النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سؤال يراودني ولا اعرف اجابته

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Nov 2008
    الدولة
    ღعالم انثوي هادئ ღ
    العمر
    28
    المشاركات
    1,577
    معدل تقييم المستوى
    29

    سؤال يراودني ولا اعرف اجابته

    من وانا صغيرة بسمع قصة الملاك البنزل ع الجنين وهو 40 يوم ببطن امو وبقلو كل شي عن حياتو سعيد تعيس مبعرف شو وبعد مينزل من بطن امو بينسى كل شي هل هادا دلالة على انو البني ادم بيصير معو بحياتو من اشياء بيكون حاسس انها صارت معو من قبل او احساسو انو هى الشغلة رح بتصير

    هلا ليش ربنا حكا للانسان وهو جنين هالاشياء ازا بدو يخليه ينسى

    ياريت من لديه خلفية انو يطرحها

    تحياتي للجميع



    صمتك بيخوفني


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Aug 2009
    المشاركات
    4,480
    معدل تقييم المستوى
    16
    لا هاد ما اله علاقة باحساس الانسان بالاشياء التي تحدث معه وكانه رأها لانه هاي الحالة قمنا بطرح موضوع عنها قبل فترة في منتدى الصحة وهي حالة تحدث بين كل الاشخاص لكن تختلف من شخص لاخر لكن قصة الملك الذي ينزل على ا لجنين فانا لا اعرفها لكن اعرف ان كل ما يحصل مع الانسان في حياته كانت قد طلبته النفس من الله في حياة الخلق قبل ان نوجد في هذه الدنيا وان الارواح ما تلاقى منها اتلف وما تنافر منها اختلف لذلك نجد نلتقي بعض الاشخاص في الدنيا ونألفهم من اول لقاء بعكس اشخاص اخرين وذلك لان روحنا تكون قد التقتهم في عالم الخلق وألفتهم او لم تالفهم وفي النهاية لكل شيء خلقه الله حكمة ولابد للانسان من الايمان بها دون جدال فيها

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Nov 2008
    الدولة
    ღعالم انثوي هادئ ღ
    العمر
    28
    المشاركات
    1,577
    معدل تقييم المستوى
    29
    شكرا اخى ع ردك اللطيف

    تحياتي

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,778
    معدل تقييم المستوى
    11586689
    [FONT="decotype naskh variants"][SIZE="6"][COLOR="Red"][CENTER][CENTER]


    انا بعرف الطفل بمر علية شريط حياته
    بس هناك اعمال من اختيار الفرد يعني هي الي تحدد امورة
    يعني ليش في درجات ونار وجنه
    يعني الانسان يصنع اعماله
    كلنا نفطر مثلا بالاسلام والوالدين من يختار ديناتنا
    يالله نسمع معك اجابة من الاعضاء حتى نقوى معلوماتنا
    شكرا لك
    [IMG]http://upload.*************/images/x2mkz8wacct87217xe.gif[/IMG]
    [

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Aug 2009
    المشاركات
    4,480
    معدل تقييم المستوى
    16
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمتك بيخوفني مشاهدة المشاركة
    شكرا اخى ع ردك اللطيف

    تحياتي
    الف شكر اختي بس انا بنت مش شب
    احترامي

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Nov 2008
    المشاركات
    9,795
    معدل تقييم المستوى
    21
    اختي المحترمة :

    في أحد التفاسير تفسير قوله تعالى[ ويعلم مابالأرحام ] لايقصد انه ذكر ام انثى ..وإلا كيف توصل العلم للكشف عن نوعية؟؟

    المولود وإلا كيف توصل العلم الى التلقيح بالجينات وتحديد نوع المولود ؟؟

    ماقصده الله سبحانه ويعلم مابالأرحام اي من النطفة الأولى يحدد مسار المولود منذ حمله الى نهايته بالدنيا

    كل شئ متعلق به مسجل وحتى اللحظات الدقيقة بحياته ... والله اعلم .

    كل الشكر لك اختي لطرحك

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Dec 2008
    الدولة
    Jordan
    المشاركات
    13,747
    معدل تقييم المستوى
    26
    اول مره بسمع بالمعلومة

    بس الافضل تسأل فيها شيخ

    احترامي

  8. #8
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    الزرقاء
    العمر
    61
    المشاركات
    23,262
    معدل تقييم المستوى
    21474871
    أختي صمتك بخوفني
    لنتابع ما يلي وهو منقول للفائدة ورداً ان شاء الله على موضوع الوحي للجنين وهو في بطن أمه

    قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف :-

    ** إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يبعث الله إليه ملكا ، ويؤمر بأربع كلمات ، ويقال له : اكتب عمله ، ورزقه ، وأجله ، وشقي أو سعيد ؛ ثم ينفخ فيه الروح ، فإن الرجل منكم ليعمل بعمل أهل الجنة ، حتى لا يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل بعمل أهل النار ، فيدخل النار . وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار ، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل بعمل أهل الجنة ، فيدخل الجنة
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - خلاصة حكم المحدث: صحيح

    الكتابة العمرية
    وقال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {ويؤمر بأربع كلمات} هذا الملك يأتي إِلَى هذا الجنين فيكتب أربع كلمات {رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد} فقوله: "رزقه" يكتب كل ما سيرزق هذا الإِنسَان في حياته، ويوضح ذلك ما قاله النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الحديث الصحيح: {إن روح القدس نفث في روعي} أي: ألقي في نفسي وألقي في قلبي {أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب} .

    فيكون الطلب كما وصفه الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى طلب الذين لا يسألون النَّاس إلحافاً، يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف، وليس رزقه بكثرة الحرص ولا بالإلحاح ولا بكثرة الجهد والعمل، صحيح أنه يعمل ويجتهد ويطلب ويسأل النَّاس فيما هو جائز شرعاً أن يسألهم فيه، لكن كل ذلك مع التعفف عدم الإلحاح، بل مع الطلب الجميل، لأنه لن تموت نفس إلا إذا استكملت ما كتب لها من الرزق، ولو بقي لإنسان أن يأكل شيئاً ما لن يموت حتى يأكله.

    ولهذا يعطى للإنسان الشربة من الماء أو التمرة فيشرب النصف أو يأكل النصف ثُمَّ تقبض روحه، ويترك النصف الآخر لأنه أخذ النصف المكتوب، وترك النصف الذي لم يكتب، فلا يمكن أبداً أن يموت إنسان وقد بقي مما كتب له شيء، فهذا الرزق أما الأجل فقد قال تعالى: إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ [يونس:49].

    فكل نفس تتنفسه معدود، وعمر كل إنسان محسوب، فإذا جَاءَ الأجل فقد يستنشق الإِنسَان النفس ثُمَّ لا يخرجه، أو يخرجه ثُمَّ لا يدخله، عندئذ ينقطع عن هذه الدنيا فيستكمل ما كتب له نَفَساً نَفَساً، لأن الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى قد قدر ذلك وكتبه لا محالة، فهذا يكتب عند أول ما تنفخ الروح.

    لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ [الحديد:23] فلو أنا آمنا بالقدر بهذه الحقيقة، لما كَانَ هذا الأسى والجزع والقنوط إذا أصابنا الشر وأصابنا ما نكره، ولما كَانَ الهلع والفرح والعُجب إذا جاءنا ما نريد، فإن المسألة مكتوبة لا زيادة في أحدهما ولا نقصان منه .

    قوله: [وعمله] فكل ما يعمل من أعمال الخير أو الشر فإنه مكتوب مسطر، فالعمل مكتوب وقد يقول قائل مثلما قال سراقة رضى الله تَعَالَى عنه: {فيم العمل اليوم؟ أفيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير، أم فيما نستقبل؟ قال: لا؛ بل فيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير} فيكتب العمل، ومع العمل يأتي الأمر الرابع وهو شقي أو سعيد .
    إذاً: عندنا أمران: الأول: عمل، والثاني: نهاية وخاتمة، فالعمل: عام قد يكون عمل خير أو عمل شر، والخاتمة هنا فَصَّلت (شقي أو سعيد). فقد يكون العمل عملاً فيه خير لكن النهاية شقاوة، أو العكس.

    إذاً: هنا أمران كل منهما منفصل عن الآخر: العمل والخاتمة: إما الشقاوة وإما السعادة، ولهذا قَالَ: {فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب، فيعمل بعمل أهل النَّار فيدخلها} فهذا الكلام شرح لمسألة الشقاوة والسعادة ولهذا كَانَ عبد الله بن مسعود رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ يقول: "السعيد من سعد في بطن أمه، والشقي من شقي في بطن أمه"
    ارجو ان يكون بهذا الرد فائدةٌ للجميع

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Nov 2008
    العمر
    30
    المشاركات
    9,691
    معدل تقييم المستوى
    21
    اعتقد الاخ سمير كفى ووفى

    كل الشكر لطرحك غاليتي صمتك بخوفني

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2008
    الدولة
    قلب حبيبي إلى الأبد
    المشاركات
    4,081
    معدل تقييم المستوى
    17
    انا مؤمنه بان الخير من الله والشر من الانسان نفسه

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال.. من يعرف اجابته؟؟؟؟
    بواسطة زهر الربيع في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-2011, 06:15 PM
  2. ومازال طيفك يراودنى
    بواسطة ملكة الاحزان في المنتدى خواطر واحاسيس منقوله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-10-2010, 07:47 PM
  3. محشش ... 88%اجابته صحيحة ..ههههه
    بواسطة الجوهرة الذهبية في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-07-2010, 01:11 PM
  4. سؤال يراودني
    بواسطة *قطر الندى* في المنتدى المتاجرة بالعملات ( FOREX ) , البورصة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-12-2009, 12:08 PM
  5. شاب يرقض الصلاه الا بعد اجابته على 3 اسئله
    بواسطة بنت ابوها في المنتدى منتدى المواضيع المكرره
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-07-2007, 08:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك