مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل عندك فكرة سابقة عن الموضوع ؟

المصوتون
7. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • نعم

    3 42.86%
  • لا

    4 57.14%
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: البرمجة اللغوية العصبية

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Oct 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    125

    البرمجة اللغوية العصبية

    [RIGHT]

    البرمجة اللغوية العصبية

    البرمجة اللغوية العصبية Neuro Linguistic Programming


    Neuro تعني العصبي, Linguistic تعني اللغوية , Programming تعني البرمجة .
    وبناء على الاسم فان الذي يؤديه العلم ويسعى اليه هو إعادة برمجة الانسان من خلال اللغة للآخر أو من خلال الأعصاب للذات فالجهاز العصبي هو الذي يتحكم في كافة تفاعلات الفرد السلوكية والفكرية وهو بذلك يشبه الانسان بجهاز الحاسب الآلي
    والبرمجة تقول أن الانسان قادر على تغيير سلوكه وتفكيره واستجابات الآخرين معه حينما يغير ما في ذهنه .
    البرمجة اللغوية العصبية علم جديد بدأ في منتصف السبعينات على يد العالمين الأمريكيين :

    الدكتور جون غرندر ( عالم لغويات ) John Grinder
    البرمجة اللغوية العصبية

    ريتشارد باندلر ( عالم رياضيات ودارس علم النفس السلوكي ومبرج كمبويتر ) Richard Bandler
    البرمجة اللغوية العصبية

    وبدأ الاثنان اكتشافهما من خلال السؤال : كيف يمكن لفرد مهارة دون الآخر رغم الاتفاق في البيئة والظروف ؟
    فكان اهتمامهم بـ ( كيف ) أكثر من اهتمامهم بـ ( لماذا )

    أظهر ريتشارد براعة في معرفة ( قراءة تعابير الوجه ) آخذا على معلمه الحديث عن هذا الأمر بشكل نظري على أن يكون عمليا وكان باندلر يحرر كتابات فيرتز بيرلز مؤسس الجاشتلية , ومهتما بعلم حل مشاكل العائلة حيث كان هذا العلم يقوم على نظام الايحاء .

    وكان غريندر برفيسورا وقتها بكلية كرسيج للدراسات العليا وأصبح مشرفا على باندلر في بحث حول تغيير السلوك الانساني وكان مهتما لنظرية اللغوي اللساني الشهير نعوم شومسكي مع تركيزه على بنية الكلمة أو الجملة .
    وهو علم يكشف لنا عالم الانسان الداخلي طاقاته الكامنة ويمدنا بأدوات ومهارات نستطيع التعرف بها على شخصية الانسان وطريقة تفكيره وسلوكه وأدائه وقيمه والعوائق التي تقف في طريق ابداعه وتفوقه
    كما يمدنا بأدوات يمكن بها احداث التغيير الايجابي المطلوب في تفكير الانسان وسلوكه وشعوره وقدرته على تحقيق أهدافه كل ذلك وفق قوانين يمكن أن تختبر وتقاس

    وقد امتدت تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في العالم الى كل شأن يتعلق بالنشاط الانساني .

    البرمجة :هي القدرة على اكتشاف واستخدام البرامج العقلية المخزنة في عقولنا والتي نستخدمها في اتصالنا بأنفسنا وبالآخرين بدون وعي منا

    اللغوية :
    هي استخدام اللغة الملفوظة وغير الملفوظة للكشف عن اسلوب تفكيرنا واعتقادنا وتشمل على الصور , الأصوات , المشاعر , التذوق , الشم , الملمس , الكلمات , جديث النفس والذات .

    العصبية :
    تشير الى جهازنا العصبي والذي من خلاله تتم ترجمة تجاربنا حول المراكز الحسية ( الحواس الخمس ) .

    وهناك علوم أخرى ترتبط بعلم البرمجة اللغوية العصبية مثل التنويم الايحائي الذي يدور حول ايصال الرسائل الايجابية للعقل الباطن والتمتع بقدرة أفضل في حل المشاكل والابداع
    ومن العلوم الأخرى خط الزمن وهو عبارة عن خط وهمي يصل بين أماكن ترتيب المعلومات المخزنة في الزمن الماضي وفي اللحظة الحالية ويمتد الى المستقبل وتساعد على التخلص من المشاعر السلبية والقرارات المقيدة ولأن يبني مستقبل مشرق لنفسه .

    الهدف من العلم :
    -اكتشاف الانسان لنفسه وقواه الحقيقية وما يملكه من قدرات خارقة يستطيع معها أن يغير من أنماط حياته سلوكا وتفكيرا .
    -كشف أنماط الناس في التفكير والسلوك والاحساس والاهتمامات وغيرها وتوصل الى أنه بالامكان أن تقود الآخرين بعد ان تجاريهم بأن تفهمهم بشكل تام .
    -العلم يستهدف كل من لديه رغبة في التغيير والتطوير وتغيير نمط حياته للأحسن ويستفيد من ذلك في الغالب من يحتاجون للاختلاط والالتقاء بالمجموعات من المربين أو رجال الأعمال .
    -رصد العلم الحالات الذهنية للانسان وأمكن التعرف عليهما وتغييرها من حالات سلبية الى حالات ايجابية .
    -أفاد العلم في علاج عدد كبير من الحالت مثل الفوبيا والاكتئاب والوهم والصرع وغيرها .

    مبادئ البرمجة اللغوية العصبية
    قامت البرمجة اللغوية العصبية على مجموعة من المبادئ والافتراضات ومن أهم هذه المبادئ :

    1- الخارطة ليست هي المنطقة , أو الصورة الذهنية للعالم ليست هي العالم , ويعني هذا المبدأ أن ما يتشكل في الذهن من أشياء هو أقل بكثير من صورته في الواقع , وهو ينعكس في أذهاننا تبعا لمؤثرات معينة استقبلنا بها الأشياء كاللغة والحواس والعادات والتقاليد , ولا يعني هذا المبدأ أن الصورة في الذهن مختلفة عنها في الواقع ولكنها تقل عنها بحكم أن ما يصل لأذهاننا من معلومات يكون قاصرا وغير مكتمل بسبب قصور في عوامل ايصال المعلومات سواء من خلالا الحواس والتي تعطي صورة مخادعة وغير حقيقة وذلك نعمة من الله إذ أن قصور الحواس عن إدراك جميع الأشياء مثل الشوائب في الماء أو المايكروبات والغازات في الهواء , ويستفاد من هذه الفرضية احترام التباين في وجهات النظر بين الناس وعدم التصادم مع الآخرين , وكذلك الافتراض أن المعلومات دائما قاصرة وهذا يجعلنا لا نقف عن حد معين لطلبها , وكذلك أنها تجعل الانسان قادرا على تغيير العالم من حوله بمجرد تغيير خريطته الذهنية .

    2- الشخص الذي لديه مرونة عالية في التفكير والسلوك تكون لديه سيطرة وتحكم أكبر في الأوضاع
    والمرونة في طبيعة الحال هي السلاح القوي لاحداث تغيير فاعل وناجح للانسان في كافة مناحي حياته , وتعني أن يكون الفرد قادرا على مسايرة الآخرين والتمشي بطبائعهم وميولهم بهدف قيادتهم في النهاية , والمرونة تكون في التفكير من خلالا عدم التصلب لآرائه والتشدد تجاهها دون النظر آراء الغير , وتكون في السلوك من خلال مسايرة سلوكيات الآخرين الحركية وغير الحركية .

    3- إذا كنت تفعل ما تفعله دائما فستحصل على ما تحصل عليه دائما
    فقد يكرر الشخص طريقة معينة نحو بلوغ هدف منشود ويجد أن النتيجة ذاتها تتكرر , وهنا توجب على الشخص أن يحاول مع طرق أخرى مختلفة للحصول على هدفه المنشود , ومن ذلك ما نقل عن توماس أديسون مخترع التيار الكهربائي الذي ذكر أنه حاول 999 مرة في اختراع التيار الكهربائي وفي المرة الألف نجح , وحينما سئل : اضعت عمرك 999 تجربة فاشلة ؟ فقال بل استفدت 999 طريقة مختلفة لصنع التيار الكهربائي فالتغيير في الطريقة يؤدي الى تغيير في النتيجة .

    4- كل الناس يمكن أن يحققوا النجاحات التي حققها الآخرين إذا اتبعوا استراتيجيات الناجحين ذاتها

    وتشمل الاستراتيجيات الناجحة الشعورية والتفكير والسلوك , إذا يمكن أن ينجح الشخص بمجرد أن يتبع تلك الاستراتيجيات التي اتبعها شخص ما لتحقيق نجاح معين ومن ذلك أن الاقتداء بسير العظماء والناجحين وتتبع أفعالهم والاقتداء بها من أسرار النجاح التي ينصح بإتباعها لتحقيق ذات النتائج أو ما يقرب منها .
    5- لا يمكنك إلا أن تصل بالناس وتتعامل معهم
    ولذا فقد خلق الله عز وجل الخلق لهدفين : عبادته عز وجل وعمارة الأرض , وهذين الهدفين لن يتحققا الا بالتواصل مع الناس والاختلاط بهم , وهذه الفرضية تقودنا الى البحث عن الصورة الأمثل للتعالم مع الآخرين وكسبهم والبحث عما يجلب لهم البهجة ويمنحنا بالتالي الرضا عن أنفسنا .

    ادارة الذات وتعني باختصار القدرة على اشباع حاجات النفس الأساسية لدى الانسان لخلق التوازن في الحياة بين الواجبات والرغبات والأهداف .

    حاجات النفس الأساسية :وهي كما هو معروف هي :

    أولا : حاجات البقاء : والتي يمثلها حاجتنا الى الطعام والماء والتنفس أو حاجتنا الى الجنس لأنه الوسيلة لتكاثر أفراد الجنس البشري.
    ثانيا: حاجات الانتماء : كحاجة الانسان الى الانتماء الى ملة دينية أو انتمائه الى عائلة أو وظيفة أو انتمائه للمجتمع كفرد من أفراده
    ثالثا : الحاجة الى القوة : وتتمثل حاجتنا الى القوة من خلال التميز في المراتب العلمية التي تجعلنا نسيطر على الآخرين ونقودهم , ويتبع ذلك كل حاجة للتميز والسيطرة .
    رابعا : الحاجة الى الحرية : وتتمثل الحرية في قدرتنا على اتخاذ القرار وعلى الأرادة المستقلة للفعل .
    خامسا : الحاجة الى الترفيه : وتتمثل هذه الحاجة في رغبتنا في الترفيه والضحك أو ممارسة بعض الهوايات المحببة وممارسة بعض الألعاب كذلك .

    فإرادتنا للذات بكفاءة تعني قدرتنا على الوفاء بهذه الحاجات الأساسية للنفس الإنسانية بتوازن ورضا تام لكل من أجزاء النفس الإنسانية .
    وحينما نتحدث عن (ادارة الذات) فإن ذلك ينقلنا إلى مكمل رئيس وهام له ألا وهو ( إدارة الوقت ) وفي هذا الشأن يرى البعض أن إدارة الوقت مقدم على إدارة الذات لأنه الوعاء الذي يحتضن هذه الإدارة للذات

    لكن يعتقد أن ( إدارة الذات ) هي الأهم والأولى بل أن بعض المدراء أن الحديث عن ( الوقت ) بمعزل عن ( الذات ) خطأ لأن الذات هي القرار الذي يوظف الوقت لخدمته وإجمالا فإننا نصل إلى أنه مما يساعد في تميزنا في إدارة قدرتنا على استثمار الوقت والاستفادة القصوى منه في تحقيق الأهداف


    البرمجة اللغوية العصبية

    نذكر أن تحكمنا في الوقت في ادارتنا للذات يفيدنا في :

    1- الاستفادة القصوى من أمور الحياة بشكل أفضل
    2- الابتعاد عن منطقة الأزمات الحرجة
    3- الشعور بالرضا الذاتي عن المنجز
    4- القدرة على الواصل وكسب الآخرين


    ولاختبار قدرتك في الاستفادة من وقتك بادارة الذات بالاجابة على الأسئلة ؟
    أردد ليس لدي وقت لتنفيذ ما أريد القيام به ( أ )نادرا
    ( ب )أحيانا
    ( جـ )كثيرا

    أتأخر عن مواعيدي
    نادرا
    أحيانا
    أبدا

    تأخذ المهام التي أقوم بها وقتا أكثر مما قدرته لها
    نادرا
    أحيانا
    كثيرا


    تتضارب مواعيدي مع بعضها البعض
    نادرا
    أحيانا
    كثيرا

    أقدم العمل الذي أحبه على العمل الأكثر الحاحا
    نادرا
    أحيانا
    دائما

    أتصرف كيفما أتفق حينما تداهمني الأزمات فجأة
    لا
    ربما
    نعم


    أنفذ أعمالي بعيدا عما خططت له
    لا
    ربما
    نعم

    علاقاتي مع المحيطين بي
    ممتازة
    متوسطة
    ضعيفة

    أشعر بعد تنفيذ المنجز بتعب شديدي وإرهاق
    نادرا
    أحيانا
    دائما

    أمنح نفسي وقتا للترفيه دون تأثير على أعمالي
    نعم
    ربما
    نادرا

    أتضايق حينما أتعرض للنقد في عملي
    بشدة
    نوعا ما
    لا أهتم


    امنح الخانة( أ ) 7 درجات و ( ب ) 4 درجات و ( جـ ) درجتين

    ثم راجع مجموع درجاتك

    ان كان أعلى من 65 درجة فأنت تدير وقتك بكفاءة
    ان كان بين 45 الى 64 فأنت بحاجة الى بذل جهد يجب عليك أن تحاول تنميتها
    ان كان أقل من 44 فأنت لا تستثمر وقتك بشكل سليم ويجب عليك أن تعيد حساباتك في تعاملك معه


    hgfvl[m hggy,dm hguwfdm


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Oct 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    125
    ان شاء الله للموضوع بقية

  3. #3
    مشكورة اختي غادة على موضوعك المميز والمعلومات المفيدة اشكرك

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Oct 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    125
    يسلمو أخ جميل العرباتي
    وأرجو من ادارة منتديات أحباب الأردن نقل الموضع الى قسم التنمية الذاتية
    وأن شاء الله سأكلمه ولكن فقدت برنامج w بعد ما تفرمت الجهاز الذي يساعدني في النقل بعد النسخ

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    مشكوووووووور يا غاليه على طرحك للموضوع

    بالفعل موضوع يستحق الاهتمام

    اشكرك جزيل الشكر غاده

    لك كل التحيه

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jan 2007
    الدولة
    amman
    العمر
    28
    المشاركات
    160
    hgg

    يعطيكي الف عافية

    بجد معلومات كثير رائعة

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Aug 2009
    المشاركات
    7,428
    كل الشكر لك صديقتي غاده على الموضوع
    موضوع يستحق القراءه استمتعت في قراءته
    مع خالص الود

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Dec 2009
    الدولة
    jordan
    العمر
    29
    المشاركات
    58
    مشكوره اخت غاده كثيييييييييير حلو هالموضوع
    وللعلم هذه المهاره تدرس الان بالمعاهد الخاصه بالمهارات الاداريه

    تشكراتي لك

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Apr 2009
    الدولة
    white kingdom
    المشاركات
    2,318
    يسلمو ع المعلومات

  10. #10
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    268,247
    الف شكر للطرح الرائع
    يعطيك الف عافيه
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. من أذكار الركوع
    بواسطة عمر محمود في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-07-2009, 09:44 PM
  2. بورتو يثبت أقدامه في صدارة الدوري البرتغالي
    بواسطة مشهور في المنتدى منتدى الرياضة العربيه والعالميه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-04-2009, 02:19 PM
  3. افضل النساء واشر النساء
    بواسطة الاسطورة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-09-2008, 12:43 AM
  4. بعض الاسماء توقع بالاحراج
    بواسطة شموخ الاردن في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 16-08-2008, 10:22 PM
  5. ** في غيبتك**
    بواسطة الكسير في المنتدى منتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 07:42 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك