النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عرسٌ على جمر الفسفور

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sun Feb 2008
    الدولة
    Karak
    العمر
    26
    المشاركات
    10,587

    عرسٌ على جمر الفسفور

    عرسٌ على جمر الفسفور


    للشاعر/ أ. خضر محمد أبو جحجوح
    عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين
    عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية
    عضو رابطة أدباء الشام


    ***
    (إلى قلبين تآلفا، فقهرا المستحيل بالحبِّ والصَّبر..)

    (زُفَّتْ إيمان إلى وائل بعد رحلة من الانتظار، والترقبِ واللهفة، والألم، عبر نفق، حيث صحبها أبوها من عمان إلى غزةَ، وسلمها لخطيبها عبر نفق في الأرض بعمق يقارب العشرين مترا، بمصاحبة أصوات القصف على الشريط الحدودي في رفح، وقلبه يكاد يتفطر عليها لحظة الوداع)

    ***
    رنَّ الهاتف ليلا
    فتململ وائل
    لم يغف الليلةَ إلا لحظة سرقته الرنَّةُ من غفوته
    - آلو: من؟
    • لم تعرفني...؟
    - عفوا غاليتي إيمان...
    لم أُنعم نظري في الأسماء...
    ما أخبارُكِ؟
    • طمنِّي عن أخبارك أنت، وأخبار الأهل
    فاعتدل بجلسته
    واحتضن الجوال بلهفة...
    ( نحن بخير والنار تغطِّينا
    وشظايا تنتحل مآقينا
    وقنابلُ تجترحُ مآسينا
    ودخان يرتجل الموتَ ويرتجُّ على حد أمانينا
    والطَّيار المجنون يواصل ترتيب منازلنا
    من أعلى للأسفل
    ومن الأسفل للأعلى...
    ويعيد أصول الجدران إلى ذرات الرمل الأولى
    شغفاً وجنونا
    وشواظُ الفسفور يُغير وجه الأشياء...)
    كانت إيمان تصلِّي..
    وترتب أثواب براءتها كل مساء
    وتعدُّ سويعات العمرِ، وتحلمُ بالفرحة
    وفراشاتُ الشَّوقِ تداعبُ مهجتها
    والأقمارُ على عينيها تتساقط تترى
    والليلكُ يتمدد في عينيها
    والزنبق يبكي
    ونجوم تتساقط صرعى في خديها
    ودمٌ يتفجَّرُ في الطرقاتْ
    ويلوِّن حدقات السعفاتْ
    وأبوها يمضُغُهُ الهمُّ، وتجرحُهُ اللَّهفة
    يَخْشَى المجهولَ على زهرة قَلْبِه!
    أَتسافرُ في جحرِ التنينِ بجوفِ الأرضِ؟
    وأنا أخشى النَّسْمَةَ أن تلفحها
    من عشرين ربيعا!!
    وسأنقلها بيديَّ!
    فحبيبُ القلبِ وأهلُهْ
    في غزَّةَ يرتشفون كؤوسَ الحزنِ صباح مساء
    وجماجمهم تتبخرُ في لهبِ الفسفور
    ما أبخلنيْ...! (وانزلق الدَّمْعُ على خدَّيه)
    سأقدِّم عمري وفؤادي البازلتَ هدية
    وسأحملها بين ضلوعي باقة وردٍ
    وصباحا سافر يحمل بيديه براءتها
    وثياب العرس وأشواقا ودموعا
    وانزلقا في بطن الحوت مع الشفقِ
    وتلعثم إيقاع العمر بقاع النفقِ
    وبصيص الأمل تلفلف بالرهبةِ يتراقص في العتمةْ...
    وتسلَّلَ في هدبيها شلالُ دموع
    وأبوها يمسك بيديه يديها ويقبِّلها ويودعها...
    وحبيب القلبِ يرفرف كفراشة
    ويوزع في العتمةِ بسماتٍ الشوقِ
    والحبلُ النازلُ كجدائل ستِّ الحسن من القلعةِ يحضنهم
    أ. خضر محمد أبو جحجوح



    امبراطور

    م ل ط و ش م ن ال ب ري د nn6nn6nn6


    uvsR ugn [lv hgtst,v


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Dec 2008
    المشاركات
    2,246
    مشكور موضوعك اكتر من رائع

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sun Feb 2008
    الدولة
    Karak
    العمر
    26
    المشاركات
    10,587
    يا هلا وغلا والله
    منورة بوجودك

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    يسلمـك ربـي على المجهود...
    يعـآفيـك ربـي ولآيحرمنـآ جديـدكــ...
    تقديري

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sun Feb 2008
    الدولة
    Karak
    العمر
    26
    المشاركات
    10,587
    الف الف منورة يا وردة المنتدي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك