النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الزواج العـــــــــــــرفي في الأردن

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jun 2007
    العمر
    39
    المشاركات
    89

    الزواج العـــــــــــــرفي في الأردن

    الزواج العرفي شكل من أشكال العلاقات التي باتت تنتشر ويكثر الحديث عنها بين الشباب في الأردن، خاصة بين طلاب الجامعات وطالباتها، لا يختلفون في ذلك عن طلاب كثير من الجامعات وشباب دول عربية أخرى تمر بالأزمة نفسها التي تستوجب وقفة مصارحة ومكاشفة، وهو "شراكة" ولكنها تفتقد إلى الكثير من التكافؤ والمصداقية والجدوى، وتمثل تضييعا لحقوق كفلها الشرع والقانون في عقد الزواج الذي وصفه الخالق العظيم بأنه "ميثاق غليظ".

    قصة رقم (1).. مها.. فكرة مجنونة

    تقول مها-21 عاما: لا أذكر كيف أقنعني بتلك الفكرة المجنونة، قال لي: نحن طلاب ولا يمكنني تحمل تكاليف الزواج، وإن أهله لن يسمحوا له بالزواج وهو على مقاعد الدراسة..

    كان وسيما لبقا وكنت أحبه.. لم أكن أفكر في شيء إلا بالطريقة التي أستطيع فيها أن أكون معه!!

    تم كل شيء بسرعة، كتبنا ورقة وقلت له: زوجتك نفسي وأجاب: وأنا قبلت.. تم كل شيء بدون مهر أو شهود أو مأذون، كنا نلتقي في شقة صغيرة كان يقول: إنها لأحد أصدقائه، وبعد مدة قصيرة بدأ يتهرب من مقابلتي يجعلني أنتظره ولا يأتي.. ثم اختفى..علمت أنه أسقط الفصل الدراسي وسافر خارج الأردن.. بقيت مدة طويلة لا أستطيع النوم، وذات يوم أعلمتني صديقة لي أنه عاد فقابلته بعد محاولات عدة، وبدون أن يخجل من نفسه أخبرني أنه لم يعد يرغب باستمرار العلاقة، وقبل أن أفتح فمي بكلمة قال لي: لن تغامري وتفضحي نفسك..

    تضيف مها: أعطاني ورقة فيها عنوان طبيب يقوم بعمليات ترقيع للبكارة، وقال: لا تحملي همّا، لقد اتفقت معه على كل شيء، ودفعت له مقدما حتى لا تقولي بأني نذل!! (ما رأي نقابة الأطباء في وجود من يقومون بعمليات ترقيع للبكارة والإجهاض غير القانوني؟)

    قصة رقم (2).. شاهد تحت الطلب

    في واحدة من الجامعات الرسمية الأردنية تنتشر بين الطلاب والطالبات قصص الزواج العرفي حتى إنها أصبحت مثار تندر، وتنسج حولها الكثير من النكات.

    أحد الطلاب قال لـنا: أستطيع أن أعرفكم على "شاهد" للكثير من حالات الزواج العرفي بين الزملاء والزميلات وبعد مماطلة ومواعيد كثيرة وبالتحديد بعد شهر من المحاولة قابلنا الشاهد العتيد، ومضى يقول: أنا ضد الطرق التقليدية في الزواج، إنها تقيد وتمتلئ بالتفاصيل المملة والمكلفة و"الشباب بدها تعيش" !! ، بصراحة أنا مع الطرق البسيطة والسهلة لاجتماع المحبين، إنهم يلتقون على سنة الله ورسوله و"بدون عقد". ولا يتوقف هذا الشاب عند حدود تجاربه الخاصة بل ينصب من نفسه مفتيا فيقول: هذا الزواج صحيح ومشروع، ويتساءل: هل كان أهلنا يسجلون الزواج في المحاكم؟ وهل كان هناك مأذون أصلا؟!

    وبطريقة تمتلئ بالإعجاب يواصل "الشاهد" حديثه: أعتبر الزواج العرفي فترة تجريبية لكلا الطرفين يقرران خلالها إذا ما كانا يستطيعان الاستمرار في الحياة معا أم لا. وبذلك يتجنبان مشاكل الطلاق وقضايا النزاع وحضانة الأطفال!!

    وعندما سألناه عن الفائدة التي يجنيها من كل هذا الذي يقوم به هز كتفيه وأجاب: لا أدري! ولكنه عاد سريعا وقال: أحب القيام بأدوار لا يقوم بها الكثيرون.. فأنا صاحب "فلسفة" في ذلك..

    المهم أن معظم الزيجات التي شهد عليها صاحبنا هذا انتهت بالفشل، وإحداها انتهت بصورة مأساوية بالنسبة للفتاة في حين غادر الشاب إلى الخارج خوفا من انتقام ذويها.

    قصة رقم (3).. فتاة تدفع حياتها ثمنا

    مؤكد أننا نستطيع القول بأن الزواج العرفي في الأردن ظاهرة كما هو الحال في مصر، حيث صرحت وزيرة التنمية الاجتماعية بوجود (170) ألف حالة زواج عرفي بين طلبة الجامعات فقط ، ولكننا في الوقت ذاته لا نستطيع تجاهل القضية عندما يحدث أن تقتل فتاة على يد أهلها بعدما اكتشفوا أنها متزوجة عرفيا من رجل تحبه فيما يعرف بجرائم قتل الشرف..

    كل هذه القصص تدفعنا للتساؤل عن الأسباب والآثار الاجتماعية لمثل هذه الممارسات، ولماذا تنتشر بين الطلاب والطالبات أكثر؟ ثم ما رأي نقابة المحامين عندما تعلم أن بعض المحامين يقومون بعمل عقود زواج عرفي بمبلغ عشرين دينارا (30 دولارا أمريكا تقريبا) وبعضهم على استعداد لتأمين العريس؟؟!

    قصة رقم (4).. بطلها أستاذ جامعي

    فتاة من بين ضحايا الزواج العرفي لم تكن قصتها مع زميل الدراسة ولا مع شاب مماثل لها في العمر وإنما القصة كانت مع الأستاذ الذي يدرسها. تقول منال- 20 عاما: أحببته لأنه كبير في السن، كنت دائما أقول لصديقاتي: إنني لن أتزوج إلا رجلا ناضجا قادرا على تحمل المسؤولية، وكثيرا ما كنت أسخر من شباب هذه الأيام..

    كان أول رجل أحببته، أسجل في محاضراته، وأواظب على الحضور والنقاش للفت انتباهه. وبدأت أزوره في مكتبه ثم توطدت العلاقة بيننا، قلت له بصراحة: إنني لا أستطيع ارتكاب معصية الزنا فأجابني: وأنا لا أستطيع أن أغضب زوجتي. وتروي منى: انقطعت عن مقابلته لفترة من الزمن، ثم اتصل بي يقترح علي الزواج العرفي، رفضت في البداية، ولكنني كنت أحبه فوافقت رغم أنني في داخلي كنت أعرف أنني مخطئة.

    بعد أشهر علم أهلي بالموضوع وحاول والدي حل القضية وإقناع الأستاذ بالزواج رسميا مني ورفض بحجة أن مركزه ومكانته الاجتماعية لا تسمح له بذلك. وكانت صدمة أبي كبيرة عندما علم أن هذا النوع من الزواج لا يوجد ما يسنده قانونيا، وأنني سأتعرض للحبس والمحاكمة فاضطررنا للسكوت وأجبرني والدي على ترك الجامعة والبقاء في المنزل، وقال لي: لن تخرجي من هنا إلا إلى للقبر.

    أما كيف حصلنا على تفاصيل القصة من منال فقد كتبتها لنا وأوصلتها عبر إحدى الصديقات التي تعرفها جيدا، وتقول الصديقة: أحيانا أكون على وشك الوقوف في المحاضرة في وجه ذلك الأستاذ وأسأله: ماذا يمكنك أن تعلم الطلبة؟ ولكنني أصمت حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه.

    قصة رقم (5).. السكرتيرة

    قصة أخرى أبطالها رجل أعمال معروف وسكرتيره ومحاميه. تقول السكرتيرة: وافقت على الزواج العرفي من صاحب الشركة التي أعمل فيها ووثقنا الزواج عند محاميه..

    وبعد فترة بدأ الموظفون يلاحظون أن العلاقة بيننا أكثر من علاقة رئيس بسكرتيرته، ووصلتني الكثير من التعليقات من صديقات لي يعملن في نفس الشركة. بعد فترة من العلاقة حملت منه، وعندها أدركنا حجم المشكلة والخطأ الذي وقعنا فيه.. تجرأت وطلبت منه إعلان الزواج ولكنه رفض، قال لي: إن الورقة التي عند المحامي لا تساوي شيئا.." ولا تنس أنه المحامي الخاص بي وأنا أدفع له".

    وتتابع: أجهضت حملي في عيادة أحد الأطباء ووصلت القضية إلى المحكمة، ولكنني اضطررت إلى التنازل عنها بعدما بدا واضحا أنها ستتحول إلى قضية "زنا"!!

    بدون وثيقة رسمية


    hg.,h[ hguJJJJJJJJJJJJJvtd td hgHv]k


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    مش بقولو مافيه علاقه بين رجل وامراه الامن رضى المراه

    والمراه دايما خسرانه بهيك حالات خسرانه شرفها اسمها عيلتها تشويه سمعتها وبعض الاحيان الموت هو مصيرها

    الزواج العرفي = الزنى المقنع اي فتاه تمارس الزواج العرفي او متزوجه زواج عرفي هي زانيه ويقام عليها الحد

    هذا ما اقر به العلماء الشريعه الاسلاميه

    اللهم اهدي شباب المسلمين

    لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

    مشكور اخوي على طرحك هذا الموضوع

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Aug 2007
    المشاركات
    1,804
    لا حول ولا قوة الا بالله من هؤلاء الشباب والفتيات الذين يضيعون انفسهم

    ويضيعون دينهم واهاليهم من افعال بامكانهم ان يفعلوها بطريقه شرعيه

    رأيي ان السبب في كل ذلك هو

    اولا: ابتعاد الناس عن الدين الاسلامي

    ثانيا: عدم مراقبه الاهل لابناهم

    جزاك الله خيرا اخي على طرحك لهذا الموضوع

    اللهم اهدي ابنائنا وبناتنا يا رب العالمين

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jun 2007
    العمر
    39
    المشاركات
    89
    اسعدني جداً المرور الكريم
    تقبلوا تحياتي

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Aug 2007
    المشاركات
    582
    سبحان الله يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( ايما امراه نكحت بغير ولي فهي زانيه) او كما قال صلى الله عليه وسلم
    والله يهدي شباب وشابات المسلمين,ومشكور كثير اخوي شيئ من العذاب على طرح هذا الموضوع.

المواضيع المتشابهه

  1. عشائر جبل عجلون
    بواسطة ابوعذاب في المنتدى العشائر الاردنية , موسوعه العشائر الاردنيه
    مشاركات: 63
    آخر مشاركة: 12-12-2014, 01:27 AM
  2. فضل العشر الأواخر من شهر رمضان
    بواسطة وردة الياسمين في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-09-2009, 07:56 AM
  3. اذا اردت ان تعيش سعيــــــــــــــــــــدا . . . . !
    بواسطة مدريدي2000 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-04-2009, 06:54 PM
  4. يا قمر 11111111111111
    بواسطة عبدالله الخرابشة في المنتدى منتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-07-2008, 07:30 PM
  5. العناية بل اظافر
    بواسطة sweet girl في المنتدى منتدى جمال المرأة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-01-2008, 11:42 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك