قمة أردنية سعودية فـي الرياض اليوم تبحث العلاقات الثنائية ولقاء أنابوليس




عمان- حاتم العبادي - يتوجه جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم إلى السعودية، في زيارة يجري خلالها مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تتناول الجهود المبذولة لإنجاح اللقاء الدولي للسلام أنابوليس الذي يعقد الثلاثاء المقبل.
وتأتي زيارة جلالة الملك إلى السعودية، في إطار الجهود المكثفة التي يبذلها جلالته من أجل تنسيق المواقف العربية قبيل انعقاد لقاء انابوليس، وحشد الدعم والتأييد للبدء بعملية سلام حقيقية تلتزم بها جميع الأطراف، ودعم الموقف الفلسطيني ببحث قضايا الحل النهائي.
وتتناول المباحثات بين جلالة الملك وخادم الحرمين الشريفين القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذلك العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.
ووجهت الولايات المتحدة الاميركية رسالة دعوة إلى نحو (50) دولة ومنظمة دولية، للمشاركة في اللقاء الدولي للسلام، ،إذ تتضمن الدعوة التأكيد على أهم ما يمكن أن يسفر عنه اللقاء إطلاق مفاوضات سلام جادة بآلية متابعة وإطار زمني، وفقا لمرجعيات السلام ومن بينها مبادرة السلام العربية.
وتكمن أهمية القمة الأردنية - السعودية بأنها تأتي قبيل يومين من انعقاد مؤتمر انابوليس وبعد موافقة الدول العربية المدعوة للقاء، المشاركة فيه خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة الخميس الماضي، ، إلا أن سوريا علقت مشاركتها إلى حين التأكد من تضمين قضية الجولان جدول أعمال اللقاء.
وكان جلالة الملك أجرى مباحثات الخميس الماضي مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك والرئيس الفلسطيني محمود عباس في شرم الشيخ لذات الغاية، حيث أكدت القمة الأردنية -المصرية - الفلسطينية ضرورة تنسيق المواقف العربية وحشد الدعم والتأييد للبدء بعملية سلام حقيقية تلتزم بها جميع الإطراف، وبذل مزيد من الجهود لحث الإطراف المعنية وخاصة إسرائيل على تبني خطوات جدية حيال إنجاح اللقاء وتحقيق الأهداف المرجوة منه.ودعا جلالته إسرائيل إلى الدخول في مفاوضات جادة وتبني مواقف ايجابية تساعد إلى التوصل لحل دائم وشامل في المنطقة، مؤكدا أهمية التعامل مع المسارين السوري واللبناني وخاصة قضية الجولان.



rlm Hv]kdm su,]dm tJd hgvdhq hgd,l jfpe hgughrhj hgekhzdm ,grhx Hkhf,gds