النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أسباب الاسقاط العفوي فـي الأسابيع الأولى من الحمل

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234

    أسباب الاسقاط العفوي فـي الأسابيع الأولى من الحمل

    أسباب الاسقاط العفوي فـي الأسابيع الأولى من الحمل




    د. سميح خوري-مستشار الأمراض النسائية والتوليد وجراحتها- عندما يتساءل الزوج والزوجة عن أسباب اسقاط الحمل المبكر، يناقش الطبيب معهما الاحتمالات المتعددة التي سببت الاسقاط وقد تنظم سلسلة من الفحوص بالاستناد الى حالة الزوجة الخاصة.
    فيما يلي الاسباب الممكنة للاسقاط والفحوص التي يجب اجراؤها.
    1 - العدوى: لاكتشاف ذلك يجب ان تؤخذ الافرازات من عنق الرحم وتزرع بهدف اكتشاف العدوى التي قد تساهم في احداث الاسقاط، مع ان هذا قد يكون لا اعراض له.
    بصورة عامة، جميع الامراض الحادة التي لها انتشار في الجسم، كتفشي الميكروبات في الدم أو تلك المحصورة في موضع معين تحدث اجهاضا عفويا، فتهلك الجنين، وتثير التقلصات الرحمية. ومعروف ان حرارة مرتفعة وزائدة عن 39 درجة سلسيوسية، تلحق ضررا جسيما في الجنين اذا دامت يومين، فتحدث تقلصات رحمية خطيرة أضف الى ذلك الضرر اللاحق من المواد السامة والبكتيريا والنزف المتأتي من موضع انغراس الجنين.
    2 - أسباب متعلقة بالغدد:
    أ - قد يطلب الطبيب أن تؤخذ عينة من الدم لدراسة افرازات الغدة الدرقية، اذ ان اختلال عمل هذه الغدة يساهم في الاسقاط المتكرر.
    ب - التأكد من وجود انتاج كاف خلال الدورة الشهرية لهرمون البروجسترون - الهرمون الاكثر أهمية في أول الحمل.
    لقد أظهرت الابحاث الطبية، ان الجسم الأصفر (غدة صغيرة في المبيض ذات وظائف مهمة مختلفة في أثناء الحمل والدورة الشهرية) ضروري لاستمرار الحمل، ولولاه لما استطاعت البطانة الرحمية، استقبال البويضة المخصبة، والمحافظة عليها لتنمو. ولولاه ايضا لما استطاع الرحم التوقف عن التقلصات التي تحصل فيه والتي قد تؤدي الى الاجهاض. فهرمون البروجستون المفرز من الجسم الأصفر، هو المسؤول عن التغيرات التي تطرأ في الرحم والتي تحافظ على نمو البويضة المخصبة.
    ان للجسم الاصفر دورا مهما يلعبه في بدء الحمل. لكن رغم أهميته في احداث الاجهاض المبكر، فهو غير مكتف بذاته وغير مستقل عن غدد أخرى في عمله. وهو في أثناء الحمل يخضع الى تأثير الكوريون (قسم من المشيمة). فاذا ما نقص الجسم الأصفر في عمله، فربما يعود ذلك الانتقاص الى ضعف في افراز الكوريون نفسه لمواد هرمونية خاصة تؤثر على الجسم الأصفر.
    وللتأكد من نقص هرمون البروجسترون، يطلب الطبيب قياسا لهذا الهرمون في الدم في النصف الثاني من الدورة الشهرية التالية.
    ج - قياس هرمون البرولاكتين: الافراز المفرط لهرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) قد يعيق عمل الجسم الأصفر. وقد وجد أن زيادة البرولاكتين مرتبطة بالضغوط النفسية. فاذا ظهر ان لدى المرأة مستوى عاليا من البرولاكتين يمكن ان تعالج بشكل سهل جدا.
    3 - العوامل الوراثية: يرجح ان يكون الخلل الكروموسومي سببا في أول اسقاط، والذي يحدث قبل الاسبوع الثاني عشر. وفي الحقيقة هناك حوالي الخمسين بالمئة من الاسقاطات الاولى المبكرة تكون ناتجة عن مشاكل كهذه. ولكن الاسقاط الثاني او الثالث من غير المرجح ان يكون له السبب ذاته لأن التشويه الكروموسومي ليس بالضرورة ان يكون مشكلة متكررة.
    وهنا يجب اجراء الفحص الوراثي لمحاولة ايجاد سبب هذه الاسقاطات المتكررة. وبهذه الطريقة اذا كان التخطيط الكروموسومي طبيعيا يمكن للطبيب ان يبحث عن أسباب أخرى.
    ان ثلاثة الى خمسة بالمئة فقط من الازواج - قد يكون عندهم تشويه في الكروموسومات الخاصة بهم، عند أي من الشريكين والذي لا يؤثر في حياتهم ولكنه قد يؤثر في الجنين.
    4 - مضادات الشحميات الفوسفورية: هذا الفحص هو لحالة يظن انها مسؤولة عن كثير من الاسقاطات التي كان يصعب شرحها سابقا. ويحدد هذا الفحص ما اذا كان هناك مضادات معينة في مجرى الدم. والمضادات المعنية هي مضاد كرديوليبين ومضاد التجلط البارد الذأبي. ففي حال وجود أي من هذين المضادين، فهناك علاج يبدو انه ناجح. ويمكن ايضا من خلال عينة الدم، قياس صفائح الدم (العامل في تجلط الدم)، خصوصا اذا كانت المرأة قد اسقطت اكثر من مرة. فالنسبة العالية من صفائح الدم هي حالة أخرى يمكن علاجها.
    ان مضاد كرديوليبين ومضاد التجلط الذأبي وارتفاع تعداد صفائح الدم، تعد من الاسباب في الاسقاط. أما تأثير كل هذه المضادات فهو في منع نمو المشيمة وانتقال الغذاء الى الجنين. ونحن نعلم، مثلا، ان النساء اللواتي لا يملكن هذه المضادات يحملن بشكل أفضل من اللواتي يملكنها، وهكذا فان هذا النوع من الاستقصاء يبدو مهما للغاية.
    وعند وجود هذه المضادات تهدف المعالجة الى تقليل كل من مستوى المضاد وكمية التجلط. وعادة يصف الطبيب قرصا من أسبرين الاطفال في اليوم، والذي يساعد على ابقاء الدم رقيقا. ويترافق ذلك مع حقن يومية من مضاد للتجلط يدعى (هيبارين) وهذه المعالجة يجب ان تبدأ حال تشخيص الحمل. ويجب ان تستمر المعالجة حتى نهاية الحمل، مع ان تناول الاسبرين عادة ما يتوقف بوقت مبكر. لأن تأثيره المضاد للتجلط يستغرق بعض الوقت كي يزول. وبالمقابل يمكن متابعة تناول الهيبارين الى الشهر التاسع.



    Hsfhf hghsrh' hgut,d tJd hgHshfdu hgH,gn lk hgplg


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Aug 2007
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    1,015
    وهج الشموخ


    اشكرك على الموضوع القيم

    بارك الله فيك

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    النجمة الغالية

    سلمتِ على المرور

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Nov 2006
    المشاركات
    108
    اهاااااا

    اشكركِ لتلك المعلومة القيمة

    دمتِ بكل الخير

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    رمال الصحراء

    اشكركِ للمرور الرااااااااائع

المواضيع المتشابهه

  1. متى تستطيع
    بواسطة لحن اقلامي في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 17-02-2010, 09:20 AM
  2. صور قوية جداً لصاحبي القلوب القوية
    بواسطة shatnawi في المنتدى منتدى , صور , فوتغرافيات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 19-01-2010, 09:55 PM
  3. هل تريد أن تعرف من مثلك الأعلى في الحياه ؟
    بواسطة sejoo في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 28-06-2009, 10:45 AM
  4. لقاء صحفي
    بواسطة اخت البواشق في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-06-2008, 04:39 PM
  5. ملابس رياضية للمحجبات
    بواسطة كارول في المنتدى منتدى جمال المرأة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 09:18 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك