أطـــــــــــــــــــــــلال امــــرأة

وعـاد صـوتكِ الموسـمي لـيزورنـي
كـعادته فـي كـل عـام
لينبش في بـقايا المـقـبرة
وهمـستِ بكل حنـانٍ
أحبك يا سيدي
برغم كل شئٍ وبرغم سنيني المقفرة


وبكل غباء وبعد دهر وفراق وعناء
تسألين ..
( أتحبني أم احتلتك غيري امرأة ؟ )


يا سيدتي
مازال شبحكِ يطاردني
ومازلت أراك في كل النساء
كـم أنتِ لـي مرعبـة
أنتِ مجـرمـة حــب ٍ
قتلتِ أعظم قلبٍ بلا سببٍ
فما أفضعكِ من مجرمة
لديكِ الآن رجلا آخر .. وطفل برئ
لم يعلم بتفاصيل المجزرة ..
لتعلمي الآن أني
تحررت منكِ .. وشفيت منكِ
وقدت أعظم انقلاب ضدكِ
وحتى جُرحكِ لم أعد الآن أذكره
سيدتي ..
أنا رجل يكره الأطلال
وأنتِ لستِ سوى
أطلال امـــــــــــــــــــــــــــــــرأة


h'ghg hlvHm