الملكة رانيا تشارك أطفال المملكة نشاطاتهم فـي مركز زها والمتحف


الملكة رانيا تشارك أطفال المملكة

عمان - الرأي - امضت جلالة الملكة رانيا العبدالله رئيسة مجلس أمناء متحف الاطفال عصر امس مع حوالي 600 طفل من مختلف مناطق المملكة ومن بينهم مجموعة من الاطفال الايتام لتشاركهم نشاطاتهم. وتبادلت معهم الحديث عن طموحاتهم خلال تفاعلهم مع معروضات متحف الاطفال حيث اقامت لهم جلالتها مأدبة إفطار.
وتم اختيار الاطفال وتنظيم النشاط بالتعاون مع مركز زها الثقافي التابع لامانه عمان الكبرى الذي جمع 450 طفلا من المناطق الأقل حظا فيما قام متحف الاطفال بدعوة 120 طفلا يتيما، وتفاعل الجميع مع جلالتها خلال مشاهدتهم عرض الساحر وتعرف الاطفال على أقسام ومعروضات المتحف المتخصصة لتثقيف الأطفال من خلال التفاعل والاستكشاف في جو رمضاني أضفى البهجة والسرور على قلوب الاطفال.
وشاركت جلالتها الأطفال نشاطاتهم في أرجاء المتحف الذي يعمل مع وزارة التربية والتعليم لاستقبال نحو 60 الف طالب وطالبة من مختلف مدارس المملكة ضمن برنامج يتوافق مع توجيهات جلالة الملكة في اتاحة معروضات المتحف واستكشافها لجميع اطفال الاردن من خلال التعليم باللعب والترفيه.
وفي المرسم اطلعت جلالتها على رسومات الاطفال، كما قدم الاطفال لجلالتها هدية عبارة عن لوحة بعنوان احلام اطفال الاردن 2008 تعبر عما يحلم به الاطفال لمستقبل الاردن لعام 2008. وفي المكتبة قرأت جلالتها للاطفال قصة الفراشات الثلاث وتحاورت معهم حول مضمون القصة.
و قد جاءت مشاركة جلالة الملكة رانيا في هذه المناسبة حرصا من جلالتها على اعطاء الأطفال الفرصة لممارسة التجارب بطريقة تفاعلية لتعزيز مبدأ حق كل طفل في الحصول على المعرفة والطفولة السعيدة.
وبينت السيدة هانيا صلاح، المدير العام لمتحف الأطفال، بأن هذه الخطوة جاءَت استكمالاً لخطط المتحف والتي تسعى إلى جذب جميع الفئات العمرية، تطبيقا لمبدأ الوصول لكل طفل ، وخاصة الاطفال الاقل حظا والايتام منهم. كما أضافت السيدة صلاح : أن إعطاء هؤلاء الأطفال الفرصة لأن يعيشوا التجربة العلمية والتفاعلية الجديدة من نوعها في المتحف، تساعد في جعلهم جيلا قادرا على التحدّي والإبداع، وان يشعروا بأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع ولا فرق بينهم وبين غيرهم من الأطفال من مثل أعمارهم.
وقالت مديرة مركز زها رانيا صبيح ان المركز قام بتوزع الهدايا على الاطفال بالاضافة الى اعداد الترتيبات الخاصة للاطفال المتواجدين من خارج العاصمة عمان حيث قام المجلس الاعلى للشباب باستضافتهم في مراكزه والمبيت بها قبل عودتهم الى مناطقهم.
وشاركت جلالتها الاطفال متعتهم بالاستماع الى معزوفات موسيقية قدمتها فرقة مركز زها الموسيقية للاطفال، كما قدم الاطفال اغنية خاصة مهداة لجلالة الملك عبدالله الثاني. وتطوع للاشراف على الانشطة المعدة في المتحف عدد من المستفيدين من صندوق الامان لمستقبل الايتام الذي تاسس بمبادرة من جلالتها لتأمين الدعم اللازم للأيتام عند بلوغهم السن القانونية وخروجهم من مؤسسات الأيتام للمساعدة في إكمال دراستهم أو تدريبهم لبناء مستقبلهم.
ويذكر أن جلالة الملكة رانيا العبدالله أقامت مآدب افطار للأطفال الأيتام والأقل حظا على مدار الثلاثة أيام الماضية متواصلة، وذلك ضمن حرص جلالتها على قيام المتحف بواجبه تجاه المجتمع وإعطاء الأطفال الفرصة للتجربة والاندماج ببرامج المتحف التعليمية والتثقيفية.
وسيقوم المتحف ايضا وفي ضوء توجيهات جلالتها باستضافة الاطفال الايتام خلال فترة عيد الفطر المبارك واتاحة الفرصة لهم للتفاعل مع معروضات وانشطة المتحف المختلفة.

متحف الأطفال الوطني

هو مؤسسة تعليمية تفاعلية غير ربحية الأولى من نوعها على مستوى الأردن والشرق الأوسط تم تاسيسها بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله وهي تستهدف الأطفال من السنة الاولى حتى سن السادسة عشرة . يقع المتحف في حدائق الحسين، رسالته تكمن في خلق خبرات تعليمية تفاعلية لديها القدرة لتربية الأطفال وتوعيتهم وعائلاتهم على أهمية التعليم المستمر مدى الحياة . و تنصب أهداف المتحف على تشجيع الأطفال على التعلم بطريقة عملية، جذب العائلة بأكملها للمتحف، جعل الأطفال قابلين للتواصل والاتصال بشكل كبير وموسع، التكامل مع مناهج التعليم العالمية وتعزيز ادراك الأطفال لهويتهم الوطنية. للمتحف مجلس أمناء تترأسه جلالة الملكة رانيا العبدالله ويضم الشركات والمؤسسات الداعمة الرئيسية للمتحف وهي كل من : أمانة عمان الكبرى، اعمار، الشيخ صالح عبدالله كامل ، البنك الأهلي، بيت التمويل الخليجي، زين ، شركة العبدلي للتطوير و التنمية ، موتورولا و نستلة.


hglg;m vhkdh jahv; H'thg hgllg;m kah'hjil tJd lv;. .ih ,hgljpt