النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الإكتئـاب النفسـي.. مظاهره وأخطاره

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234

    الإكتئـاب النفسـي.. مظاهره وأخطاره

    د. وليد سرحان اختصاصي الطب النفسي - تتمثل مظاهر الإكتئاب بتكدر المزاج وهبوطه، وعدم الإستمتاع، والتشاؤم، ونقص النشاط والطاقة، كما أن مظهر المريض يتميز بالشحوب والإهمال وميله الى الألوان القاتمة وغياب الإبتسامة و التعابير التفاعلية كما يقل استعمال الماكياج وتصفيف الشعر. ينظر المريض عادة للأسفل ويقطب حاجبيه ويقل رمشه، وينحني الكتفان والرأس للأمام، كما تقل حركات الجسم التعبيرية. وفيما يأتي عرض لمظاهر الاصابة بالاكتئاب:
    ؟ التباطؤ النفسي الحركي
    يتحدث المريض ويمشي ببطء ويكون كلامه وتفكيره بطيئين، وقد يأخذ برهة من الوقت قبل أن يجيب على السؤال، كما قد يتوقف أثناء الحديث لفترات تجعل إستمرار الحديث صعباً.
    ؟المزاج
    يكون المريض بائساً لا يستجيب لتغير الظروف، كما هو الحال في الحزن الطبيعي، ويستطيع المريض عادة أن يفرق بين الحزن والكآبة، يتمكن بعض المكتئبين من إخفاء تغير المزاج لفترات تطول أو تقصر حسب شدة الحالة.
    ؟ القلق
    يرافق القلق النفسي الكآبة في كثير من الأحوال، وتختلط مظاهر القلق بمظاهر الإكتئاب، وقد تطغى عليها أحياناً، ومن المعروف أن القلق النفسي قد يظهر على شكل أعراض جسدية (صداع، دوخة، غباش العيون، صنين الآذان، جفاف الفم، ضيق النفس، ألم الصدر، سرعة ضربات القلب، الغثيان والقيء، إضطرابات القولون والهضم، آلام المفاصل والعضلات) والمظاهر النفسية للقلق (الخوف والرهبة، وتوقع حدوث شيء سيء، عدم تحمل الإزعاج والصوت). وهناك مظاهر سلوكية للقلق (عدم إستقرار، عدم القدرة على الإسترخاء، إضطراب النوم، والصحو في منتصف الليل، التجول بلا هدف داخل البيت مع إزدياد الإقبال على التدخين والمنبهات وغيرها من المؤثرات العقلية).
    ؟ التهيج
    وهو درجة شديدة من التوتر وعدم الإستقرار، قد تصاحب الإكتئاب النفسي أحياناً وتتشابه في مظهرها الخارجي مع القلق، إلا أنها أشد حدة وتعبر عن ضيق الصدر والملل الشديد أكثر من تعبيرها عن الخوف.
    ؟ فقدان المتعة و الإهتمام
    يفقد المكتئب حماسه لممارسة نشاطاته المعتادة وهواياته فيتوقف عن ممارسة رياضته المفضلة أو قراءة الصحف، ومتابعة برامج التلفزيون، كما يفقد الشعور بالراحة التي تعقب إنجاز عمل ما، وكل هذا يؤدي إلى إنسحابه من كثير من النشاطات الإجتماعية والعلاقات العامة، وعزوفه عن حضور المناسبات والأفراح والحفلات.
    ؟ ضعف النشاط
    إن ضعف النشاط يتفاوت من عدم الرغبة في القيام بالأعمال اليومية، والشعور بأن كل شيء حتى لو كان صغيراً هو عبء، إلى أن يصل في الحالات الشديدة لضعف الإنتاج اليومي تدريجياً حتى توقفه، فيتوقف الطالب عن دراسته، وقد يمتنع عن الذهاب للمدرسة أو الجامعة، كما تعجز ربة البيت عن تحضير وجبات الطعام أو تنظيف البيت، وتقضي يومها آسفة على نفسها باكية، تنظر حولها وتستغرب كيف أصبحت عاجزة عن أداء واجبات بسيطة، طالما قامت بها بمتعة ودون جهد أو تفكير، وليس من الغريب أن يتقدم المكتئب بطلب إجازة مفتوحة من عمله، أو يستقيل أو أن يقرر إغلاق مصلحته وشركته لشعوره بالعجز والفشل دون مبرر منطقي.
    ؟ الأعراض البيولوجية للاكتئاب النفسي
    وهي مجموعة من الأعراض الهامة في الاكتئاب، تشمل إضطراب النوم، فقدان الرغبة الجنسية، إنقطاع الدورة الشهرية، تغير المزاج خلال اليوم، فمن الشائع أن يشعر المكتئب بشدة الحالة في فترات الصباح المبكرة، ويتحسن تدريجياً خلال النهار، حتى أنه في بعض المرضى يصل بهم الشعور مساء إلى حالة من الهدوء والطمأنينة توهمهم بأن المحنة قد انتهت، ولكن ما يلبث أن يتبدد هذا الإطمئنان مع ساعات الفجر الأولى عندما يستيقظ المريض في ضيق شديد ويأس وسوداوية.
    ؟ إضطرابات النوم
    عادةً يضطرب النوم في الإكتئاب، وغالباً ما يستيقظ المكتئب مبكراً بعد أن يكون قد نام بسهولة في بداية الليل، قد لا يتجاوز نومه 3-4 ساعات وهناك فئة من المكتئبين يجدون صعوبة كبيرة في بداية النوم، خصوصاً أولئك الذين يعانون من القلق والتهيج وعدم الإستقرار، كما أن النوم يتقطع بحيث يصحو المريض عدة مرات في الليل منزعجاً، بعد أن يرى كابوساً فيه موت ورعب وتشاؤم، وحتى لو نام المكتئب فإنه لا يشعر بالراحة والإشباع المعتاد بعد الإستيقاظ، ومن المألوف أن يبدأ المكتئب نهاره متشائماً من يوم آخر، محملاً بالفشل والبؤس والنكد والإحباط.
    ؟إضطرابات الوزن
    يفقد المكتئب شهيته للطعام مثلما يفقد شهيته لمعظم الأشياء في حياته، مما يؤدي عادة إلى هبوط الوزن، والذي يتراوح بين بضعة كيلو غرامات في الحالات البسيطة القصيرة إلى أكثر من 20 كيلو غرام في الحالات الشديدة، ويبقى جزء بسيط من المرضى لا يتأثر وزنهم رغم فقدان شهيتهم، إلا أنهم يتناولون الطعام كواجب ويقل نشاطهم مما يبقى الوزن على حاله، والفئة القليلة من المرضى الذين يزداد نومهم ، على الأغلب يزداد أكلهم و وزنهم، وهذا أكثر شيوعاً في النساء، ويسمى الإكتئاب في مثل هذه الحالة الإكتئاب غير النموذجي ( اللانمطي ) .
    ؟ الأفكار التشاؤمية
    يلعب التفكير دوراً مهماً في تشكيل المزاج، فينظر المريض لحاضره من منظار أسود قاتم، فيرى نفسه فاشلاً لا يثق في قدرته على القيام بأي عمل، ويرى الجانب السيء من أي حدث حتى لو كان الحدث سعيداً، ويميز التفكير الإكتئابي النظرة المستقبلية، يتوقع المريض أسوأ الإحتمالات، ويرى الفشل نصب عينيه ويحسب للخسائر المادية والمعنوية التي قد تلم به وبعائلته، والتدهور المحتوم في صحته، مما يدفعه للتفكير بأن لا ضرورة لهذه الحياة وهذا العذاب وأن الموت هو الأفضل، مما يترتب عليه أن يفكر بالخلاص من هذه الحياة والإنتحار وقد يتردد لأن هذا حرام أو خوفاً على من يحب، إلا أنه في الحالات الشديدة قد يصل في تفكيره السلبي إلى أن إنتحاره لا بد وأن يسبقه قتل من يحب من أفراد أسرته تخليصاً لهم من العذاب، وهذا ما يسمى القتل رأفة بهم وهو أمر يستغربه الناس عندما يسمعون بأن رجلاً قتل زوجته وأطفاله ثم إنتحر.
    ؟ الأعراض الجسدية
    تتكاثر الشكاوى الجسدية لدى مرضى الإكتئاب، وخصوصاً في مجتمعنا الذي يميل للتعبير الجسدي أكثر من التعبير النفسي أو الإنفعالي، وقد يصعب على الرجل خصوصاً، أن يقول أنه حزين أو يائس ولكن من السهل عليه أن يشكو من آلام مختلفة كالصداع وألم المعدة والظهر والإمساك، ويزداد إهتمامه بصحته وتفاصيل الوظائف المختلفة لأجهزته.
    وهناك أعراض كثيرة متفرقة قد ترافق الإكتئاب مثل: تبدد الواقع، وتبدد الشخصية والأعراض الوسواسية والمخاوف المرضية، بالإضافة إلى الأعراض الهستيرية، ويشكو البعض من ضعف الذاكرة والتركيز والإنتباه، مما يثير خوفهم أنهم في الطريق لفقدان عقولهم وخصوصاُ في كبار السن حيث يظهر الإكتئاب في الشيخوخة على شكل خرف كاذب.
    ؟ الإكتئاب المقنع
    يستعمل هذا التعبير أحياناً للدلالة على حالات الكآبة، التي لا يبدو فيها إضطراب المزاج واضحاً، حتى أن بعض المرضى قد يبالغوا في الإبتسام والضحك، كأنها حيلة نفسية دفاعية ضد الإكتئاب، وبالرغم من غياب إضطراب المزاج إلا أن كافة الأعراض والأفكار الأخرى تكون واضحة.
    ؟ الإكتئاب الشديد
    في حالات الإكتئاب الشديد تكون جميع الأعراض سالفة الذكر على أشدها، كما أن هناك أعراضا إضافية تظهر مثل الأوهام و الهلاوس ويسمى في حينها (الإكتئاب الذهاني). تكون الأوهام في الإكتئاب الذهاني منطلقة من نفس الأفكار، فقد يكون هناك توهم بالذنب كالإعتقاد بأن المريض هو السبب في كوارث عديدة حصلت في نطاق محيطه أو حتى في دول أخرى، دون أي ربط منطقي، وقد تصل هذه الأوهام إلى أن يتقدم المكتئب من الجهات الأمنية معترفاً بجرائم لم يرتكبها. اضافة الى اعتقاد المريض أنه يعاني من سرطان أكيد أو مرض خطير كالإيدز ولا يقبل نتائج الفحوصات خلال ذلك، وفي توهم الفقر يعتقد المريض أنه لا يملك قوت يومه، وقد يصل به الأمر إلى التسول والسرقة رغم أنه يملك ثروة جيدة، ولا تنحصر الأوهام في ذلك، بل تتعداها إلى الأوهام الإضطهادية والعدمية والتي يعتقد فيها المريض بأن لا قلب له، أو أن أمعاءه أغلقت أو أن أحشاءه في تعفن. وأوهام العدم هذه قد تمتد إلى خارج جسده فيشعر أن الحياة قد توقفت وأن المدينة خالية ولا يوجد غيره.
    ؟ الهلاوس
    كما هو معروف قد تكون الهلاوس سمعية بصرية، شمية، تذوقية أو حسية، وقد يسمع المكتئب أصواتاً تؤنبه وتوبخه وتدفعه للإنتحار أو لطلب الإعدام، وتؤكد هذه الأصوات بأنه شيطان أو شرير أو أنه ميت، وفي حالات قليلة قد يرى المريض صوراً من جنازته أو يشم رائحة القبور مؤكداً أن هذا هو الموت بحد ذاته.
    ؟ الإكتئاب البسيط
    في حالات الإكتئاب البسيط والتي تصل للطبيب العام على الأغلب لا تكون فيها أعراض الإكتئاب واضحة ومنفصلة، بل بسيطة مختلطة مع أعراض أخرى كالقلق والخوف والوسواس والهستيريا.
    ؟ حسرة الحداد
    هي الشعور بالحزن والحسرة التي تعقب فقدان شخص عزيز بالوفاة، مما يؤدي إلى الصدمة وعدم التصديق في المرحلة الأولى، والتي قد تكون بضع دقائق إلى بضع أيام، يليها المرحلة الثانية والتي قد تمتد إلى ستة شهور أو سنة وتتشابه مظاهرها مع مظاهر الإكتئاب من حيث هبوط المزاج وفقدان القدرة على الإستماع والبكاء وإضطراب النوم والأكل، ويضاف إليها التفكير المتواصل بالمتوفى والشعور بضيق الصدر، قد يرافق ذلك الشعور بوجود ذلك المتوفي أو الإحساس به ورؤيته في البيت والشارع، مع العلم أنه غير موجود مما يثير الخوف عند المريض بأنه قد فقد صوابه، وفي المرحلة الثالثة من حسرة الحداد، فإن الشخص يصل إلى التكيف والتعايش مع الأمر الواقع. ولا تتطلب هذه المراحل تدخلاً علاجياً بل إن إعطاء بعض المهدئات قد يؤدي إلى تأخيرها، إلا أنه في الحالات التي قد تطول فيها المرحلتان الأولى والثانية وتتضاعف مظاهرها مع الوقت بدل التحسن، تكون حسرة الحداد قد دخلت في مضاعفات أخرى كالإكتئاب أو القلق أو المخاوف المرضية، وأحياناً الزهو والحالات الذهانية.



    hgY;jzJhf hgktsJd>> l/hivi ,Ho'hvi


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Oct 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    125
    الحمد لله ما عندي اكتئاب .
    أحيانا على حسب عندي:

    فقدان حماسه لممارسة نشاطات معتادة وهوايات ......
    ولكن الحسرة والصدمة على فقدان أمي مع انو مر على وفاتها كتيرتراودني كثيرا
    لقد كنت متعلقة بها كثيرا
    كنت لا ارى غيرها في العالم
    ربما عندي حالة نفسية أحيانا أحب كل شخص على أمه وليس هو نفسه
    وهذا اعتراف خطير مني !

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Aug 2007
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    1,015
    معلومات مفيدة وقيمة


    ابدعتي عزيزتي وهج


    سلمت يمناك

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    أختى العزيزة

    موضوع فى غاية الجمال

    مشكوره على طرحه

    لكى كل التحية

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    غادة قاسم

    أشكرك للمرور غاليتي

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    نجمة الليل

    أشكركِ للمرور غاليتي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك