صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: القابضات على الجمر (قصة رائعة)

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602

    Post القابضات على الجمر (قصة رائعة)

    اخواني واخواتي
    هاي القصة نقلها الكم لأنها جد قصة حلوة كتير
    وتمنى انها تعجبكم متل ما اعجتني
    اليوم رح احط الجزء الاول ونشوف تفاعلكم معانا:

    أمام الحاسوب ولفترات طويلة تجلس معتزلة العالم الخارجي تجد فية انسها وراحتها
    فجأة وعلى صراخ والدتها تقوم لترى ماذا تريد ؟؟؟؟؟؟؟
    طالما اعتزلت وانزوت في غرفتها بعيدا عن تعليقات لاتحبذها
    وطالما سمعت كلاما جارحا يجعلها تجري الدموع كشلال لايتوقف
    وكثيرا اختلت مع سجادتها ومصحفها تناجي ربها لعل ان تستجاب لها دعوة تخرجها مما هي فية
    تنتظر من يأخذ بيدها لتعيش عالما آخر ينسيها معاناتها لتعيش جوا ايمانيا طالما حلمت بة
    كم تذمرت من طريقة الحياة التي تعيشها مع أسرتها نصحت هجرت خاصمت تلطفت لافائدة
    يرفع أذان الفجر تتجة الى حجر اخوتها لتوقظهم للصلاة لكن لاجدوى من محاولاتها
    تعود الى مصلاها تناجي ربها (اللهم ارزقني زوجا صالحا تحبة ويحبك )
    تمر الايام منتظرة مركب النجاة
    لقد ضاقت ذرعا بصوت التلفاز وماينبعث منة من موسيقى صاخبة
    تضظر لسماع الاغاني عند ركوبها مع أحد أفراد أسرتها ومرارا سمعت تعليقات جارحة لطريقة لبسها العباءة والجوارب والقفازات تصمت وتتظاهر بالرضا والا مبالاة لكن تظل تلك التعليقات في الصميم
    وكم من مرة تتغيب عن دار التحفيظ لرفض اخوتها ايصالها
    وكم بكت وهي تسمع امام الحي يرتل لصلاة التراويح وودت لو كانت معهم
    يتصل عليها صويحباتها في مركز التحفيظ لدعوتها محاضرة بجامع أو درس علمي او دورات شرعية تحاول جاهدة مع اخوتها لكن لافائدة ذلك المشوار بالنسبة لهم لاجدوى منه فالدين عندهم يسر لايحتاج لهذا التعقيد من دروس ومحاضرات
    تبلع عبرتها قبل لسانها فلافائدة تذكر منهم

    تمر الايام متشابهة كئيبة لاجديد مازالت هي وعزلتها لم يتغير شئ
    تحدث نفسها أحيانا انها لو ماتت لن يهتم بموتها وسيرسلونها الى مغسلة الموتى وقد تمر الايام ولن تجد من يدعوا لها ولكن تذكرت أن لها صويحبات لن ينسوها من الدعاااء ياااااااة أين وصل بها التفكير ؟؟؟
    تتصل صديقتها فاطمة لتخبرها أن غدا الايام البيض ولابد من الصياااام وتسألها أين وصلت في الحفظ وهل راجعت ماسبق حفظة أم لا تتابع الحديث مع صديقاتها غير مبالية بما يحدث حولها صوت التلفاز عاااالي فوالدتها تتابع مسلسل على أحد القنوات وبتذمر وتأفف تطالب ابنتها بانهاء المكالمة سريعا وهاهو شقيقها في غرفتة يتابع هو الآخر برنامج لانتخاب ملكات الجماااااال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تذكرهم بصيام الايام البيض لكن كالعادة لارد يذكر الكل معلق بصرة بالشاشة
    تعود الى عزلتها تتصفح موقعها المفضل وتلتقي بصويحبات يشاطرنها أفراحها وأحزانها لكنهم بالتأكيد لم يعرفوا عن معاناتها شيئا مجرد أسماء مستعارة لاتستطيع اعطائهم الثقة كاملة ولكن مع ذلك فهي تحبهم وتتفاعل معهن وتشعر أنها تراهم بعد انتهاءها من الردود تقفل حاسبوها تتوضاء وتصلي ماشاءت ثم تتسحر تسمع الاذان فتردد مع المؤذن وتدعو دعوتها المعتادة(اللهم ارزقني زوجا صالحا تحبة ويحبك) تتجة لايقاظ أسرتها لصلاة الفجر مع علمها المسبق انهم لن يستيقظوا لكن معذرة الى ربكم ولعلهم يتقوون 000000000
    تصلي وتجلس بمصلاها تردد الاذكار ثم تراجع حفظها الى أن تشرق الشمس تصلي ركعتين ثم تقوم وتلقي نظرة الى أشعة الشمس بيقين انةلابد أن يأتي يوم لتشرق شمسها هي أيضا ؟؟؟
    أسرتها غارقة في النوم لاصوت لاحركة لاهمس هدؤؤؤؤؤ تاااام تردد أذكار النوم وتنااااام
    على صوت المنبة تستيقظ وتصلي الظهر وقبل أن تعود الى غرفتها تسمع كلاما غريبا من والدتها فوالدتها اليوم مسرورة جدا وتتحدث بفخر عن ابن أختها وتقول أنة وجد عمل في احد الشركات وهي ماذا يعنيها ان وجد عمل او لم يجد ثم تتذكر انة يبحث عن زوجة لالا هو نسخة مكررة من اخوتها لافرق كيف سترضى ان تكرر المأساة مرة أخرى الايكفي معاناتها مع أهلها ايضا مع زوج لالالا تبعد تلك الافكار من رأسها ولم تعلم انها تهرب من واقعها

    في دار التحفيظ تسلم على صويحباتها وتجلس بجوار صديقتها فاطمة تدخل المعلمة تلقي السلام وتتحدث عن (الثبات)
    أهمية الثبات في زمننا وعوامل الثبات وطرقة مع استعراض لنماذج ثبات الرسول صلى الله علية وسلم وصحبة رضوان الله عليهم والسلف الصالح ووووووووو
    تبداء الطالبات مشاركة معلمتهم الحديث فواحدة تتكلم عن المنكرات في المدارس والجامعات والاخرى عن الاسواق وثالثة عن لبس العباءة ومااستحدث فيها من موضات والقنوات الفضائية والجيران وهكذا 0
    تظل صامتة وتنظر اليهن لاتعرف ماتقول هل تبوح بسرها وماتعانيها مع أسرتها لالالالا 00حتما ستخنقها العبرة وتبكي أمام الجميع وتصاب بالاحراج ؟؟؟؟؟؟؟ لذلك تفضل الصمت فجأة تلتفت اليها المعلمة تحثها على المشاركة تتلعثم وتعرق وتحمر ولاتقوى الا أن تقول الواجب على المسلم ترديد هذا الدعا اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ؟
    ثم تصمت لاتسطيع الاسترسال خافت ان تنكشف أمامهن أو تسقط دمعة لاتقوى على منعها 000000000000
    ينتهي الدرس وتبدأ الصويحبات بتبادل الاشرطة والكتب النافعة فتلك والدها لدية مكتبة كبيرة والاخرى أخوها دائما في محلات التسجيلات وهكذا
    تنظر اليهم بحزن وتسأل نفسها لماذا أنا هكذا ؟؟؟؟؟؟ يقطع تفكيرها فاطمة صديقتها تسألها هل سمعت شريط الشيخ خالد الراشد أم شريط الشيخ المنجد أترك أثرا قبل الرحيل ؟؟تأخذ الشريط وتضعة في حقيبتها تخرج الطالبات الواحدة تلو الاخرى وتبقى هي وحيدة كالعادة يتأخرون عليها لايهمهم متى تأتي تتصل تستجدي أحدا منهم لاعادتها للمنزل تمر نصف ساعة دون حضورهم تسمع تمتمات الحارس وهو يتأفف من الوضع ليس بيدها ولكن ماذا تفعل 00يأتي شقيقها في قمة الغضب وهو يقول(اف طفشتينا احفظي بالبيت لازم تحفيظ ومشاوير على الفاضي) تسكت يسير بسرعة عالية تحاول تهدئتة ثم تقول في نفسها وان حدث لنا حادث يكون أفضل أتخلص مما أنا فية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وبحمد الله تصل الى المقبرة كما تسميها هي تدخل الصالة ترد السلام لامجيب كالعادة تدلف غرفتها ترمي بعبائتها وودت لو ترمي همومها معها وهي تصلي العشاء تنهار وتبكي ولاتقوى على قرأة الفاتحة بهدؤ وبعد التسليم تدعوا دعوتها المعتادة (اللهم ارزقني زوجا صالحا تحبة ويحبك )

    يتبع.............


    hgrhfqhj ugn hg[lv (rwm vhzum)


  2. #2
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Sat Sep 2006
    الدولة
    jordan&uae
    العمر
    22
    المشاركات
    28,923
    يعطيكي الف عافيه

    روعه الشرق

    ننتظر البقيه .. ورودي
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك
    اللهم اني اسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
    ولا حول ولا قوه الا بالله الواحد الاحد الفرد الصمد
    اللهم صلي على حبيبنا وخاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


    مسجات للتذكير بالوتر - رسائل عن الوتر 2017




    اشعار غزل فى العيون 2017 , قصيده غزل فى جمال العيون , كلام غزل عن العيون




    اشعار جميله عن الام 2017 , قصيدة عن مدح الام , عبارات حب لامي



    فيديو نزع فستان مطربة من احد معجبيها على المسرح



    شاعر يحضر زواج حبيبته ويلقي قصيدة للعريس




    صور شيكولاته 2018 - صور شيكولاته لذيذة


  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602
    في السوق ومع والدتها تتجول ولاتنسى طبعا أن تضع بعض الاشرطة الدعوية في حقيبتها وكلما أخرجت شريطا لتهدية احدى الفتيات ترمقها والدتها بنظرات غضب تتجاهلها كعادتها ترى النساء وكيف تباسطهن مع البائع تتحدث الواحدة منهن وكأنها تتحدث مع زوجها أو أحد أقاربها تمر ثلاث ساعات تشعر بالتعب ياااه متى نعود لم يبقى على أذان المغرب سوى دقائق لحظات ويرفع الاذان تحاول اقناع والدتها للذهاب الى مصلى النساء تنهرها امها قائلة ( لاخلينا بجنب هالمحل عشان أول ماتنتهي الصلاة ندخل قبل الزحمة) لاتلوي على شئ تحاول معرفة جهة القبلة وترى بعضهن يصلين فتتوجة بوجهتهن لعلها جهة القبلة وبانتهاء الصلاة تعاود مع والدتها السير متأففة من مكوثها طويلا يرفع اذان العشاء ومازالت الام غارقة في التسوق بدون ملل ولاتعب 0000000000000
    عند العودة الى المنزل وفي الطريق يدير شقيقها صوت المذياااع وبغضب تطلب منة ايقافه وهو بصراخة المعتاد (موعاجبك أخرجي من السيارة اف وش ذا التعقيد )ترد الام قائلة ( انت لوتدري وش سوت في السوق فشلتنا توزع أشرطة تصلح موظفة في الهيئة)تتعالى الضحكات ولاتعلم كيف ترد تسكت وفي قرارة نفسها تتذكر أن دوام الحال من المحال وتتخيل أنها مع زوجها الملتزم يخرجون سويا من المسجد بعد سماع المحاظرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    تعود الى غرفتها ومباشرة تتوضاء وتصلي العشاء وبعد ذلك تتوجة الى الحاسوب وتفتح منتداها المفضل لعلها تنسى همومها تدخل والدتها فجأة قائلة لها (بكرة خالتك جاية زيارة؟؟ بعد الظهر ساعدي الشغالة في الترتيب وبخري المجالس ومالة داعي تصومين الخميس لان خالتك جايبة قهوة تجلسين معانا على السفرة مو تعتزلين مثل عواااايدك)
    ترتبك خوفا ان يكون وراء هذة الزيارة كارثة تقوم من مكانها وتدخل غرفة والدتها متسائلة عن سبب زيارة الخالة لهم 00000000000000
    والدتها مشغولة بمعاينة مشترياتها وبلامبالاة تقول (خلاص اتفقنا على كل شئ مابقى الايشوفك ولد خالتك وتملكون) مااذا هكذا وأنا ليس لي رأي لم يسألني أحد كيف اتفقتم ومتى ورأيي لايهم تلتفت اليها أمها خانقة (خلاص تعديت 25سنة مانت صغيرة وهو موظف الف واحدة تتمناه)ترد والعبرة تخنقها (خلاص ياخذ من الالف اللي يتمنونة انا لالالا)تذهب والدتها الى دورة المياة تاركة ابنتها واقفة بذهول لاتعلم ماتقول تتجة الى غرفة شقيقها تسألة عن صحة الخبر وهو منهمك في متابعة المبارة فاليوم النصف القبل النهائي للدوري؟؟؟؟؟تسألة ينظر اليها بفرح شديد (أخيرا بنفتك مع السلامة والقلب داعي لك ) يالله اين أذهب تتوجة الى الهاتف محادثة صديقتها فاطمة وهي شاكية باكية تهدئ من روعها وتذكرها أنه لن يصيبها الاماكتب الله لها حاثتها على الاستخارة وبأدب جم تعتذر فلديهم ضيوف بالمنزل تغلق السماعة
    وتتوجة الى الحاسووب وفجأة تخطر على بالها فكرة غريبة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    رغم التزامها ومحافظتها تفكر أحيانا بالانتحار وتتمنى الموت وقد تدعوا على نفسها بذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بعد النقاش الحاد تدخل حجرتها باكية تتوجة للحاسوب ولاشعوريا تختار قسم الاستشارات في المنتدى الاسلامي
    المفضل لديها تبث شكواها وتكتب الكلمات وتسبقها العبرات في سباق شديد
    كلمات قصيرة باكية تسأل هل لابد من رضا الوالدين في الزواج ولاول مرة تكتب مأساتها تضغط على الحاسوب بشدة كأنها تنتقم لنفسها 00000000000000وبعدها ترسل الرد معلقة الامال برد ذلك العالم الجليل ؟؟؟؟؟؟
    لاتسطيع النوم فهي تفكر في الغد وزيارة الخالة تشغل نفسها بقراءة الكتب لافائدة لازال الحزن يخيم عليها تتذكر أن الرسول صلى الله علية وسلم اذا حزبة أمر فزع الى الصلاة تتوضاء وتصلي 00000000000000
    لم يبقى على أذان الفجر سوى نصف ساعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟هل تتسحر وتنوي الصيام أم تطيع والدتها ؟00وبحزم تذهب الى المطبخ وتجهز سحورها وتنوي الصيام وان غضبت الوالدة تفطر لامشكلة فهو صيام تطوع000000
    تمر الساعات سريعا وتشرق الشمس تقوم من مصلاها وتلقي بجسدها على الفراش مستغرقتا في النوم 000
    تستيقظ على صوت والدتها وتستغرب لأول مرة توقظها قبل أذان الظهر ثم تتذكر زيارة الخالة تقوم سريعا طاعة لوالدتها فطالما سمعت أن رضا الله من رضا الوالدين ولابد من طاعتهم والصبر عليهم تتوضاء ودقائق ويرفع الاذان تصلي ثم تتجة الى الصالة مع الخادمة للتجهيز والترتيب تخرج والدتها من المطبخ ومعها المبخرة ورائحة العود تنبعث منها تتذكر أنها صائمة تتوجة سريعا الى غرفتها لصلاة العصر واللبس لاستقبال الخالة تاركة الخادمة تتولى تبخير المنزل00000
    جرس الباب يرن وتدخل الخالة برفقة ابنتيها تسلم عليهن وتأخد عبائاتهم وتتحسر أحداهن عباءتها مخصرة والاخرى مزخرفة وملونة هل تناصحهن أم تسكت احتراما لواجب الضيافة ؟؟؟؟؟؟؟؟
    تطلب منها والدتها أن تحضر القهوة والتمر والعصير وووو سريعا الى المطبخ منفذة أوامر الوالدة تقوم بضيافتهم وتنظر بألم الى لبسهن فهاهي أحداهن تلبس برمودا وبلوزةقصيرة جدا تظهر البطن والصدر والاخرى تلبس بلوزة بدون أكمام وشفافة وتنورة مفتوحة الى الفخذين 00000000000ينظرن اليها باستغراب للبسها تجذبها والدتها الى الغرفة موبختها على عدم اهتمامها بلبسها قائلة(فشلتينا شوفي البنات كشخة وموضة وانت كنك عجوز لابسة تنورة طويلة وبلوزة باكمام ) تحاول اقناع والدتها انهن على خطأ ومايفعلن منكر ولكن لاجدوى تفتح والدتها الخزانة باحثة عن لبس أخر مساير للموضة كما تعتقد ولكن لم تجد تغلق الخزانة وتقول لابنتها(امس حنا بالسوق لية ماتكلمت نشريلك لبس سنع)
    تخرج الوالدة من الغرفة متأففة ومستاءة 00000000 تمسح هي دموعها الساقطة وتخرج لاكمال واجب الضيافة وعلى السفرة تلاحظ انهن حلقن حواجبهن تماما يالله هذا منكر فضيع لايمكن السكوت علية تنظر اليهن وتحاول ان تتكلم لكن لاتستطيع ايضا فنظراتهن حادة وجريئة جدا قد ترمي عليها احداهن تعليق يؤذي مشاعرها لذلك تؤثر الصمت؟؟؟؟
    يبدأن في التحدث عن الموضة والاعراس ووو يااااااه انهن يختلفن عن صويحبات التحفيظ ؟؟؟
    تنظر الخالة اليها قائلة لماذا لاتأكلين معنا تمد يدها لتأكل فهي لاتقوى على غضب والدتها وتعليقاتها فحتما ستوبخها أمامهن ان علمت بصومها 000يبدأن في التحدث عن (علي ) وعن سفراته وسهراتة وأحدث سيارة اشتراها تنظر لها ابنة خالتها قائلة (توقعنا ان يتزوج علي فتاة مودرن فاجأنا باختيارة لك ) ثم تعقبها الاخرى قائلة (لالا الشباب يفضلون الملتزمة لقد ملو من المتحررة وهم لايثقون الافي الملتزمة على بالهم كل البنات مثل خوياتهم)؟؟؟؟؟
    ياااه ماهذا الكلام الخطير تقوم مسرعة الى غرفتها وتبكي بحرارة كيف تتصرف تدخل والدتها مسرعة وقائلة لها (هيا علي في المجلس يبغى يشوفك بسرعة )لالالا لا أريد لن أراه لن أنظر اليه 0000ثم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تخرج والدتها من الغرفة بعد أن أعيتها الحيل متظاهرة بأن ابنتها خجووولة لاتستطيع الخروج لرؤية علي لذلك يتم تأجيل الموعد 00000يصل الخبر الى علي وبنشوة عارمة ينظر الى شقيقاتةقائلا(شوفو الناس اللي تستحي أموت في الخجولة انا)تودعهم الام ثم تتوجة بغضب شديد الى غرفة ابنتها موبختها بشدة على احراجها أمام أختها تحاول الفتاة جاهدة اقناع والدتها بعدم القبول لكن الام تصر قائلة(وش يعني تبين أختي تزعل مني نقول مانبي ولدكم ناوية تقطعين الرحم هذا وانت مطوعة)تخرج بتذمر من الغرفة مغلقة ورائها الباب بشدة000000
    تبكي الفتاة بحرقة لاتعلم ماذا تفعل تقوم لتصلي المغرب تحاول ان تتماسك لاتستطيع مازال شلال الدموع يجري وبعد الانتهاء من الصلاة تتوجة الى الهاتف لتحادث فاطمة لعل أن تجد لديها الحل ترد والدة فاطمة معتذرة بأن ابنتها ذهبت مع أخيها لحضور المحاظرة بالمسجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟ياااااااااااة تخرج زفرة من صدرها وتعود الى حاسوبها ماذا تفعل تظل تفكر تحاول تتصل على أختها الكبرى المتزوجة وتسألها ان تساعدها لكن دون جدوى فالجميع موافق على هذا الخاطب 00000انهم لايفهمون أنها تريد شخصا ملتزما يعينها على الطاعة وتعيش معة جو ايماااني ؟؟؟؟؟؟
    تعود الى وحدتها وحاسوبها تمر الساعات تلو الساعات يااااااااة ليل طويل متى ينتهي هذا الكابوس 000000000000
    بعد مرور أسبوع ومازالت مصرة على رأيها تفتح حاسوبها لعل أن تجد رد من ذلك الشيخ الوقور لكن لافائدة لم يرد ؟؟؟؟هل غير بريدة أم لم يفتحة أصلا 0ليتهم يحسوون بمشاعر الاخرين لابد انة لم يهتم بالمشكلة وقد لاتمثل لهم شيئا تغيب في نوبة بكاء وتذهب لتصلي وهي تنتحب الما ثم تعود مجددا الى الحاسوب لعل وعسى وفي قمة انهماكها بالبحث في المواقع تقع عينها على موقع الجامعة تفتحة وتدخل الى قسم الشريعة الاسلامية ليقع بصرها على اسم أحد الاساتذة بالجامعة يياااااااااااة كم سمعت عن سيرتة الطيبة وحلمة وحكمتة أحبتة ولكن بصمت لم تبوح بذلك الحب لأحد ظل حب عذريا من طرف واحد ابتسمت عندما رأت اسمة وبريدة الالكتروني رغم الدموع التي تغطي وجهها ثم قالت لماذا لاأجرب لعل أن أجد الحل لدية وقبل أن تضيف بريدة الى بريدها خطر لها أن تصلي الاستخارة قبل قيامها بهذة الخطووووة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    يتبع

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602
    تنتهي من صلاتها وسريعا الى الحاسوب دموعها مازالت تنساب ولكن تشعر براحة وهي تقوم باضافة بريد الاستاذ الى بريدها كأنها وجدت طوق النجاة وااااااو يالا الدهشة انة متصل تبدأ برد السلام وبحزم يرد عليها السلام متسائلا من معي تخبره أنها فتاة وتريد مساعدتة يطلب منها ان تكتب مشكلتها وترسلها الى بريدة الاكتروني فقط تمتثل لاوامرة وتفتح الرسائل وتبدأ بكتابة معاناتها تسبقها عبرتها 0000ثم ارسال 0000000000يااااه كأنة جبل من الهموووم قد زاح عن صدرها 00أخيرا وجدت من يسمعها ؟؟؟؟؟؟؟تغلق الحاسوب وتنام قريرة العين 000000
    الساعة تشير الى السادسة والنصف وأذان المغرب بدأ يااااااه من يوصلها الى دار التحفيظ تتصل على اشقائها أحدهم في السوق والاخر لتوة أتى من الجامعة ومرهق يريد أن ينام تستجدي بهم لكن لافائدة كالعادة تسلم أمرها لله وتتصل على صديقتها فاطمة تعتذر من الحضور وتطلب أن تبلغ المعلمة بغيابها تغلق هاتفها وتتوجة لصلاة المغرب وفي سجودها تناجي ربها اللهم يسرلي الذهاب الى التحفيظ وبعد انتهائها من الصلاة بغضب وضيق يناديها شقيقها (يالله بسرعة البسي عباتك أوديك لاني بطلع مشوار وماني ناقص تدعين علي أختباراتي قربت)تقوم من مصلاها فرحة وتلبس عبائتها وفي السيارة تكمل لبس القفازات فهي غير مصدقة وتخاف ان تأخرت يغضب ويتركها 0000000000000000
    تدخل الفصل وترد السلام وتنظر المعلمة والطالبات اليها بابتسامة فلتوها فاطمة أخبرتهم انها ستتغيب تجلس بجوار فاطمة وتهمس لها )(أخيرا واحد حن علية وجابني )تبدأ المعلمة بالتسميع للطالبات وتصل اليها ويلاحظ الجميع أنها اليوم متغيرة فهي سعيدةو وبشوشة وليست صامتة وحزينة وبعد انتهاء الدرس يخرجن الى الساحة تسألها فاطمة عن أخبارها وماذا كانت تريد باتصالها 00000000000تخبرها انها كانت تود فقط السلام عليها وتسكت تخرج الطالبات وتبقى هي تنتظر من يأخذها 00دائما تبقى أخر طالبة تخرج من التحفيظ لكن ليس بيدها 00000000000000بسرعة وعند سماعها لصوت السيارة تخرج
    وفي المنزل تتجة فورا الى الحاسوب تفتحة ولأول مرة تأخر صلاة العشاءتتفاجأ فقد أتاها الرد من أستاذها وبشوق تفتح الرسالة وتنسى في ظل فرحتها أن تفتح منتداها المفضل فهي الآن مشغولة ب؟؟؟؟؟؟
    تقرأ الرسالة
    (السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الاخت 0الفاضلة هند
    قرأت مشكلتك وسأكتب لك الرد بشرط أن تنفذي كل مافية
    أولا لابد ان تعلمي أن الدنيا بلاء ولابد من الصبر والمجاهدة وليس العجز والاستسلام
    ثانيا عليك مناصحة أهلك بالحسنى ودعوتهم للخير والصبر على ذلك
    ثالثا الاستخارة في كل أمورك
    أما بشأن الخاطب فأن كان مؤدي لفروظة ويصلي وحسن الخلق فماالمانع من الموافقة علية لعل هدايته تكون على يدك بعد الله فلايوجد انسان كامل والكمال والراحة في الجنة )

    تنتهي من قراءة الرسالة00 ولكن لاتنتهي الحيرة من عينيها هاهو شخصيا يرد عليها ويفرغ نفسة لها يااااااااااااه أهلها
    لم يفعلوا ذلك ولم يكلفوا أنفسهم الجلوس معها والاهتمام بها وهو يرد وينصح يالله ماأروع الرجل الملتزم وغرقت في أحلام يقظتها
    تتذكر صديقات الجامعة وهن يتحدثن عنة وعن التزامة انة لم يكن يخرج صورتة بالشاشة وكم كان كرمة وطيبتة وحنااااانة لابد أن يكون كذلك فهو ملتزم وكم تشتاق هي للحياة مع ملتزم يعينها على الطاعة وتعيش معة جو ايماني تتذكر عصور الصحابة والسلف الصالح تتخيل وهما يتسحران لصيام الايام البيض والذهاب سويا لصلاة التراويح أو وهما يتدارسون كتاب الله وهنااك مكتبة تحوي أمهات الكتب آآآآآآآآآآآه ماأروعها من حياة انها الحياة الطيبة التي كانت تسمع عنها هاهي الآن أمامها 000000000000000000
    تخرج بفرح وسرور لتناول العشاء مع أسرتها ولأول مرة لم تنبه أسرتها أن صوت التلفاز عالي ولم تعلق على صوت الموسيقى المنبعثة تأكل بشهية وسريعا الى الحاسوب اووووة صلاة العشاء تتذكر أنها لم تصلي سريعا تصلي دون خشوع ولادمووع؟؟؟؟؟تفتح بريدها تعيد قرأة الرسالة مرة مرتان عشر تشعر بنشوه كلما أعادت قراءتها كأنها لتوها تفتحها 0000000فجأة ترى أستاذها يدخل بريدة فهي مازالت مضيفتة الى بريدها تتردد هل تكلمة ؟؟؟لالالا0000
    ولماذا لالاأنا سأشكرة فقط ؟؟؟؟؟وعن طريق( الماسنجر)ترد علية السلام يرد عليها بالمثل تشكرة ويسألها عن حالها وهل أستفادت تجيب ويداها ترجف وتعرق وقلبها متسارع النبضات كأنها في سباق ؟؟؟؟يعتذر عن اكمال المحادثة فهو مشغول 000وبكل حزن تودعة وتقفل بريدها 000ياااااااااه لوطالت المحادثة قليلا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لاتستطيع النوم فهي مازالت تفكر وتحلم 000000000000تخطر على بالها فكرة لفتح حوار معة لماذا لاتناقشه عن العريس المتقدم لها لعل أن يشعر بحبها لة أو لو مجرد التلميح ثم تتذكر أنة متزوج؟؟؟؟؟وماذا يعني الشرع أباح أربع للرجل فهي ستكون الثانية لاضير ؟؟حتما سيعدل ويعاملها بالمعروف فهو ملتزم 00ولأول مرة تكتفي بركعة وتر واحدة وتنام سريعا 000000تقوم لتصلي الفجر وتفتح بريدها تنتظر دخولة مرة أخرى تنظر ساعة ساعتان لاجدوى فهو مغلق بريدة ياااه ماذا تفعل ستترك له رسالة وتكتب أنها مازالت تحتاج مساعدتة نعم فكرة رائعة ؟؟؟؟وبسرعة تبدأ كتابة رسالتها ثم ارسال 0000000000000

    في اليوم التالي تنتظر ردة تتأمل بريدها تتوقع دخولة في أي لحظة 0000مالذي حدث أصبحت تفكر فية كثيرا لقد أهملت جدولها اليومي أين جلوسها في مصلاها الى أن تشرق الشمس وأين قراءتها لوردها كل ليلة واطالتها لصلاة القيام فهي الآن بالكاد تصلي ركعة واحدة هي الوتر ؟؟؟؟؟؟مالذي يحدث هل هو الحب الذي طالما سمعت عنة وقرأت أم ماذا ؟؟؟؟؟؟؟في وسط تساؤلاتها يسجل الاستاذ دخوله الى البريد ياااااااه كادت تطير من الفرحة أخيرا 00تبادرة بالسلام فيرد وتسألة ان كان وصلتة الرسالة أم لا يجيب بنعم يحاول أن يختصر كلامتة وهي تحاول أن تبقى معة مدة أطول لاتريد الانقطاع تود لو أنة يتحدث معها الى صباح اليوم التالي يعتذر فهو يرد أن يتحدث مع أحد أصدقاءة بالماسنجر تودعة وقلبها يتقطع الما على وداعة تظل تفكر بكل كلمة قالها وتحدث نفسها هل يبادلها الشعور وهل يهتم بها مثل ماتهتم بة وهل يشتاق لمحادثتها أم لا وهل وهل ؟؟؟؟؟اسئلة واستفهامات عديدة تمني نفسها بمحادثة ثالثة ورابعة وهكذا لعل قلبة يتعلق بها ويبادلها الشعور نفسة 000000000وفي السابعة صباحا وهي تنتظر أمام بريدها الالكتروني يسجل دخولا هو الآخر تفرح كثيرا وترد علية السلام ولكن هذة المرة يوجه لها أسئلة غريبة متى تكونين متصلة على النت وهل تتصلين فقط من أجلي ولماذا وكيف عرفتني ولماذا لجأت لي دون سواي وكيف عرفتي عنوان بريدي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟تتلعثم لاتعرف كيف ترد وبكلمات مختصرة تبوح له بسرها تخبرة بأنها تعرفة من زمن ولجأت الية بعد الله لثقتها بة ورجاحة عقلة وقد وجدت بريدة الالكتروني مكتوب في موقع الجامعة 0000000000
    بعد ذلك طلب منها عدم محادثتة مرة أخرى وعليها بالصبر وان لم ترد الخاطب المتقدم فعليها بالدعاء أن توفق برجل صالح غيرة ثم ينهي المحادثة ولم يعلم أنة أنهى على مشاعرها وأحاسيسها ظلت تبكي بحرقة فهاهو يتخلى عنها مثلهم يمر يوم ويومان وهي مازالت تفكر بة لاتستطيع أن تنسى كلماتة وتوجيهاتة 0000000
    وبعد مرور اربعة ايام تقرر أن تعترف لة بحبها فهي لاتقوى على الصبر على غيابة نعم ستعترف بحبها لة وبرسالة تكتب مشاعرها الحقيقية لتصلة الرسالة فيقوم بمحادثتها تفرح كثيرا لعودتة مسكينة لم تكن تعلم أنة سيخذلها وبعد السلام يسألها مالذي تريد من محادثتها اياة تجيب بألم وخجل (أريد رجلا صالحا أعيش معة جوا ايمانيا )يرد (لكن أنا متزوج ولدي زوجة وأبناء ولاأستطيع الزواج مرة أخرى ولاأفكر في ذلك)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يطلب منها نسيانة والالتفات الى حياتها والتضرع الى الله أن يرزقها زوجا صالحا يسعدها غيرة هو ؟؟؟؟
    وبألم ودموع ساقطة تودعة ويودعها ويعدها أنه لن ينساها من صالح دعاءةويطلب منها عدم الاتصال بة مرة أخرى ثم يغلق بريدة ولم يعلم أنة بذلك أغلق كل أمل في حياتها ياااااااااة الكل ضدها لاأحد حولها لقد طعنها وجرح مشاعرها وسبب لها الما نازفا لايندمل ؟؟؟؟؟تعود لمصلاها ومصحفها الذي طالما هجرتة تمسكة بألم تصلي تدعوا تبكي تنتحب ولاأحد يشعر بها وبمعناتها الكل مشغول بحياتة وهي كالريشة في مهب الريح 0000000
    تعود مجددا الى منتداها الذي تغيبت عنة كثيرا يسألنها صديقات المنتدى عن سبب تغيبها تبرر لهم الغياب بالظروف 00000000000

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602
    سبحاااااااانك يالهي كم نذنب وترحم ونعصي وتغفر شرنا اليك صاااعد وخيرك الينا نااااااازل ماأعظم عفوك وماأوسع رحمتك سبحاااااااااااانك ياالله ربي خالقي رازقي هادي ومتفضل علي رحمتك علي أنا أمتك أسرفت على نفسي
    بالذنوووووب ياالله ياالله ياالله ان لم ترحمني وتغفر لي فمن غيرررررررك يغفر ويرحم ويتووووب على عباااااااادة سبحاااااانك ماأقدرك على عباااااادك وماأقواااااك ياالله أغفر وارحم لااله الا انت سبحااااااانك اني كنت من الظالمين0000
    هكذا كانت تناجي ربها في ليل ساااكن بعين دامعة وقلب باااكي 0يااااه من متى وهي لاهية لجأت للعبااااد ونست رب العبااااااااد الفعال لما يريد من قضاؤة كن فيكوووون سبحااااااانة غالب على أمرة قااااهر فوق عبااااادة0000000
    في اليوم التالي وفي دار التحفيظ تتحدث المعلمة عن أهم المنكرات التي تنتشر بين النساء وتسارع الطالبات بمشاركة معلمتهم فكل واحدة تدلو بدلووووها الاهي صااااامتة كالجريح يضمد جرااااااااحة 000000000
    وفي المنزل تتجة الى غرفتها تلقي نظرة الى حاسوبها وبعين دامعة تتذكر مامضى ؟؟؟آآآآآآآآآآهه ماأقسى أن تعلق قلبك بشخص تعتبرة طوق النجااة ومركب النجااااااة ونافذة الامل في زمن تلاطمت فتنه وقل الغربااااااااااااء به وقل عدد السالكين الى الجنة ماأحقر الدنيا ومن فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟كم نعلق الآمال بها ونسينا أن الموت قد يأتي وكأن شئ لم يكن 00000تتسائل بينها وبين نفسها لعل ماهي فية من ضيق وبلاء مع أهلها قد يكون سببا لتكفير ذنوبها أو قد يكون بوابة لدخولها جناااااات النعيم آآآآآه ماأروع العيش مع الله ماأجمل الصحبة الطيبة الصالحة كم هو رائع أن تتفرغ للعبادة لاغير مع صويحبات يعنها على الطاااعة بعد عون الله فالرزق مقسوم والقدر مكتوووب فلما الانشغال بتلك الترهااااات
    ماأعظم التوكل على الله (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقة من حيث لايحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبة ان الله بالغ أمرة قد جعل الله لكل شئ قدرا)ماأعظم هذة الاية وكل القرآن عظيم ومن عظيم سبحااانة000000000000
    تعود الى قيااام الليل وصيام التطوع وصلاة الضحى أنسها وراحتها مع مصحفها أو تحادث صويحباتها بالتحفيظ أو تقلب صفحات منتداها الاسلامي ولاتنسى طبعا دعائها الى الله (اللهم ارزقني زوجا صالحا تحبة ويحبك)
    وفي خضم انشغالها تأتيها الأخبار أن علي صرف النظر عن الزواج منها فقد أقنعتة شقيقتة أن هند لاتصلح فهي معقدة وغير حضارية ورجعية؟؟؟؟؟؟؟؟ ولاتشاهد التلفاز ولاتعرف الرقص ولاتحضر الاعراس اذن فهي بمنظورهم رجعية لاتصلح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أخبرتها والدتها بذلك بكل أسف وحزن ولكن بمجردسماعها للخبر خرت ساجدة لله حامدة شاكرة فضلة وحامدة خيرة أخيرا زااح الكابوووس 000000000000

    بقي أسبوع على زفاف ابن عمها لذلك البيت في جلبة وحركة لاتهداء ياسبحان الله وباقي على العرس أسبوع ؟؟؟؟؟؟
    هكذا كانت تحدث نفسه وبصراخ تدخل والدتها قائلة لها (ها قست فستانك وينه على الله مايكون يفشل مثل كل مرة)؟
    مازل فستانها في مكانة منذو أحضروة من الخياطة لم تلبسة فهي تتضايق كثيرا من حضور أعراس جماعتها ؟؟؟؟
    تقوم بتثاقل وتخرج الفستان لتلبسه تنظر لها والدتها بدهشة (وش ذا لبس عجايز أكمام طويلة وصدر مغطى انت متى تصيرين مثل باقي البنااات)تحاول أن تقنع والدتها أن التعري ولبس القصير وظهور السيقان والاذرع ونصف الظهر والصدر لايجوز وتذكر والدتها بحديث الرسول_صلى الله علية وسلم_صنفان من أهل النار لم أرهما000000000ومن هم نساء كاسيات عاريات00000 تزجرها والدتها على تفكيرها الغبي وأنها مازالت شابة في العقد الثاني من عمرها ولابد أن تلبس وتتمتع وقد تعجب بها أحدى الامهات وتطلبها لابنها لكنها ترفض وتقول لوالدتها(ياأمي ان الموت لايعرف صغيرا ولاكبيرا ولاأحد يعلم بأجلة متى يكون ومهما تغير الزمن وتغيرت العادات والتقاليد وتغير الناس يبقى الدين هو الدين الى أن يرث الله الارض ومن عليها ولابد للمسلم الاستعداد ليوم الرحيل وتقوى الله ومراقبتة والبعد عن النفاق والرياء ويجب أن يرانا الله بالصورة التي يرضى علينا بها ولايسخط )تقاطعها والدتها كأنها لاتريد المزيد(انتم كذا يالمطاوعة مسوين زحمة والشارع فاضي وماعلى لسانكم الا الموت تبون تخوفونا خلاص حنا كلنا مسلمين ونصلي ونصوم ونزكي ونؤمن بوجود الله وموحدين ليش التعقيد )تخرج والدتها مغلقة الباب خلفها بقوة أما هي تنظر الى
    نفسها في المرآة وتبتسم رغم الالم الذي يعتصرها متسائلة بينها وبين نفسها (لماذا تغير الناس هل الانفتاح هو السبب
    أم العلم وانتشارة وخروج المرأة من المنزل أم قسوة القلب بحيث لانرى المنكر أم ماذا لماذا يتساهل الناس في أمور
    كنانعدها حراما فأصبحت حلالا لماذا زاد اختلاف العلماء وتنوعت الفتوى وعم المنكر وزادت الهجمة على المسلمين وثوابتهم وأصبحنا تحت المجهر هل هذا أخر الزمان وأختفى الحياء من المرأة مالذي يحدث لماذا واين المخرج )
    يقطع تفكيرها اتصال صديقتها فاطمة تناديها والدتها(خويتك الارهابية تبيك)تخلع فستانها وتلقية على السرير وفورا الى سماعة الهاتف تشكو الى صديقتها الحال وتهديئها فاطمة قائلة (ياهند الدنيا بلاء ولابد من الصبر وقبل ذلك الدعاء
    لهم بالهداية والنصح بالحسنى بامكانك أن تضئ شمعة في منزلك كما بامكانك أن تفجري بركان لابد من الحكمة)
    تقاطعها هند(ولكن انت لاتعلمين المنكرات التي تحدث في العرس من لبس خليع ورقص فاحش وحجاب سافر ووووو)
    تحثها صديقتها أن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر فهذا هو دورها فلاتبقى صامتة أبدا أو تقوم بدعوة داعية
    الى العرس تتولى الوعظ والمناصحة )تنهي المكالمة وفي قرارة نفسها انه لافاااااااائدة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    حمام جانا مسير ولاسلم علية ولاسلم علية حمام ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماهذا ويقولون أنها اسلامية هكذا حدثت نفسها وهي تجلس على طاولة القاعة مع أسرتها فالليلة عرس ابن عمها تتلفت يمينا وشمالا وترى فتيات في عمر الزهور قد لبسن العاري والقصير والشفاف تنظر بألم وتدعوا الله أن يسامحها على سكوتها فهي لاتجرؤ على الانكااار؟؟؟؟؟ ياااه رموش صناعية ووصل للشعر وحلق للحواجب ووشم وووووووو؟؟؟؟؟
    اللهم لاتنزل علينا غضبك حلمك علينا يارب 0000000000000000000
    تقترب الساعة الى الرابعة صباحا والعروس لم تحضر بعد يااه بقي على الفجر ربع ساعة وهي لم توتر وتصلي القيام كعادتها00 تسر لوالدتها قائلة (أمي سأذهب الى المنزل قبل أن يرفع الاذان ) توبخها والدتها قائلة (انطقي مكانك لاتفضحينا كفاية اللبس اللي لابستة لاحقة على الوتر انت ووجهك) تعود مكانها ويرفع الاذان ويرافقة صوت الطقاقة فقد بدأت الزفة (شيلي الطرحة عن الوجة السموح؟؟؟؟؟؟) يااااااااااااه غناء واذان في وقت واحد استغفر الله ماهذا ؟؟؟؟؟
    تعود الاسرة الى المنزل وقد أشرقت الشمس وبغضب شديد (فاتني القيام والوتر وصلاة الفجر عاجبكم ) لايرد أحد من أسرتها فهم مشغولون بالتعليق على لبس فلانة ورقص علانة وجسمها وتسريحتها والعروس وفستانها البااااايخ
    وبسرعة تدخل الغرفة وتغير ملابسها وتصلي وتردد أذكار الصباح وتستغفر على المنكرات التي رأتها ولم تستطع انكارها وعلى تأخيرها الصلاة ووووووووأمور كثيرة حدثت في تلك الليلة ولكن ماذا تفعل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    في اليوم التالي ترى أمرا غريبا بالمنزل الكل يتهامس والهاتف يرن كل وقت مالذي حدث هناك أمر غريب ؟؟؟؟؟؟؟؟وهي بغرفتها وأمام منتداها تتصفح تسمع صوت والدتها وشقيقها الاكبر يتحدثون عن ؟؟؟؟؟؟؟
    تقترب الى الباب وتسمع هذا الحوار الغريب 0000000000000000
    (والله مابقي أزوج بنتي الاارهابي مطوع لالالا ) يرد الابن (ياأمي انة رجل صالح وامام مسجد وأعرفة وهي لايصلح
    لها الاملتزم مثلها 00000يااااااااااااااة أخيرا تقدم لي رجل صالح تخر ساجدة شاكرة لله فقد استجاب الله دعائها الحمدلله
    تعود مكانها فهاهو شقيقها يدخل غرفتها ويحدثها بأمر العريس في داخلها توود أن تصرخ من الفرح وتقول
    وينة بسرعة عجلوا ولكن تتذكر حياء الانثى وتسكت 0000000000000000000000000
    يأتي يوم النظرة الشرعية ولأول مرة ترى رجلا ملتحي ومقصر ثوبة يجلس أمامها يااااااة أخيرا
    يتم الاتفاق على أمور الزواج رغم اعتراض الام على الاستراحة فهي تريد قاعة وتريد شبكة لابنتها تحاول هند اقناع والدتها ان الشبكة لاداعي لها والتكاليف الكبيرة لن تكون يوما ما سببا للسعادة الزوجية
    وعلى صوووووت الدفوف تزف هند الى محمد في جو اسلامي بهيج 000000000000000000000000000000

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602
    انتهت القصة
    انا اعجتني كتير
    ان اعجبتكم اتركوا رأيكم

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Aug 2007
    العمر
    23
    المشاركات
    233
    وااااااااااااااااااااااو تجنن يا رورو


    ارجوا تقبل مروري

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jul 2007
    الدولة
    في عالم الابداع
    العمر
    31
    المشاركات
    1,602
    هلا بترفلاي
    مشكورة للمرور

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    حبيبتى الغاليه

    كتير قصه رائعه

    مشكوره على مجهودك الرائع



  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Jan 2008
    المشاركات
    2,117
    شكرا على القصة الرائعة يا عسل
    تقبلي مروري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ممكن تحليل محتوى تربيه اسلاميه
    بواسطة سمسومي في المنتدى المطويات - خطط دراسية - اوراق عمل - ابحاث - الاذاعة المدرسية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-07-2010, 11:56 PM
  2. يا ميـن ـيسمع أنـيـني
    بواسطة فاطمه العمري في المنتدى عذب الاماكن والمشاعر
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 25-01-2010, 09:16 PM
  3. مباراة في كرة القدم بين إيران والسعودية تتحول إلى مظاهرة
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى منتدى الرياضة العربيه والعالميه
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-04-2009, 01:33 AM
  4. ربيـع العـمـر..
    بواسطة ملكة الاحزان في المنتدى خواطر واحاسيس منقوله
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-01-2009, 04:21 AM
  5. ساعدونا ارجوكم
    بواسطة الوردة البنفسجية في المنتدى منتدى كل مشكلة والها حل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-11-2008, 09:37 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك