الاهلي ( 2 ) شباب الحسين ( 0 ) فـي الدوري الممتاز لكرة القدم

الاهلي شباب الحسين الدوري الممتاز


- انعش امس الاهلي اماله في الهروب من شبح الهبوط في الدوري الممتاز لكرة القدم وذلك بعدما سجل فوزه الاول في البطولة على حساب شباب الحسين 2-0 في المباراة التي جرت على ستاد عمان في ختام لقاءات الاسبوع الخامس عشر .
رفع الاهلي رصيده الى 7 نقاط عاكسا التحسن الذي اصاب اداء الفريق في الاونة الاخيرة ، وبات يتطلع باهمية بالغة لمبارياته المتبقية في اطار مساعيه الجاده للابتعاد عن دائرة الخطر والتقدم صوب منطقة الامان ، فالمشوار اقترب من النهاية والحاجة اصبحت ماسه للنقاط المتبقيه لعلها تخدم تطلعاته ، وفي الوقت الذي تجمد فيه رصيد شباب الحسين عند 10 نقاط ، فأن المنافسة في القاع ستحتدم في الاسابيع المقبلة في ظل التقارب النقطي بين الفرق .
سجل هدفي الاهلي محمد التوايهة ومحمد عمر في الشوط الثاني بعدما نجح الفريق في قراءة مجريات الامور وتحقيق مبتغاه ، وكانت الحصة الاولى شهدت سيطرة متبادلة .
فـي سطور
النتيجة: فوز الاهلي على شباب الحسين 2/0 الاهداف: محمد التوايهة (52)، محمد عمر (72).
الحكام: ادار اللقاء عبدالرزاق اللوزي للساحة، وعاونه وليد ابو حشيش وعيسى عمادي ومحمد ابو لوم.
- مثل الاهلي: نبيل العمري، محمد الزغل، رائد الخرشة، حمزة ذياب، غسان الاسطة، محمد ناجي، علاء المومني (اسامة الجمل)، رائد الزاغة، حسام شديفات، محمد التوايهة، احمد نوفل (شفيق عويس).
- مثل شباب الحسين: بلال ابو لاوي، محمد شاكر، نضال الجنيدي، اسامة الخطيب، محمد ملكاوي (احمد عرب)، ماريان، احمد عبدالجبار، قصي غنيمات، امجد الشعيبي، صابر معايزة (غانم حمارشة)، محمد خير (ماهر صرصور).

امتداد مبكر
سابق الفريقان زمن اللقاء في ظل تشابه ظروفهما الى حد ما، ما حدا بهما الى التخلي عن الحذر والامتداد صوب المواقع الامامية، ليأتي رتم الاداء سريعا ومتوازنا و يتقاسما الافضلية في فرض السيطرة على منطقة العمليات التي اخذت جانبا كبيرا من عمليات التنفيذ وصنع الالعاب والبناء الهجومي، وتناوب الطرفان على الامساك بزمام الامور من خلال تبادل المحاولات الهجومية التي اتسمت بالاندفاع من محاور مختلفة والجرأة في التقدم، الا ان النزعة الهجومية افتقدت الفاعلية في ظل الحرص الدفاعي عبر الرقابة الفردية وسوء الطالع الذي رافق المحاولات الى جانب افتقار الفرص للتركيز والنهايات السلمية.
شباب الحسين بدا واضحا تركيزه على الاطراف عبر انطلاقات ماريان و ملكاوي وارسال الكرات العرضية في الوقت الذي شكل فيه الشعيبي محورا حيويا لربط الخطوط وامداد معايزة و خير بالكرات البينية والزاحفة، ليلحق الاخير بكرة امامية سددها بجوار القائم، اتبعه الشعيبي بتسديدة بعيدة المدى امسكها الحارس.
الاهلي بدوره نفذ استراتيجية هدفت الى التصدي لمحاولات الشباب قبل الانتقال الى الحالة الهجومية، وحرص على ضبط التحركات في منطقة المناورات مما جعله يستهلك الوقت في البناء والتحضير، في حين كان توغل الزاغة عبر ميسرة الشباب مصدرا حيويا لدعم تحركات المومني و نوفل بعد ان تفرغ التوايهة والشديفات الى تنويع خيارات الوصول لمنطقة الجزاء، ليتسلم المومني كرة داخل المنطقة المحرمة عكسها التوايهة وتستقر في احضان الحارس قبل ان ترتد الكرة من العمري امام نوفل الذي سدد بتسرع ويعود الحارس وينقذ الموقف.
فاعلية هجومية
تواصل السيناريو ذاته في الشوط الثاني وسط مساعي مشتركة لافتتاح التسجيل، ومع ان شباب الحسين كان هو المبادر الى التهديد، الا ان الاهلي كان له ما اراد باحراز هدف السبق بامضاء التوايهة الذي ابعد الحارس كرته الى ركنية نفذها نوفل استقبلها التوايهة ووضعها على يسار الحارس .
هذه المعطيات تعامل معها الشباب بواقعية، فواصل نسقه الهجومي وكاد معايزة ان يعدل النتيجة في مناسبتين، الا ان محاولتيه ذهبتا خارج المرمى، قبل ان يزج حمارشة و صرصور على حساب معايزة وخير لتجديد حيوية الخط الامامي وتفعيل الخيارات الهجومية، وفي المقابل اشرك الاهلي عويس و عمر مكان نوفل والتوايهة لتنشيط التحركات على الواجهة الامامية بعد الاطمئنان للتغطية في المنطقة الخلفية عبر توفير الزيادة العددية، ليتوغل المومني وينفذ كرة ارتدت من الحارس، ويعود الزاغة ويخترق من الركن الايسر ويمتد بشكل عرضي صوب المنطقة وتتهادى الكرة امام عمر الذي استدار ونفذ الكرة على الطائر استقرت في الزاوية البعيدة للحارس هدف التعزيز.
انخفض المردود الهجومي للشباب وبدا تأثير النتيجة واضحا على الاداء، وعلى الرغم من ذلك كاد العشيبي ان يقلص الفارق، الا ان تسديدته هزت الشباك الجانبية.



hghigd ( 2 ) afhf hgpsdk 0 tJd hg],vd hglljh. g;vm