قمة أردنية بحرينية تدعو لبحث قضايا الحل النهائي فـي (لقاء الخريف)




المنامة - بترا- صالح الدعجة - أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين مباحثات في المنامة امس تناولت تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وآلية تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. وأبدى الزعيمان حرصهما المشترك على المضي قدما في تعزيز وتوثيق علاقات التعاون في شتى الميادين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. وأكد جلالتاهما في المباحثات التي جرت في قصر الشيخ حمد دعمهما للجهود الهادفة الى إنجاح مساعي إحلال السلام في المنطقة وتأييدهما للجهود الهادفة لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين على أساس إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
كما أكد الزعيمان ضرورة ان يبحث اللقاء الدولي للسلام المزمع عقده قبل نهاية العام الحالي في انا بوليس بولاية ميريلاند الاميركية بدعوة من الرئيس الاميركي جورج بوش قضايا الحل النهائي المتصلة بالقدس والحدود واللاجئين وان يتم التحضير والاعداد الجيد لهذا اللقاء. وحث الزعيمان الادارة الاميركية والمجتمع الدولي تقديم جميع اشكال المساعدة التي تحتاجها السلطة الفلسطينية لتعزيز عمل وكفاءات المؤسسات الفلسطينية مما ينعكس ايجابا على العملية السلمية برمتها. وتطرقت المباحثات الاردنية البحرينية التي تخللها مأدبة عشاء أقامها جلالة ملك البحرين تكريما لجلالة الملك عبدالله الثاني والوفد المرافق الى الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان.. حيث دعا الزعيمان جميع القوى والتيارات السياسية في لبنان الى الحوار وتجاوز الخلافات لتعزيز الوفاق الوطني بين جميع فئات الشعب اللبناني وتجنب أي أزمة تهدد مصالح لبنان الوطنية. وفي الشأن العراقي اعتبر جلالتاهما.. أن وحدة الصف العراقي ومشاركة جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية ضمانان أساسيان لنجاح الجهود المبذولة لتحقيق أمن ووحدة وسيادة العراق.
وكان جلالة الملك عبدالله الثاني قد وصل الى العاصمة البحرينية المنامة امس في زيارة قصيرة لعدة ساعات قبيل توجه جلالته إلى الصين اليوم الاثنين في زيارة عمل تستمر ثلاثة أيام.



rlm Hv]kdm fpvdkdm j]u, gfpe rqhdh hgpg hgkihzd tJd (grhx hgovdt)