طَحِلٌ*** على الجذوع يَخَفْنَ الهَمِّ والغَرَقا»

والضفادع لا يَخْفَن الغرق.

قوله: الشَّرَبات: حُفَر تُحفر حول النخل يُصَبّ فيها الماء لتشرب، والطَّحِل: الذي فيه الطّحْلُب.

وقال آخر:

«نَفُضُّ أُمَّ الهام والتَّرائكا»

الترائك: بَيض النعام، فظنّ أن البَيض كلَّه تَرائك.

وقال الآخر:

«بَرِيّة لم تأكل المرقَّقا *** ولم تَذُقْ من البقول فُسْتُقا»

فظنّ أن الفستق بقل.

ومما تكلّموا به فأعرب

سَوْذق وسَوْذَنيق وسُوذانِق، وهو الشاهين.

وقال أبو حاتم: الزِّنديق فارسيّ معرَّب، كأن أصله زَنْده كَر، أي يقول بدوام بقاء الدهر.

قال بكر: زِنْدَهْ: الحياة، والكَرْ: العمل بالفارسية.

المعجم العربي لأسماء الملابس (العبقري)

العَبْقَرِي: العَبْقَرِىّ بفتح فسكون ففتح: الدِّيباج، وقيل: الثوب المُوشَّى؛ والعَبْقَرِىّ للواحد والجمع؛ والأنثى:

عبقريَّة؛ يقال: ثياب عبقرية؛ وعَبْقَر: قرية باليمن تُوشَّى فيها الثياب والبُسُط، فثيابها أجود الثياب، فصارت مثلًا لكل منسوب إلى شيء رفيع، وفي القرآن الكريم: {مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ}؛ قيل هي البُسُط الرفيعة، ومنه قول ذى الرُّمَّة

«حتى كأنَّ رياضَ القُفِّ أَلْبَسها *** من وَشْى عَبْقَر تجليلٌ وتنجيدُ »

المنجد في اللغة (العبقري)

والعبْقَري: الوَشْيُ، منسوبٌ إلى عَبْقَرَ، قريةٍ باليَمن.

وكلُّ جَيِّدٍ عَبْقَرِي.

ورجلٌ عَبْقَرِيٌّ: ليس فوقَه شىءٌ.

ويُقال: العَبْقَريُّ: الشديدُ من كلِّ شىءٍ، قال: [الوافر]

«أُكَلَّفُ أَنْ تَحِلَّ بَنُو سُلَيْمٍ *** بُطُونَ الأَتْمِ، ظُلْمٌ عَبْقَرِيُّ»

ويُقال: عَثَر الرجلُ بالحَجَرِ عِثارًا.

المعجم الغني (عَبْقَرِيٌّ)

عَبْقَرِيٌّ(عَبْقَرِيَّةٌ )- [عبقر]، (مَنْسُوبٌ إِلَى عَبْقَرَ)، “إِنَّهُ كَاتِبٌ عَبْقَرِيٌّ”: يَأْتِي بِعَمَلٍ فِيهِ كَمَالٌ وَإِبْدَاعٌ وَخَلْقٌ. “فَنَّانٌ عَبْقَرِيٌّ” “عَبْقَرِيٌّ فِي الْمُوسِيقَى”.

معجم الرائد (عبقري)

عبقري:

1- من الأشخاص أو الأشياء: المتميز المبرز الذي لا يفوقه أحد أو شيء «شاعر عبقري، شعر عبقري».

2- من كل شيء: الكامل.

3- سيد.

4- كبير.

5- شديد قوي.

6- نوع من البسط الفاخرة الثمينة.

مختار الصحاح (عبقر)

(الْعَبْقَرُ) بِوَزْنِ الْعَنْبَرِ مَوْضِعٌ تَزْعُمُ الْعَرَبُ أَنَّهُ مِنْ أَرْضِ الْجِنِّ ثُمَّ نَسَبُوا إِلَيْهِ كُلَّ شَيْءٍ تَعَجَّبُوا مِنْ حِذْقِهِ أَوْ جَوْدَةِ صَنْعَتِهِ وَقُوَّتِهِ.

فَقَالُوا: (عَبْقَرِيٌّ) وَهُوَ وَاحِدٌ وَجَمْعٌ وَالْأُنْثَى (عَبْقَرِيَّةٌ).

يُقَالُ: ثِيَابٌ عَبْقَرِيَّةٌ وَفِي الْحَدِيثِ: «أَنَّهُ كَانَ يَسْجُدُ عَلَى عَبْقَرِيٍّ» وَهُوَ هَذِهِ الْبُسُطُ الَّتِي فِيهَا الْأَصْبَاغُ وَالنُّقُوشُ.

حَتَّى قَالُوا: ظُلْمٌ (عَبْقَرِيٌّ).

وَهَذَا عَبْقَرِيُّ قَوْمٍ لِلرَّجُلِ الْقَوِيِّ.

وَفِي الْحَدِيثِ: «فَلَمْ أَرَ عَبْقَرِيًّا يَفْرِي فَرِيَّهُ» ثُمَّ خَاطَبَهُمُ اللَّهُ تَعَالَى بِمَا تَعَارَفُوهُ فَقَالَ: {وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ} [الرحمن: 76] وَقَرَأَ بَعْضُهُمْ وَعَبَاقِرِيٍّ وَهُوَ خَطَأٌ لِأَنَّ الْمَنْسُوبَ لَا يُجْمَعُ عَلَى نِسْبَتِهِ.

likeheartlaughterwowsadangry
0


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *