النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حــــــراسة الخـــــواطـــــــــــر؟!!!

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Mar 2008
    العمر
    37
    المشاركات
    471

    حــــــراسة الخـــــواطـــــــــــر؟!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اما بعد...

    خلق الله سبحانه العباد لحكمة ما خفيت على ذو عقل و فطرة ..

    لامتحانهم بأنواع الإبتلاءات و الفتن .. ليميز الخبيث من الطيب

    ( أم أحَسِبَ الناسُ أن يُتركوا أن يقولوا آمنا و هم لا يُفتنون )



    لذلك خاف الصادقون الصالحون على أنفسهم الوقوع في المزلات ..و الضياع

    في دهاليز الضلالات .. فتزودوا من صالح الأعمال .. و اجتنبوا أضدادها ..



    لكن بقي هنالك صنف اجتهدوا و صدقوا في المجاهدة ,, لكنهم أهملوا (ثغره )

    طالما تسببت في وقوعهم في المعاصي و فتحت لهم أبواباً موصده

    وتركتهم في بحر مضطرب يصارعون أمواجه ..




    هذه الثغرة هي .. ( الخواطر)



    نعم أحبتي في الله

    كم من صالح عزم على التوبة من أمر منكر ثم عاد له .. !

    كم من فتاة عاهدت ربها أن لا تعود لعمل آثم .. فساقت نفسها بنفسها كالسبي لتلك المعصية

    لو فتشنا عن السبب لو جدنا أن السبب الأول لهذا الداء فينا هو التساهل في الخواطر

    و الاسترسال فيها و إمرارها على القلب ,, تناسينا بأن الله سبحانه ينظر لقلوبنا

    قال النبي-صلى الله عليه وسلم- :" إن الله لا ينظر إلى صوركم و لا إلى أجسـامكم ولكن ينظر إلى قـلـوبـكم ". ".



    تناسينا بأن قلب المؤمن و المؤمنة أرقى و أعلى من أن يحوي بين راحتيه مثل هذه الأفكار و الخطرات .. ..






    ولابن القيم الجوزية كلاماً ناجعاً في هذا المقام

    اسأل الله أن ننفع به أنفسنا و غيرنا من المسلمين .. فاقرأ بتدبر يا رعاك الله
    قال ابن القيم الجوزية-رحمه الله- في كتابه طريق الهجرتين وباب السعـــادتين :

    قاعدة في ذكر طريق قريب يُوصل إلى الأستقامة في الأحوال و الأقوال و الأعمال وهي شيئين :



    أحـــدهمــا : حراسة الخواطر و حفظها و الحذر من إهمالها و الاسترسال معها , فإن أصل

    الفساد كله من قِبلها يجئ , لأنها هي بذر الشيطان و النَفَس في أرض القلب فإذا تمكن بذرها

    تعاهدها الشيطان بسقيه مرة بعد أخرى حتى تصير إيرادات , ثم يسقيها حتى تكون عزائم ,

    ثم لا يزال بها حتى تثمر الأعمال.



    ولا ريب أن دفع الخواطر ايسر من دفع الإيرادات و العزائم , فيجد العبد نفسه عاجزاً أو كالعاجز عن

    دفعها بعد أن صارت إرادة جازمة , وهو المفرط إذا لم يدفعها وهي خاطر ضعيف , كمن تهاون بشرارة

    من نار وقعت في حطب يابس , فلما تمكنت منه عجز عن إطفائها.



    فإن قلت : فما الطريق إلى حفظ الخواطر ؟

    قلت: أسباب عدة:

    1/ العلم الجازم بإطلاع الرب سبحانه و نظره إلى قلبك وعلمه بتفصيل خواطرك.



    2/ حيــاؤك منـه.



    3/ إجلالك له أن يرى مثل تلك الخواطر في بيته الذي خُلق لمعرفته و محبته.



    4/ خوفك منه أن تسقط من عينه بتلك الخواطر.



    5/ إيثارك له أن تساكن قلبك غير محبته.



    6/ خشيتك أن تتولد تلك الخواطر ويستعر شرارها فتأكل مافي القلب من الإيمان ومحبة الله فتذهب به جمله و أنت لاتشعر.



    7/ أن تعلم أن تلك الخواطر بمنزلة الحَب الذي يُلقى للطائر ليُصاد به , فاعلم أن كل خاطر منها

    فهو حَبة في فخ منصوب لصيدك و أنت لاتشعر.



    8/ أن تعلم أن تلك الخواطر الرديئة لا تجتمع هي وخواطر الإيمان ودواعي المحبة و الإنابة أصلاً

    بل هي ضدها من كل وجه , وما اجتمعا في قلب إلا وغلب احدهما صاحبه و أخرجه و استوطن مكانه , فما الظن بقلب غلبت خواطر النفس و الشيطان فيه خواطر الإيمان و المعرفه و المحبة فأخرجتها و استوطنت مكانها , لكن لو كان للقلب حياة لشعر بألم ذلك و أحسَ بمصابه.



    9/ أن يعلم أن تلك الخواطر بحر من بحور الخيال لا ساحل له , فإذا دخل القلب في غمراته غَرِق فيه وتاه في ظلماته فيطلب الخلاص منه فلا يجد إليه سبيلا , فقلب تملكه الخواطر بعيد من الفلاح , معذب مشغول بما لا يفيد.



    10/ أن تلك الخواطر هي وادي الحمقى وأماني الجاهلين, فلا تثمر لصاحبها إلا الندامة و الخزي


    و إذا غلبت على القلب أورثته الوساوس و عزلته عن سلطانها و أفسدت عليه رعيته و ألقته في الأسر الطويل.

    *-*-*


    وكما أن هذا معلوم في الخواطر النفسانية فهكذا الخواطر الإيمانية الرحمانية هي أصل الخير كله.


    فإن أرض القلب إذا بُذر فيها خواطر الإيمان و الخشية و المحبة و الإنابة و التصديق بالوعد ورجاء الثواب و سُقيت مرة بعد مرة , وتعاهدها صاحبها بحفظها ومراعاتها و القيام عليها , أثمرت له كل فعل جميل و ملأت قلبه من الخيرات و استعملت جوارحه في الطاعات و استقر بها المَلِكُ في سلطانه و استقامت له رعيته . انتهى كلامه رحمه الله وغفر له.

    اسأل الله لي ولكم الفائدة والمثوبة

    و الحفظ من مزالق الشيطان و النفس

    و أن يوفقنا لفعل الخيرات وترك المنكرات



    pJJJJJJvhsm hgoJJJJJ,h'JJJJJJJJJJJv?!!!


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848
    هذه الثغرة هي .. ( الخواطر)



    نعم أحبتي في الله

    كم من صالح عزم على التوبة من أمر منكر ثم عاد له .. !

    كم من فتاة عاهدت ربها أن لا تعود لعمل آثم .. فساقت نفسها بنفسها كالسبي لتلك المعصية

    لو فتشنا عن السبب لو جدنا أن السبب الأول لهذا الداء فينا هو التساهل في الخواطر

    و الاسترسال فيها و إمرارها على القلب ,, تناسينا بأن الله سبحانه ينظر لقلوبنا

    قال النبي-صلى الله عليه وسلم- :" إن الله لا ينظر إلى صوركم و لا إلى أجسـامكم ولكن ينظر إلى قـلـوبـكم ". ".

    تناسينا بأن قلب المؤمن و المؤمنة أرقى و أعلى من أن يحوي بين راحتيه مثل هذه الأفكار و الخطرات ..


    موضوع مهم ويحتوي كتير من الحلول لمشكله بتواجه المؤمن دائما...

    يعطيك الف عافيه اخي الاردني على الموضوع المفيد...

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Mar 2008
    العمر
    37
    المشاركات
    471
    اخيتي ميرا

    الشكر قليل بحقكِ
    لكِ امتناني وودي

    واحترامي وتقديري

    اخيتي
    مالنا ومال الدنيا
    ما نحن بالدنيا الا كعابر سبيل
    استظل تحت شجرة
    ثم راح وتركها
    ودمتي اخيتي بود

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    جزاك الله خير اخوي

    وبارك الله فيك

    وجعله الله بميزان حسناتك

    بس معزره الك أخى الغالى

    ممكن انقل الموضوع الى القسم الاسلامى افضل

    لك كل الود والاحترام لشخصك الكريم

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Feb 2008
    الدولة
    الأردن - عمـــــان
    المشاركات
    7,736
    [align=center]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    بارك الله فيك ونفع بك المؤمنين ..
    جعل الله لك بكل حرف كتبته حسنة ..
    جزيت خيرا ..
    أسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة ..
    وكل عام وأنتم إلى الله أقرب ..
    [/align]

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Mar 2008
    العمر
    37
    المشاركات
    471
    جزاكم الله كل خير
    ودمتم بخير

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Jan 2008
    المشاركات
    2,117
    جزاك الله كل خير
    وجعلة في ميزان حسناتك
    انشالله
    مشكور على المووضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك