يافؤاداًَ منذ أن عرف الهوى

صار نبضا يرتعش فيه الحنين

نبضه عشق وجوف وجوى

وأنين بين جنبات السنين

قد عشقت فأبتليت بكل حزن

وغدوت تحكي كل قصص العاشقين

فحبيبك يختبر فيك الوفاء

بعلامات شك وتجني وأنين

وعذابات تجلت في عيون لا يراها

بقلوب لا تريد بكل حال أن تلين

العاصفة !



dhtch]hQW