منار معوض

عمان- تبدأ في السابع عشر من رمضان الحالي التصفيات النهائية للمسابقة الهاشمية الدولية السنوية للذكور لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده وتستمر حتى ليلة القدر بإعلان اسماء الفائزين في مستويات المسابقة التي تقدم لها متنافسون من نحو 30 بلدا اسلاميا.

وتتوزع المسابقة التي تنظمها وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية على ستة مستويات تشمل "حفظ القرآن الكريم كاملا مع حسن التلاوة والتجويد"، والمستوى الثاني "حفظ 25 جزءا"، الثالث "حفظ 20 جزءا"، والرابع "15 جزءا"، والخامس "10 أجزاء"، والمستوى السادس حفظ جزء واحد.

وكان الوزير عبدالفتاح صلاح قال في تصريحات صحافية، إنه سيتم تكريم الفائزين بجوائز نقدية حيث تبلغ قيمة الجائزة الأولى 5 آلاف دينار، يتم تأمينها من المخصصات المرصودة لهذه الغاية ومن تبرعات عدد من المحسنين.

من جانب اخر، فان الوزارة تعكف على اقامة المجالس العلمية، عقب صلاة الجمعة في المركز الثقافي الاسلامي التابع لمسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين تتناول عددا من المحاور والموضوعات التي تتعلق بحياة المسلم وعلاقاته وسلوكه استرشادا بالمضامين والقيم السامية التي تضمنتها رسالة عمان.

وكان المجلس الاول عقد في الجمعة الاولى من رمضان بعنوان "كرامة الانسان" في الاسلام تضمن موضوعات تتعلق برعاية الطفولة في الاسلام وقضايا الشباب ورعاية المسنين وحقوق المرأة وموقف الاسلام من العنف الأسري.

أما المجلس الثاني فقد عقد أول من أمس، تحت عنوان "الاسلام والعولمة" فيتضمن موضوعات حول نشأة العولمة وتحدياتها وأثرها في الفكر والسلوك وايجابياتها الفكرية والتربوية وموقف الاسلام منها بين التطرف والاعتدال.

اما المجلس الثالث سيقام تحت عنوان قواعد الاخلاق في الاسلام فيتضمن موضوعات وقضايا تتعلق بالاخلاق وأهميتها في ضوء القرآن والسنة والوسائل والغايات بالاضافة الى نماذج تطبيقية أخلاقية من حياة الصحابة والتابعين.

ويتضمن المجلس العلمي الرابع الذي سيعقد بعد صلاة الجمعة الأخيرة في رمضان فيتضمن موضوعات حول التربية الاسلامية وميادينها وسماتها بما في ذلك تربية الروح والجسد والعقل وأثر التربية الاسلامية في العلاقات الانسانية.

وذكر صلاح انه تم مخاطبة حوالي 10 من القراء والوعاظ من جمهورية مصر العربية، للمشاركة في تقديم "تلاوات قرآنية" لفترة الغروب تلفزيونيا، وللمشاركة في إلقاء الدروس والمواعظ الدينية في المساجد الرئيسة في العاصمة ومراكز المحافظات.

وبين انه يجري التنسيق في كل عام بين وزارتي الأوقاف المصرية والاردنية، والأزهر الشريف، لاستقدام عددا من العلماء والقراء والوعاظ في كل عام في شهر رمضان المبارك.



jwtdhj hglshfrm hgihaldm gpt/ hgrvNk hg;vdl jf]H td 17 vlqhk