صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: يوميات اثنين مخطوبين ، يوميات عمر وسارة في هذه القصة

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Sep 2006
    الدولة
    **~~~الاردن حاليا~~~**
    العمر
    29
    المشاركات
    402

    Talking يوميات اثنين مخطوبين ، يوميات عمر وسارة في هذه القصة

    يوميات اثنين مخطوبين ، يوميات عمر وسارة في هذه القصة
    يدخل "عمر" مطأطئ الرأس ويسلّم على حمى وحماة المستقبل ودعونا من التفاصيل ولنقفز للحظة الحاسمة مع دخول سارة
    قـالت ســارة:
    دخلتُ الصالون وقد تعلقت عيناي بالسجادة وحاولت استجماع شجاعتي لأبدو طبيعية إلا أني كنت في أسوأ حالات خجلي الذى لم أعهده من قبل. لمحت لون بذلته البيج وحذائه البني، ثم قادتني أمي فسلمت على والديه ورفعت رأسي لأحييه وأخييييرا رأيته





    أول ما لفت نظري كان عينيه وابتسامته، أو بالأحرى مشروع ابتسامة.. يبدو أنه كان غارقا في الخجل هو الآخر فلم يكن يعرف هل يبتسم أم يبدو جادا، أما عيناه........ فكانتا صافيتين! وكان نظره لا يستقر على شيء حتى أني ظننت أنه ربما يكون أحول
    وكادت الفكرة تجعلني أضحك, وفجأة احمر وجهه و... و....... وكان وسيما حتى في خجله هذا, فابتسمت وجلست ولاحظت أنه يتمتم بشيء ما، أو لعله "يبلع ريقه" فقد مد يده بعد ذلك وتناول كأس العصير ليشرب منه
    قــال عمــر:
    جلست على كرسي منفرد في الصالون، بينما احتل والداي الكنبة، وجلس والد العروس على الكرسي المجاور لجهة أبي, بينما ذهبت والدتها لغرفة داخلية ثم خرجت تتبعها سارة الجميلة
    وكأني رأيت هذا الجمال من قبل وأعرفه, وذهب عني توتري في لحظة وانشرح قلبي لها. لا أقول إنه حب من أول نظرة، ولكن شيئا ما جعلني أشعر أني لن أتركها لأحد غيري. لم أستطع منع نفسي من التمتمة بـ"الحمد لله"، ونظرت إليها فظننت أنها تغالب ضحكة تكاد تخرج منها فعاد إليّ توتري لظني أنها رأت شيئا بي يثير الضحك، إلا أنها ابتسمت وجلست فحمدت الله ثانية وتناولت كوب العصير من أمامي فقد جف ريقى
    قـالت ســارة:
    بدأ والدي يحدّث عمر عن عمله وعن الشركة التي يعمل بها وظهر أن أبي يعرف أحد المهندسين بتلك الشركة،حيث كانوا زملاء دراسة وأوصى أبي عمر بأن يسلم له على صديقه القديم ويذكره بصاحبه عامر عبد المحسن
    وتحدث عمي مع أبي عن وضع شركات القطاع الخاص, بينما بدأت طنط في الحديث معي عن عملي وعن طبيعة دراستي ولاحظت أثناء ذلك أن عمر يسترق النظر إليّ كل دقيقة فتملكتني بجاحة غريبة ونظرت له في عينيه بينما كان ينظر إليّ, وظننت للحظة أن روحه ستخرج من فمه , فقد فوجئ بعينيّ في عينيه فثبت وجهه وتحرك فمه وكأنه سيقول شيئا ما إلا أنه لم يصدر أي صوت ولم ينقذه سوى أن وجه له أبي سؤالا عن شيء ما في شركته فالتفت إليه، وشعرت أنه بالكاد استرجع روحه التي تدلى نصفها من فمه وانفجرت في ضحكة في داخلي وأحسست بأنه ظريف ولكنه خجول أكثر من اللازم
    قــال عمــر :
    حاولت أن أفتح أي موضوع مع سارة إلا أن عقلي "قفش" وانعقد لساني
    ووجدت أمي تفتح مواضيع عديدة مع سارة وشعرت بغبائي لعدم تذكري لأي من هذه الموضوعات أو محاولتي لالتقاط خيط الكلام من أمي. وظللت أرقبها وهي تتحدث مع أمي، نصف عقلي يتابع حديث أبي وعمي ونصفه الآخر منشغل بـسارة نفسها.. حتى إني لا أكاد أعي ما تتحدث عنه مع أمي
    كانت لها ضحكة جميلة كما أن بروفيل وجهها الذي أستطيع أن أراه فقط من مكاني بدا جذابا و....... فجأة رفعت عينيها نحوي وضبطتني وأنا أنظر إليها, حاولت أن أتحدث وأبدأ أي حوار معها إلا أن الكلام لم يخرج من فمي. شعرت بأن منظري مضحكا, إلا أنها عادت للكلام مع أمي وقد احمر وجهها
    –يبدو أنها شعرت بالخجل– ووجه إليّ والدها سؤالا ما فالتفت إليه، إلا أني كنت أريد الحديث معها فأنا لم آتِ لكي أخطب عمي.
    قـالت ســارة :
    يبدو أن والدته أرادت "جرّه" إلى الحديث فقالت له: دي سارة طلعت بتقرا الجرنال اللي طالع جديد وعاجبك يا عمر، بس ماجابتش العدد بتاع الأسبوع ده، ماتقول لها كان مكتوب فيه إيه فنظرت إليه وفتح فمه إلا أنه أصدر أصواتا هذه المرة وسألني عمن أتابع مقالاتهم في الجريدة، فأخبرته وبدأ حديثه واكتشفت أنه متحدث جيد بل و "رغاي" أحيانا، فقد ظل يخبرني عن تفاصيل كل مقال ويعلق عليه ويسألني عن تعليقي، ثم يعيد ما قاله بطريقة أخرى ثم يتذكر شيئا آخر قرأه فيتحدث عنه، وانتهزت أنا فرصة حديثه لأستطلعه بشكل مفصل
    كان نحيفا ويبدو أنه متوسط الطول وهو جالس ولكن..... أعجبني شكل يديه فقد كانتا كيدي عازف بيانو, أصابع طويلة وأظافر قصيرة، وكانت رموشه طويلة وعيناه بنيتين و...... وبدأت أثرثر معه أنا الأخرى
    قــال عمــر:
    عطفت عليّ ماما أخيرا وألقت إليّ بطرف خيط لأدخل في حديثها مع سارة. سألتني عن جريدة أقرأها وكذلك سارة، وأنها لم تقرأ العدد الأخير منها, فانتهزت الفرصة وظللت أحكي لها عن المقالات وكل شيء تذكرته، فقد كانت تلك فرصتي لأنظر لها "براحتي" كان كل شيء بها جميلا، صوتها وجلستها ويداها الصغيرتان وعيناها الضاحكتان دائما وتعليقاتها التي أثارت ضحكي كثيرا
    كان حوارنا بعيدا تماما عن الرومانسية ولكن "نص العمى ولا العمى كله" على الأقل انحلت عقدة لسانينا وعيوننا
    قــالت ســارة:
    كانت الجلسة مجرد جلسة تعارف بالطبع إلا أن أبي وعمي قد انسجما تماما. وبدا على الجميع السعادة، ونظر لي عمر وهو خارج وقال لي بصوت هادئ ظل يرن في أذني: أشوفك قريب يا سارة
    قــال عمــر :
    نزلت أصفر وأغني وركبت السيارة وأنا في قمة النشوة.. سألتني أمي عن رأيي, فقال لها أبي إن عليها أن تترك لي فرصة للتفكير والاستخارة. أما أنا فلم أرد ولكني توقفت عند أول بائع جرائد وجدته ونزلت لأشتري عددين من الجريدة التي نقرأها أنا وسارة.



    d,ldhj hekdk lo',fdk K ulv ,shvm td i`i hgrwm


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Sep 2006
    العمر
    33
    المشاركات
    2,066
    ونزلت لأشتري عددين من الجريدة التي نقرأها أنا وسارة.

    مشكوووووووووووووووورة

    \

    \

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    راااااااااائعة يا كيوبترا

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Nov 2006
    الدولة
    aqaba
    العمر
    31
    المشاركات
    13
    V.good

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Nov 2006
    العمر
    30
    المشاركات
    202
    وااااااااااااااااو هادي تفاصيل خطبة بالكامل
    مشكور يا كليو بترا على هالخطبة الرائعة

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Dec 2006
    الدولة
    Amman
    العمر
    46
    المشاركات
    526
    .......وبعد 3 اربع زيارات حصل التعارف واتفق عمر وسارة على الزواج..
    ..اما ما بهر الناس وعقد السنتهم فهو الهدية(الشبكة ) اللتي قدمها عمر لسارة..كانت من الذهب الابيض
    المرصع ب الياقوت الاحمر الضارب الى الخمري وكأنه اخذها من مغارة الـ 40 حرامي بتوع علي بابا
    ..كانت خطبة مطنطنة احمرت فيها خدود الصبايا وشطحت فيها عقول الشباب الى ما تحت الثياب..
    اما الحبيبين فقد عاشا قصة حب اسطورية لو صحّت للشاعر المجنون روح وقلم لكتب فيها المعلقات
    ...لم تتخيل سارة انها تستطيع النوم قبل ان تسمع صوت عمر او يهدهد عليها على الجوال ويهمس لها بكلمات ارق من وسادة الندى اذا غفت عليها فراشة ٌ شريدة..أما عمر فقد بلغ به الحب مبلغا استوى به وجوده وعدمه..حتى خشي على نفسه الجنون بعد ان بات كثير الشرود..في الساعات القليلة التي لا يتحدث فيها مع سارة..طبعا احبتي نهاية كل خطبة اكيد هو الزواج.....اما ما حصل في ليلة الزفاف فهو العجب العجاب ..كان عرسا اسطوريا بكل ما تحمل الكلمة من معاني..جن فيه الجميع اما الحبيبين فقد كانا في عالم آخر ...كانا هائمين في فضاء لا متناهي من الوجدان والخاصية..انتهى العرس والكل لا يصدق ما يرى..أي عرس هذا ؟؟كانت العروس اسطورية تحاكي فينوس وافروديت في جمالهما..أم العريس فكان دون جوان الصبايا والصغيرات قبل الكبيرات والعوانس قبل الاوانس في تلك الليلة..حتى صاحب الفندق انحدرت دموعه وتأثر من هول ما يرى ؛ فأقسم ان تكون مصاريف الحفلة كاملة ومبيت العروسان على حسابه تلك الليلة وحتى باقي شهر العسل..انتهى العرس الاسطورة وانفض الناس واقلهم شأنا يحسد العريس ويتمنى موته ليكون مكانه...احتمل عمر معشوقته الاسطورية بين ذراعيه القويتين بناء على طلب الحاضرين وتوجه بها صاعدا الى الجناح المخصص للعرسان...وساعتها وقعت المفاجأة......،...صدقوا او لا تصدقوا...
    //


    //


    //


    //


    //


    //


    //


    //


    //


    //


    //


    ظهرت عجوز من بين الحاضرين وصرخت بأعلى صوتها.......لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
    نظر اليها الجميع مذهولين ،..انها ام عفّاش الداية التي يحبها الجميع ويشهدون لها بالخير
    قالت وهي تكاد تبكي .لاااااااااا حرام عليكم لا يجب ان يتم هذا الزواج...ساد صمت بليد حتى بدت الصالة كالمقبرة وتعلقت العيون مذهولة بما ستقوله ام عفاش..ووقعت القلوب الى ما تحت الاقدام...
    ....انتظروني ..لاني تعبت....حبيبكم روح وقلم...

    طبعا بعد اذن الغالية كليوبترا..

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Sep 2006
    الدولة
    **~~~الاردن حاليا~~~**
    العمر
    29
    المشاركات
    402
    عمر
    بنت جبل النار
    طائرة الاحزان
    ..
    تحياتي لكم بالمرور من هنا ردودكم اضافة البريق للموضوع اعزائي
    ..

    روح وقلم حبيبتي..

    اضافتكي اجمل من الموضوع نفسة وانا بشوق لتكملة الاضافه عزيزتي

    وانت مسموحلك اضيفي باي وقت يا عسل

    مودتـــي

    كليـــوبترا

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Dec 2006
    الدولة
    Amman
    العمر
    46
    المشاركات
    526
    والله بلشت اشك في نفسي ...ياعرب أنا شااااااااااااااب
    وطولي مترين بعد.....بسيطة على كل حال ...راجع ان شاء رب السماء..

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Dec 2006
    المشاركات
    28
    اقول تبغوني اعقب كمان على حكاياتكم؟؟؟؟؟؟؟

    طيب انا باعقب



    المهم عمر شاف سارة
    اتشنج
    وشافها شايله معاها شنطة او حقيبة
    قال في نفسه ياليتني الشنطة
    خخخخخخخخخ

    الواد شاف سارة راح ملح

    صار فمه يرتجف ويتنافض كانهم في موسكو
    وهم مساكين في بيت درجة حرارته
    30 درجة مؤية
    هههههههههههههه

    عاد سارة شافت عمر يرتجف ويتنافض
    تحسب انو مسخن
    ماتدري انو منبهر
    عاد قالتله روح اشرب دواء
    قاللها لا الدواء حقي ماينشرب >>>>> يقصدها قليل الادب
    عاد هي قالت ليش؟ >>>> قالها الدواء حقي غريب اتخيلي دواء ويتكلم
    ههههههههه
    عاد سارة مسكينة اتجننت
    قالت في نفسها
    لابس بلة رسمية
    وجزمة سودة
    وكرفته طويييييييلة
    اللي يشوفه يحسبه عاقل
    لكنه مجنون
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    عاد هيا قطبة جبينها


    وقالت ذا الكلام
    عمر شافها كذا
    قال في نفسه
    شكلها اعجبت فيني
    وماهي عارفة ايش تقوللي
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


    وكل واحد فاهم التاني غلط
    اثرى عمر ارتجف لمن شاف سارة
    وسارة حسبته مسخن

    ههههههههه
    شويه حسبته مجنون
    وهو حسبها حبته


    راح قالها احببببببببببك
    اعطته بالشنطة على راسه
    خخخخخخخخخخخخ

    وطردتوا من البيت
    هههه

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Dec 2006
    الدولة
    Amman
    العمر
    46
    المشاركات
    526
    اش يا عزوز الغالي بدك تكمّل بلّش من محل ما أنا خلّصت..
    ...دمت بكل الود..أخوكم ..رووح..

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. شركة لابادة ومكافحة الحشرات
    بواسطة جنة20 في المنتدى منتدى المواضيع المكرره
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-12-2017, 09:24 AM
  2. الأردنيون ينفقون 136 مليون دينار على السفر للخارج بشهرين 23-04-2015
    بواسطة محمد الدراوشه في المنتدى اخبار الاردن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2015, 06:51 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-10-2013, 11:14 PM
  4. الموت يغيب الفنان عثمان الشمايلة
    بواسطة محمد الدراوشه في المنتدى جريدة الراي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-06-2012, 07:59 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك