النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: وقال ( صلى الله عليه وسلم ) ...* - نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    الزرقاء
    العمر
    61
    المشاركات
    23,262
    معدل تقييم المستوى
    21474871

    وقال ( صلى الله عليه وسلم ) ...* - نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ

    قال الله تعالى ((وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَّسْئُولُونَ)) الصافات الايه 24

    قفوهم حتى يسألوا عن أعمالهم وأقوالهم وأفعالهم ، التي صدرت عنهم في الدار الدنيا.

    وقال ( صلى الله عليه وسلم ) ...* - نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه ، خلاصة حكم المحدث: صحيح
    ( بن باز )** نعم، هذا حديث صحيح ، يعني كثيرٌ من الناس تضيع صحته، وفراغه بغير فائدة، صحيح الجسم معافى في بدنه، وعنده فراغ، ولكن لا يستعمل ذلك فيما ينفعه، وفيما يقربه من الله، وفيما ينفعه في الدنيا، فهذا مغبون في هاتين النعمتين، وإنما ينبغي للمؤمن أن يستغل هذه النعمة فيما يرضي الله، وفيما ينفعه كالتجارة، وأنواع الكسب الحلال، والاستكثار من الصوم والصلاة، والذكر والطاعات، وعيادة المرضى، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والدعوة إلى الله -عز وجل- إلى غير هذا من وجوه الخير، فالمؤمن يشغلهما بما يرضي الله، وبما ينفعه في دنياه من الحلال، فإذا ترك هاتين النعمتين، لم يستعملها فيما ينفعه فقد غبن، وهذا الغبن قد يكون محرماً، وقد يكون لا يضره، فإذا لم يستعملها في معاصي الله، وأدى الواجب، لم يضره هذا الغبن، أما إذا كانت الصحة مستعملة في معاصي الله؛ ضره ذلك، أو الفراغ مستعمل في معاصي الله ضره ذلك، أما إذا كان، لا، لم يستعمل ذلك في معاصي الله، ولكن لم يستكثر في الحسنات المستحبة، ولم يستعمل هذا الفراغ والصحة فيما ينفعه في دنياه، ولكنه عنده ما يقوم بحاله و ويقوم بحال عائلته وليس مضطراً إلى الكسب ونحو ذلك، فإن ذلك لا يضره ولكنه نوع من الغبن، لو استعمل الصحة فيما ينفعه، من الذكر والطاعة، وأنواع الطاعات المشروعة، وفي المكاسب الحلال الطيبة يتصدق منها، ويحسن لكان خيراً له.
    ونظراً لاهمية الوقت وتأثيره على حياة الفرد منا كان لا بد من استثماره على أكمل وجه بما فيه الفائدة وذلك لارضاء الله عز وجل لانه كما بينا سابقاً في الايه 24 من سورة الصافات حيث يخبرنا سبحانه وتعالى عن مشهد من مشاهد يوم القيامة وهو أن الناس سوف يسألون عن أعمالهم في الحياة الدنيا .

    أخواني الاحبه

    أن أخطر الاوقات على الانسان هو ذلك الوقت الذي يكون فيه بلا عمل يشغل به نفسه فتتصارع في نفسه قوى الخير التي تدعوه الى العمل بما يرضي الله عز وجل من الطاعات والعبادات ،وقوى الشر التي تدفع به الى الهاوية العميقة ...... الى جهنم والتي أعدها الله للعاصين من الناس .

    ## أما قوى الشر...... والتي تنبع من تعدد الوسائل العلمية الحديثة والتطور الهائل والمتسارع للتكنولوجيا والتي بها من المغريات ما بها . فالنفس الامارة بالسؤ تدفعه الى المعاصي لقتل الوقت كما يتهيأ له والعياذ بالله . ووقت الغراغ يدفع الكثيرين الى التفكير للبحث عن سد هذا الفراغ بتجربة اشياء محرمة بعيدةٌ كل البعد عن طريق الخير والصلاح مثل التفكير بزيادة دخله عن طريق السرقة بشتى مجالاتها وهذا يدفعه بالتالي الى تجربة المخدرات والمشروبات المحرمة ، وما هي الا جرعةٌ واحدةٌ وينزلق الى الهاوية التي تؤدي به الى نار جهنم وبأس المصير ، ويتأتى ذلك ايضاً بالبحث عن رفقاء السؤ الذين يصورون له هذه الطريق بانها طريق الخلاص من هذا الفراغ القاتل بدعمٍ ومؤازرة من الشيطان الذي يجد طريقه سهلة الى النفس المحطمة البعيدة كل البعد عن الطاعات وطلب رضا الله عز وجل ، وهذا الانسان وفي هذه الحالة قد يسلب منه التسديد الالهي والتوفيق والبركة في جميع أعماله ، ولا ننسى في هذا المقام ان الاعمال الجنونية التي يكون هدفها ايذاء الناس اما بالقيادة المتهورة للسيارة او بحراثة الشوارع والصراخ والكلام البذيء للناس الامنين ، أيضاً يقوم بها الانسان بدافع القضاء على الوقت ( وقت الفراغ )

    ## أما قوى الخير..... فتدفعه الى العمل واشغال الوقت بكل الاعمال التي من شأنها التقرب الى الله ونيل رضاه ، وهذا لا يعني ان نترك الحياة بما فيها من مباحات احلها الله لنا ولكن ان نعيش بالتوازن ما بين العمل بالمباحات والعمل بما يتطلبه منا ديننا الحنيف من صلاة وصوم وارتياد المساجد وقراءة القرأن الكريم والسير على خطى الحبيب ( صلى الله عليه وسلم ) .
    وقال الله تعالى في سورة الذاريات الايه 56

    (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) ولا يقصد هنا فقط العبادة ولا شيء غيرها بل يقصد بها تنمية المواهب بمزيدٍ من المعرفة في شتى مجالات الحياة والعمل بما تعلم ليستفيد من عمله هذا كافة الناس ، ذاك العمل الذي يرضي الله ويكون هدفه التقرب اليه ونيل رضاه والثواب بالدنيا والاخرة وان تعددت صور هذا العمل وتنوعت وبالتالي يدفعنا ذلك الى البحث عن ما هو جديد وعملي من اختراعات ومدارك كبيرةٍ تكون مكتنزة داخل العقل البشري و هي بحاجةٍ الى الوعي ونقاء الذهن وصفاء الروح والهدف الاسمى والامل الكبير في دخول الجنة مع الانبياء والصالحين والمشفعين من حبيبنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) يوم القيامة .

    ويخطىء من يظن ان استثمار وقت الفراغ لا يتم الا بعمل الطاعات والتوجه الى الله بالصلاة ونحوها لان هذه الطاعات ما هي الا اساسيات الايمان بالله عز وجل ولكن بوقت الفراغ يتم زيادة المجهود بها لاكثار الاعمال الصالحة التي بدورها تعطي النفس والذهن البشري مساحاتٍ اوسع للتفكر ببديع خلق الله .وتنمية مهرات القراءة والكتابة والبحث والتقصي في جميع المجالات العلمية والمهارات العملية المتاحة لها

    وفي النهاية فأن الامة الاسلامية بحاجة الى الطبيب الماهر الذي يضع نصب عينيه مخافة الله ، والى المعلم الذي يعطي لا من أجل مكاسب دنيوية زائلة بل يعطي من اجل تبليغ الامانة التى يحملها والتي كلُف بها من الله عز وجل ، وقس على ذلك جميع مجالات الحياة بشتى اعمالها والتي يبُغى من ورائها رضا الله .

    .
    .



  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    36
    المشاركات
    141,533
    معدل تقييم المستوى
    21474991
    جزاك الله كل خير

    وبارك الله فيك

    فى موازين حسناتك

    أن شاء الله

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Apr 2009
    العمر
    31
    المشاركات
    1,558
    معدل تقييم المستوى
    13
    جزاك الله خيررا

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,778
    معدل تقييم المستوى
    11586689



    جزاك الاجر والمثوبة
    في ميزان حسناتك يارب

    [IMG]http://upload.*************/images/x2mkz8wacct87217xe.gif[/IMG]

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Nov 2008
    العمر
    30
    المشاركات
    9,691
    معدل تقييم المستوى
    21
    بارك الله فيك اخي وجزاك الله عنا خير الجزاء .. والله يعطيك العافية

  6. #6
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mon Dec 2009
    الدولة
    كوكب عطارد
    العمر
    35
    المشاركات
    3,367
    معدل تقييم المستوى
    0
    جزاك الله كل الخير

    وجعله في ميزان حسناتك

  7. #7
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,761
    معدل تقييم المستوى
    21475115
    جزاك الله كل الخير وجعله في ميزان حسناتك
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

المواضيع المتشابهه

  1. التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والإقتداء بهم
    بواسطة أبو جود في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-09-2011, 02:43 PM
  2. حب الصاحابه لرسول الله ( صل الله عليه وسلم ) مع فضيله الشيخ عبد الله بن جراد الغامدي
    بواسطة وردة111 في المنتدى التسجيلات الاسلامية والاناشيد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-07-2011, 01:38 PM
  3. فراش من ينام عليه يري رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة مياس في المنتدى السيرة النبوية الشريفة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-02-2011, 03:15 PM
  4. رجالٌ حول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) / طلحة بن عبيد الله ( رضي الله عنه )
    بواسطة سمير محمود ابوزيد في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-11-2009, 05:34 PM
  5. قناة العربية الحقيرة تستهزئ برسول الله صلى الله عليه وسلم وبجبريل عليه السلام ....
    بواسطة Maria في المنتدى منتدى الاخبار العربية والمحلية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 18-08-2008, 11:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك