النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حوار مع المبدعة مالكة عسال

  1. #1

    حوار مع المبدعة مالكة عسال

    [frame="1 80"]المبدعة ( مالكة عسال ) من مواليد مدينة ابن أحمد بإقليم سطات بالمملكة المغربية .. تكتب القصة والشعر و لها مساهمات في أغنية ومسرح الطفل وتعشق الرسم الكاريكاتوري بدات تكتب عندما اجتاحت امريكا دولة العراق فى عام 2003 حيث كتبت اول قصيدة لها فى السابع والعشرين من شهر اكتوبر بعنوان ( فلسطين ) ثم تبعتها بقصيدة اخرى فى الثلاثين من نفس الشهر بعنوان ( جراح ) كل كتاباتها تنصب في البعد الإنساني، وهموم الشعوب ضحايا الحروب خاصة ..كتبت عن المرأة والطفل والشهيد وإنسان الأرصفة والشوارع ، من طالهم الإقصاء الاجتماعي ...
    والمبدعة ( مالكة عسال ) تكتب الشعر والقصة والمسرح والاغنية وادب الطفل وترجمت بعض كتاباتها الى اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية واللغة الايطالية .. و شاركت في عدة ملتقيات شعرية وتكوينية بعدة مدن مغربية و حصلت على جائزة أغنية الطفل فى شهر يونيو عام 2002من نيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم و جائزة لقاء شعري فى الخامس والعشرين من شهر مارس عام 2004 و جائزة مسرح الطفل فى شهر يونيو عام 2005 من نيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم وكرمتها جمعية "شراع "بمشاركة جماعة المنصورية بمدينة المحمدية كما حصلت على مايقرب من عشرين شهادة تقدير .. ومن هنا اجرينا معها هذه المحاورة السريعة وهذه هى التفاصيل :
    ____________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    _______________


    حوار المبدعة مالكة عسال
    ( المبدعة مالكة عسال مع الصحفي والشاعر جلول دكداك )
    ________


    _المبدعة ( مالكة عسال ) .. ماذا تقول عن مولدها ونشاتها وذكريات الطفولة والصبا ؟
    مالكة عسال من مواليد مدينة ابن أحمد ترعرعت في بيت ثري ،بين الذكور ،كأنثى وحيدة ، مارست اللعب الذكوري بكل أنواعه :كرة القدم والخذروف ،والجري. و لم تعرف في حياتها معنى اللعب بالدمية ،تربت على الغنج والدلال ...بعد موت الأب وانقسام الإرث ، تنقلب الدنيا رأسا على عقب ،حيث يخيم الفقر،وتنهش ذئابه جسد مالكة عسال ...
    _ أنت أنثى بين إخوة من الذكور ومن هنا هل كنت مدللة ولمن كنت تبوحين بمكنون نفسك ؟
    في غاية التدلل ،أتغنج على جميع المستويات ،وأبي من كان الصديق الحميم ، يلاعبني ،يستمع إلي ،وبعد موته كان إخوتي كلهم ذراعي اليمين في كل سارة وضارة ،حيث كان التفاهم والوعي والإنصات ،والاحترام ،والانفتاح ،لم تكن حواجز بيننا مطلقا ،أبوح لهم بكل شيء ،خاصة من هما أقرب سن لي والتي كنت وسطهم الأخ الأكبر عبد الرحيم ،والأصغر عبد السلام
    - من اكتشف موهبتك فى الاسرة ؟
    الموهبة جاءت متأخرة جدا ،بعد أن تزوجت وأنجبت أبنائي ،وكبر الأبناء ، أي بالضبط بتاريخ أكتوبر 2003 ،فقبلها كنت ربة بيت ،تكرس حياتها لخدمته والأطفال ،والطبخ والكنس والتنظيف .إلى أن تُهْت عن الكتابة تماما ،وأصبحت مجرد خط رسالة يعاسرني ،وما كرس الأمر تدريسي للمستويات التحضيرية من التعليم الابتدائي حيق قُتِلت رغبة لمس الكتاب .والموهبة كانت من اكتشافي لوحدي ،مع حرب العراق ،وجدت القلم فرسا جامحا ،يستفز البياض في كل لحظة ..بل حتى في الليل البهيم ،حيث يدعو الأمر إلى وضع أقلام وورق تحت مخدتي ،وحين تنتابني لحظة شعرية ،تحت جنح الظلام ودون إشعال النور أمارس شغبي الجميل في عشق لامنته ،وصباحا أرتب مادونت ..ولكن لتشجيعي وإخراج العمل إلى النور ،كان الدور للعزيز عبد السلام مصباح ،والصحفي زهير فخري ،والصديق فحلي عمر
    _ مادورالمدرسة والمجتمع فى تنمية موهبتك ؟
    هناك جانب إيجابي من طرف المدرسة ،إذ أن تعطش التلاميذ للأنشطة الموازية ،جعلني أتحمل عبءا جديدا ،تلخص في كتابة المسرحيات وأغنيات الطفل ،حيث انضاف هذا الهم إلى سجل الإبداع .. والمجتمع المدني كان له دور على مستوى اللقاءات الشعرية المكثفة ،التي فتحت بابا للتعرف على مالكة عسال،حتى أصبح لها قراء يتابعون أعمالها ،وبالتوازي كانت لوسائل الإعلام بما فيها الإذاعات والصحف إيجابيات كقيمة مضافة ،حيث كانت تقوم بنشر النصوص ،والإعلان عن إصداراتي والتعريف بها .والقيام بحوارات مكثفة معي
    -المبدعة ( مالكة عسال ) تكتب القصة والشعر والمقالة والدراسة والنقد، والمسرحية، والقصة للطفل .. فايهما الاقرب لنفسك ؟
    الإبداع هو ذاك التوحد بين الذات والأشياء ،باختزال المسافات ، والتغلغل في جوهر الأشياء ،والبحث عن عوالم ممكنة ،تشبع حاجيات النفس ،فأي من هذا الخضم المتنوع ،يلبي دعوة مالكة عسال ،ويشبع نهمها النفسي الجامح تلجأ إليه ،كيفما كان نوعه ،وتتخذه ملاذها الدافئ
    _ نود ان نتعرف على اصدراتك ؟
    دمعة : ديوان شعر
    فراديس منفلتة : مجموعة قصصية
    وشم الأمس على الأضرحة : ديوان شعر
    وأخرى قيد الطبع شعر، وسرد ،وحوارات ،ودراسات ،ورسائل متعددة.
    _ ماهى الرؤى التى تقدمها مالكة عسال من كتاباتها ؟
    كل كتاباتي تنصب في البعد الإنساني بكل همومه ،من حرمان الطفل ،مرورا بتعنيف المرأة ،فالرجل ضحية التهميش والإقصاء ،إلى الإنسان قضايا الحروب ،والمهاجرين والمغتصبة أوطانهم وأراضيهم
    _ مارايك فى النقد الادبى الذى يتناول الاعمال الادبية فى وقتنا الحالى ؟
    من خلال المتابعة للتجارب النقدية الحالية :هناك مشاهد نقدية تتنوع بتنوع أصحابها وأفكارهم ،و مدى خبراتهم في هذا الميدان ،ولا منها أدت دورها بشكلها الموضوعي الصحيح، رغم أن لي محاولات قد أوجزها في قراءات عاشقة كأول نوع الذي يقصده أغلبية النقاد وهذا غالبا ما ينصب على كتب الأصدقاء ،من طرف النقاد دون اللجوء إلى المناهج مما لايعطيها الطابع الأكاديمي ..وهناك القراءات النقدية التي تستند على مناهج ونظريات علمية صرفة ،حيث ينساق معها الناقد فيُغَيّب النص تماما ..وهناك القراءات التي جمعت بين الأمرين ،ولكنها لم تنضج بعد،إذ بقيت مجرد انطباعات ...
    - وهل يكتب الناقد نقده وفقا لبعض المجاملات ؟
    طبعا وماأكثرها اليوم ،أغلب القراءات النقدية هي ذكر المحاسن مع الإطراء والمديح ..رغم أن آليات النقد أصبحت تعني تفكيك العمل الأدبي ، والنفوذ بين تشاعيبه ،وإخراج دفائنه التي تغيب على المؤلف نفسه ، ثم الخروج بنص آخر جديد ،فدور الناقد اليوم هو دور إبداعي ،لاتمحيصي
    - مارأيك فى النشر الالكترونى .. الايجابيات والسلبيات ؟
    الأنترنيت جعل العالم كله في قبضة يد ،وساهم في مد الجسور والروابط بين جميع النقط على الكرة الأرضية ،ووضع بين الأيدي مكتبات العالم كلها برمتها ، في خفة يسيرة جدا ممكن فتح قنوات متنوعة ومختلفة ، ومنتديات ومواقع ومجلات تتلهف وباعتزاز إلى استقبال النصوص ،ويتم النشر فيها بلمسة يد أخف من رمشة أو رمشتين، والنصوص تُعْنَى بالقراءة والتتبع من طرف القراء ،وهذا تميز كبير جادت به الشبكة العنكبوتية ،حيث ساهمت في انتشار النصوص على أوسع نطاق ،كما أفسحت المجال للمبدعين الشباب دون عائق يذكر، ليقدموا أعمالهم للقراء ،مافَكّ حرقة الحصار الورقي وانكبابه على الأسماء الكبيرة فقط.
    والسلبيات كما يراها البعض في نشر بعض الأعمال غير الناضجة ،ولكن لاأحد من المبدعين بدأ عمله كاملا وعلى الورقي حتى ...فقد استثني هذه الخاصية ، ،لكن من حافة أخرى هناك مسألة الفيروسات وبعض الاختراقات التي تعصف بالعمل أحيانا ، أوتعرضه للسرقة بسهولة ..أضف إلى عملية " الشات "في أشياء فارغة التي تسبب في هدر الوقت في اللامفيد
    -لمن تقرا المبدعة مالكة عسال ؟
    اقرا لكل كاتب أجد في كتابه ضالتي
    - وماهى مكانة الفن فى حياتها ؟
    الشعر والفن والخط هي أركان تكمل بعضها البعض،ومن هو شاعر ،أكيد تجده ممتلئا بعشق لوحة ،أو نوع من الخطوط وانا عاشقة للخط ،هائمة بالفن التشكيلي والكاريكاتوري ،ملهمة بالمسرح .محبة للأغاني والموسيقى الهادئة .
    -المرأة المبدعة المغربية بصفة خاصة والعربية بصفة عامةهل عبرت عن نفسها من خلال ابداعها ؟
    طبعا عبرت المراة عن نفسها من خلال ابداعها ،ومكتبتنا اليوم اغتنت بصرخة المبدعات وفي كل الأجناس .. السرد بنوعيه القصة والرواية،والشعر بكل أنواعه ...ورحم الإبداع مازال لم ينضب ،وكل يوم تتقاطر منه مبدعات من العيار الثقيل
    -هل تعرفينا على الاتحادات والجمعيات التى تنتمى لها مالكة عسال ؟
    هناك ماهو واقعي وما هو افتراضي
    الواقعي :
    عضوة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
    عضوة في جمعية إيطو
    عضوة في الجمعية المغربية للنساء التقدميات
    عضوة في نادي أوراق الأدبي
    كاتبة عامة في بيت الأدب المغربي
    عضوة في اللجنة التحضيرية لجمع المدونين المغاربة
    الافتراضي :
    مشرفة على ركن الشعر باتحاد كتاب الانترنيت العرب
    مشرفة على ركن الشعر بمنتدى مجلة أقلام
    مشرفة على شعر المقاومة بمنتدى إنانا
    سفيرة واتا بالمغرب :الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب
    _ ماهى الجوائز والتكريمات التى حصلت عليها ؟
    هي كثيرة ومتعددة وأذكر منها :
    - جائزة لأغنية الطفل من نيابة الفداء مرس السلطان
    - جائزة مسرح الطفل يونيو2005 من نفس النيابة السابقة
    - جائزة للشعر من طرف جمعية وفاق عين السبع –الدار البيضاء
    - تكريم بمدينة المحمدية من طرف جمعية “شراع “بمشاركة جماعة المنصورية ..
    - تكريم من طرف إذاعة أف أم بالدار البيضاء
    - تكريم من طرف الجمعية للغويين والمترجمين العرب واتا -- - حاصلة على مايقرب من 30 شهادة المشاركة والتقدير
    - ماهى شهادة المبدعة مالكة عسال على الوضع العربى والمواهب الجديدة وأيضا الادب والمرأة والرجل ؟
    الوضع العربي اقتصاديا واجتماعيا وصحيا آيل للسقوط ،لتفشي عدة ظواهر، بتنا نلمسها بالعين المجردة ، اجتماعيا غابَ الترابط الاجتماعي ،والتمسك الأسري ،وذبلت قيم الحب والتودد بين الأفراد ، ووسادت الأنانية في النفوس ،وأصبح الولاء للمصالح الشخصية قبل العامة ،وسياسيا غابت الديمقراطية وإن تكاثر اللهج واللغط بمصطلحاتها عبر وسائل الإعلام وفي الخطب والرسميات،ومن أخذ مكانه على كرسي التصق وكأنه ثبت بالمسامير رغم فشله في تدبير الشأن السياسي
    وثقافيا، بين المثقف وآلة التغيير كهوف وأغوار،رغم أن الثقافة سلوك وتغيير ، لكن لغياب الديمقراطية والحرية ،تبقى الثقافات في الكتب والأذهان دون أن تنزل إلى حيز التطبيق ..وقس على مالحق ميدان التعليم من تأخر ملحوظ ...
    ومن حيث الإبداع فقد زخرت الساحة الثقافية بمواهب متعددة ،في كل فنون الأدب، والدليل هو رزم الإصدارات التي تتقاطر كل يوم ،حيث غصت المكتبة العربية بكتب متنوعة في كل المجالات الثقافية .ومن لدن الجنسين معا الرجل والمرأة ،حيث حققت هذه الأخيرة ذاتها رغم الإكراهات ،وبعض العوائق السلطوية أوالموروثات الذكورية ...
    _ ماهى الدولة التى تتمنى ان تزورها المبدعة مالكة عسال ؟ ولماذا ؟
    أتمنى زيارة مصر وزيارة متحف "توت عنخ آمون "، وأقرأ قطعة شعرية على منصة قرب الأهرام ،وأعانق إخوتي المصريين هناك
    _ رسائل متنوعة مابين الشكر والعتاب والتبيه والاحاطة فلمن ترسلها مالكة عسال ؟
    رسالة الشكر : لمن فتح ذراعيه ليمسك بيد مالكة عسال ويقودها بفانوسه السحري إلى المرافئ الوضيئة لتركب صهوة الشعر .
    رسالة العتاب : إلى من حوّروحرّف كلام مالكة عسال بنية مبيتة مفادها الإساءة والتحطيم
    رسالة تنبيه : إلى تلاميذي وإلى الخطائين ليتجاوزا أخطاءهم في المقبل
    - ماهو العمل الادبى الذى تتمنى ان تكتبه المبدعة مالكة عسال ولم تكتبه بعد ؟
    نصا جيدا
    - مارايك فى مقولة ( القصيدة النثرية ) هل انت توافقين على هذا المسمى ؟ ولماذا ؟
    لااوافق ، وكذا مرة فكرت في هذا المصطلح ،فهو يُغيِّب تماما الشاعرية التي تتميز بها ،لو أضيف إليها مصطلح
    " الشعرية " فنقول "القصيدة الشعرية النثرية"لكان أقرب أما مصطلح "القصيدة النثرية " معناها منسوبة إلى النثر ولاتقرب إلى الشعر مطلقا ،وهي ليست نثرا بل هي إيقاع، وصور شعرية ..وعليه ألح على إعادة النظر في هذه التسمية مثلا :
    "القصيدة الشعرية الحداثية "
    "القصيدة الشعرية الحرة "
    "القصيدة الشعرية النثرية "
    - بعض الابيات بخاطرك الان ؟
    أعطيك بعضها من سجالات شعرية بين أئمة من الشعراء بمنتدى إنانا
    فما هى ؟
    *****************
    للحروف الحراق جبر نفوس
    تتحاشى غما بها يتنامى
    نفحة الحرف عطّرت جنباتي
    سكنت وجداني فكُفّ ملاما
    خمرة سالت من الشعراء
    فسقتْ حرفي حين هبّ وقام
    مَن أنا من أكون فكّ سؤالي
    ومِن الخنساء استسغتُ مداما
    عنتر الفارس المجادل جَدّي
    وهج دهرا صولجانُه دام
    ***********
    - فى الختام نود التعرف على المقولة التى ترددها المبدعة مالكة عسال بين الحين والاخر ؟
    أن نحب الإنسان ،وألا ننبش في عرضه ،وأن نحافظ على مشاعره ..وأن نشد بيد الأضعف ،هذه ليست مقولة أرددها بل هو شعاري الخالد .


    [/frame]


    p,hv lu hglf]um lhg;m ushg


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2008
    الدولة
    قلب حبيبي إلى الأبد
    المشاركات
    4,081
    وجه جديد بالساحه


    لم أكن أعرفها لكن من قرائتي لسيرتها وجدت


    انها فنانه بالذات على حصولها الجوائز والتكريمات


    في فتره قصيره بالنسبه لمسيرتها تقريبا خمس سنين


    يعطيك العافيه وشكرا لك على الموضوع

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2008
    الدولة
    فلسطين
    العمر
    31
    المشاركات
    7,029
    مو فاهمه
    شي

    شو هدا
    بضغط الرابط ما بيجيني شي

  4. #4
    لكم خالص تحياتى وتقديرى

المواضيع المتشابهه

  1. الخطة الإرشادية لعام 2015/2016, خطط ارشاد , المرشد التربوي خطط
    بواسطة أمجد الراعي في المنتدى المطويات - خطط دراسية - اوراق عمل - ابحاث - الاذاعة المدرسية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-2011, 08:02 AM
  2. يا سلام ما حدا أد الشباب يلا ادخلو ... بالاخص ابن الزعبي
    بواسطة بنت الاردن11 في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-10-2009, 12:57 PM
  3. هل تعلم ان غلاف الهديه يعبر عن حملها
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-08-2008, 01:08 AM
  4. شوكولا
    بواسطة wolf-moon في المنتدى منتدى الغرائب والعجائب
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-04-2008, 10:39 AM
  5. صور جديدة للتماسيح
    بواسطة نجمة الليل في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 18-10-2007, 11:35 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك