الملكة: السياحة المستدامة تعني الموازنة بين جعل الارث التاريخي متاحا للعالم والحفاظ عليه للاجيال المقبلة




عمان - سهير بشناق - قالت جلالة الملكة رانيا العبدالله ان السياحة المستدامة تعني الموازنة بين جعل هذا الارث التاريخي متاحا للعالم وبين حمايته والحفاظ عليه حتى يبقى للأجيال القادمة ليتمتعوا به لافتة جلالتها الى ان هذا الثراء التراثي يصاحبه مسؤولية كبيرة .
واضافت جلالتها في كلمة لها في فندق حياة عمان امس بمناسبة اطلاق الشراكة بين ائتلاف التراث العالمي للسياحة المستدامة ووزارة السياحة لحماية والحفاظ على المواقع الاردنية التي حددتها اليونسكو من ضمن مواقع التراث العالمي ان السياحة المستدامة تعني عدم نسيان ان البتراء كغيرها من المواقع الاثرية هي بيت للعديد من الأردنيين وبالنسبة لهذا المجتمع الحيوي الذي تحتضنه صخور البتراء الوردية فان هذا المعمار ليس فقط من احدى عجائب التاريخ الاثرية فحسب ولكنه ايضا مصدر قيم من مصادر دخلهم . من جهته اكد رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمم المتحدة تيد تيرنر على ان الاردن هو مهد الحضارة ومواقعه تعتبر بمثابة تذكير باهمية ترابط القيم التاريخية و الثقافية والمجتمعية .
من جهة اخرى اختارت جلالة الملكة رانيا مدرستي الملكة زين الشرف وسلمى بنت أبي حفصة في عمان امس كنماذج على انجازات وتحديات الأردن التربوية اطلعت عليها رئيس وأعضاء مجلس إدارة مؤسسة الأمم المتحدة الذين يقومون بزيارة إلى الأردن .
وفي مدرسة سلمى بنت أبي حفص الأساسية المؤنثة تجول رئيس وأعضاء المجلس في مرافق المدرسة التي تأسست عام 1953 وتضم 180 طالبا للصفوف من الأول وحتى الرابع. وفي مدرسة الملكة زين الشرف التي تاسست عام 1952 شاهد الوفد الانجازات التربوية ممثلة بعمليات الربط الالكتروني واستخدام الحاسوب في تطبيقات التعليم من خلال الدروس المحوسبة حيث تعتبر المدرسة من المدارس الاستكشافية وتشتمل على 4 مختبرات حاسوب ويدرس بها 300 طالبة من الصف العاشر وحتى التوجيهي.



hglg;m: hgsdhpm hglsj]hlm jukd hgl,h.km fdk [ug hghve hgjhvdod ljhph gguhgl ,hgpth/ u