الملك وخادم الحرمين يؤكدان على تعزيز التعاون الثنائي


الملك وخادم الحرمين يؤكدان تعزيز

مكة المكرمة- بترا -مؤيد الحباشنة - أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز مباحثات في مدينة مكة المكرمة امس تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطورات الاوضاع في المنطقة.
وأكد الزعيمان، خلال المباحثات التي تخللها مأدبة افطار في قصر الصفا أقامها خادم الحرمين الشريفين تكريما لجلالته والوفد المرافق وحضرها عدد من أصحاب السمو الامراء وكبار المسؤولين السعوديين، حرصهما على اتخاذ المزيد من الخطوات التي من شأنها تعزيز مسيرة التعاون الثنائي بما يخدم مصالح البلدين المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما في جميع المجالات. وأعرب جلالته عن تقديره الكبير لما تقدمه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين من خدمات جليلة للمعتمرين وحجاج بيت الله الحرام.
وفيما يتصل بتطورات عملية السلام في المنطقة، أكد الزعيمان أهمية استمرار الجهود لتحريك العملية السلمية ودفعها الى الامام استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة. وعبر الزعيمان عن دعمهما للموقف الفلسطيني الداعي الى بحث القضايا المتعلقة بالوضع النهائي في لقاء السلام المرتقب في تشرين الثاني المقبل، موضحين ان هذا اللقاء يشكل فرصة مهمة لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقلة. وأكد جلالته وخادم الحرمين الشريفين ضرورة ان يؤدي اللقاء الدولي للسلام الى تحقيق تقدم حقيقي وملموس في مسار العملية السلمية ليكون هناك فائدة من عقده. كما شدد الزعيمان على أهمية ان يدرك الجميع ان المنطقة وشعوبها لا تحتمل المزيد من الاخفاقات في عملية السلام.
من جهة اخرى أدى جلالة الملك عبدالله الثاني امس مناسك العمرة وزار بيت الله الحرام وطاف حول الكعبة المشرفة سبعة اشواط وتشرف بتقبيل الحجر الاسود والدعاء عند الملتزم واداء الصلاة في حجر اسماعيل عليه السلام



hglg; ,oh]l hgpvldk dc;]hk ugn ju.d. hgjuh,k hgekhzd