صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: مراقبون: القرضاوي "عراب أمريكا" في العالم العربي!!

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645

    Lightbulb مراقبون: القرضاوي "عراب أمريكا" في العالم العربي!!

    قالوا انه يشكل ظاهرة لتطويع "كل شيء" وفقاً للتوجهات السياسية
    مراقبون: القرضاوي "عراب أمريكا" في العالم العربي!!

    مراقبون: القرضاوي "عراب أمريكا" العالم
    الشيخ القرضاوي يصافح بحرارة زوجة أمير قطر الشيخة موزة!!
    الحقيقة الدولية – عمان – محرر الشؤون العربية


    لم تهدأ تداعيات انسحاب الأخوان المسلمين السوريين من جبهة الخلاص المعارضة بقيادة النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام، بعد الريح العالية التي خلفها الانسحاب سواء على واقع جبهة الخلاص التي تناضل اليوم من أجل لملمة كيانها الذي بعثره انسحاب الأخوان منها وتبعها انسحاب شخصيات كانت تمثل أكراد سورية في الجبهة المعارضة.



    كما لم يهدأ تأثير تلك الرياح العالية التي خلفها هذا الانسحاب على الجماعة أنفسهم، خاصة بعد التناقض والتضارب في المواقف بين أفرع هذا التنظيم العالمي، والذي بدا واضحا على صفحات "الحقيقة الدولية" بعددها (161) الصادر بتاريخ 8 نيسان 2009.



    "الحقيقة الدولية" التي وضعت هذه القضية بما تحمله من تناقضات ومواقف على طاولة التشريح المهني، للبحث عن الحقيقة الكاملة التي تربط بين كل حلقات حدث الانسحاب، وجدت أن حلقة واحدة كانت مفقودة أو مغيبة عن الإعلام، فالسؤال اليوم بعد تبدي السؤال الزماني، من هو "عراب" مبادرة انسحاب أخوان سورية من المعارضة، والارتماء بكل محبة وأمان في أحضان النظام السوري.



    المعلومات التي توفرت لـ "الحقيقة الدولية"، تؤكد بما لا يقبل الشك أن رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، كان "عراب" هذه الصفقة التي جرت بين النظام السوري من جهة والإخوان المسلمين في سورية من جهة أخرى.



    وكانت مصادر إخوانية مصرية ولبنانية، كشفت لـ "الحقيقة الدولية" أن القرضاوي هو الذي لعب الدور الأساسي في تسخين خطوط الاتصال بين "الجماعة" والنظام السوري، مشيرين إلى أن إصدارهم البيان جاء بعد ساعات من اجتماع القرضاوي بالرئيس السوري بشار الأسد في دمشق، خلال زيارة الأول لسوريا على رأس وفد من "اتحاد علماء المسلمين".



    وبينت المصادر الإخوانية أن القرضاوي استكمل نقاشا كان يدور عبر قنوات خلفية إخوانية حول بلورة موقف جديد لإخوان سورية يتوافق والرؤية السياسية الحالية والانفتاح الغربي على دمشق، خاصة أن سورية لطالما شكت من معارضتها أمام الوفود الأمريكية التي زارت البلاد مؤخرا، وربطت انفتاحها وتعاونها بتقليل تأثير المعارضة على دمشق، وهو ما وعدت بتحقيقه الوفود الأمريكية.



    مصادر غربية في بروكسل أكدت صحة المعلومات المتعلقة بهذه الاتصالات، مشيرة إلى أن النظام السوري "تجاوب على نحو لافت على الأقل في الكواليس، مع بيان الجماعة ومع مطالب القرضاوي، ليس حبا بالجماعة بحد ذاتها، ولكن لأن تطبيع العلاقة معها، في صيغة من الصيغ، يوفر له غطاء سياسيا في الشارع السوري لجهة ما يتعلق بمفاوضاته مع إسرائيل وما يمكن أن تقود إليه من اتفاقيات سلام".



    مشاركة إقليمية



    وتشير تقارير إعلامية، إلى أن المفاوضات لا تزال جارية بين دمشق والإخوان المسلمين، والمحصلة المتوقعة، كما يراها المتفائلون، أن يمنح النظام الجماعة مساحة سياسية في الداخل مقابل الحصول على دعمها. وهذا يمكن نظام الأسد من تعزيز جبهته الداخلية، باعتبار الإخوان أكبر جماعة سياسية معارضة في سوريا، وتركز على قضايا وملفات خارج حدودها، ومنها مفاوضات السلام المتجددة مع كيان العدو الصهيوني.



    لكن ثمة من يرى أن إيران كانت حاضرة، بشكل أو بآخر، في مساعي التقريب، لكن بخلفية مغايرة فمنطق السياسة، يفرض على إيران، إبقاء حليفها الوحيد من العرب (سوريا) في المنطقة، ضمن حظيرتها، للحفاظ على التأثير الإيراني في المشرق، وعلى خط إمداد "حزب الله"، اليد القتالية الأساسية لإيران في لبنان.



    وأكدت أن السفارة الإيرانية في لندن تحركت أيضا باتجاه التقريب بين النظام السوري وجماعة الإخوان المسلمين في سوريا، خاصة وأن لطهران صلة قوية ومصلحة حيوية مع جماعة الإخوان، خاصة المركز العام في مصر، بل إن هذه العلاقة تسببت، أكثر من مرة، في حدوث خلافات حادة داخل الكيان الإخواني نفسه، وتحديدا بين إخوان الأردن وإخوان سوريا، وكذا بين إخوان لبنان أنفسهم، إلى جانب أن الإيرانيين يتابعون بحذر وقلق أخبار مفاوضات السوريين مع كيان العدو الصهيوني.



    وإيران في الأخير، لا يمكنها أن تغيب عن أي تحول سياسي داخل سوريا، تأثيرا ونفوذا، تجميعا للأوراق الضاغطة والممرات النافذة، وهي البارعة في تأمين مواقعها وخيوطها الإستراتيجية.



    صمام أمان



    وتشكل مواقف القرضاوي صمام أمان دائم لتمرير سياسات عربية أو غربية، ويرى المراقبون أن القرضاوي بات "عرابا" للأمريكان لتسهيل وجودهم في الدول العربية، أو تنفيذ أجنداتهم الإحتلالية تجاه العالم العربي والإسلامي، ابتداء من فتواه المثيرة للجدل التي خول بموجبها للجيش الأمريكي وفي ذروة عملية التعبئة وتجميع القوى لـ "تأديب" من قـرر زعيم البيت الأبيض السابق جورج بوش تحميلهم مسؤولية ما حدث في 11 أيلول 2001، البطش بالعزل في أفغانستان وغير أفغانستان. ومرورا بفتواه التي أجاز بها للدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية استخدام الأراضي العربية من أجل طرد "الكفار" من الدولة العربية، والتي جاءت قبيل الغزو الأمريكي للعراق.



    كما شرعن القرضاوي بفتاواه تمرير الثقافة الأجنبية الملحدة من خلال فتواه التي رفضها العلماء بجواز شرب المواد التي فيها نسبة من الكحول، فضلا عن فتواه التي أجاز فيها انقلاب الابن على أبيه وأخذه الحكم.



    ويرى مراقبون أن القرضاوي يروج لفكر إسلامي جديد يتوافق مع الرؤى الأمريكية للإسلام المعاصر، خاصة وأن توجهات القرضاوي منطوية ومتسقة مع توجهات قناة الجزيرة التي تستغل جهل وعاطفة وقناعات الناس المسبقة كما تستغل إيمانهم ودينهم منتهزة حالة ضعفهم وهزائمهم، بما يوصل الشعوب والأمة إلى الوهن والعجز.



    فالقرضاوي الذي لا يغيب عن الشاشة حتى يظهر عليها ثانية كان من دعاة الصلح مع إسرائيل وجهد في طرح الأدلة الشرعية على ذلك. كان ذلك إبان مفاوضات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في أوسلو ولكن عندما ارتأى الزعيم الراحل الخروج من تحت قبة المفاوضات السلمية وتأييد الانتفاضة المسلحة والدعوة إلى الجهاد والاستشهاد لقناعته بسرعة ذلك الطريق ونجاعته. رأينا تغير بوصلة فتاوى الشيخ القرضاوي نحو و "اقتلوا المشركين كافة".



    من هنا فالوساطة التي قام بها القرضاوي من أجل تحريك المياه بين جماعة الإخوان المسلمين والنظام السوري تأتي في أطر تنقية الأجواء التي تقوم بها الإدارة الأمريكية مع سورية قبيل الانفتاح الرسمي للعلاقات بينهما، خاصة بعد تراجع مشروع تغيير النظام السوري الذي كانت تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية.



    كما أن تحركه هذا وبإيحاء من دولة قطر وأمريكا، بحسب مراقبين، يهدف إلى توفير أرضية جيدة للنظام من أجل الدخول في عملية "سلام" مع الكيان الصهيوني مرتقبة، فالواقع يشير إلى أن لا قيمة حقيقية لمثل هذه العملية إذا لم تحظ بغطاء من الشارع الشعبي في سوريا، وهذا ما لا يمكن لأحد توفيره باستثناء الأخوان المسلمين الذين تشكل الدعوة الإسلامية محور اهتمامهم من العمل السياسي المباشر.

    المصدر : الحقيقة الدولية – عمان – محرر الشؤون العربية- 15.4.2009



    lvhrf,k: hgrvqh,d "uvhf Hlvd;h" td hguhgl hguvfd!!


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    2,637
    [IMG]http://sms555.***********/z12.gif[/IMG]

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    170,327
    شكرا لنقل الخبر

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Nov 2008
    الدولة
    فـيْے كـَــنـَــــــفِ الله (^_^)
    العمر
    35
    المشاركات
    37,452
    الحقيقة الدولية مش كلام منزل !!!

    القرضاوي يبقى كبيرنا وليرضى من يرضى وليرفض من يرفض

    من اول من خرج ورفض اي عدوان على المسلمين !!!

    من من من ....

    هو القرضاوي الرجل رقم واحد الان في العالم الاسلامي ..

    سدد الله خطاه ..

    ثم من قال ان هدف الاخوان المسلمين دائما ان يكونوا ضد الحكومات !!!

    لا هم لهم اهداف محددة

    ان توافرت فهم مع الحكومات ولماذا لا يكونون معها !!!

    لكن هناك اناس وجهات لا هم لهم سوى القال والقيل !!!

    وحسبنا الله ونعم الوكيل ...


    اشكرك رمز الوفااا على الخبر ..

    احترامي الكبير ، مع دحنون اربد 00(

    اللهُمّ اجعَلْ لِي عِندَكَ بيتاً فِي الجَنّة


  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmad962 مشاهدة المشاركة
    [IMG]http://sms555.***********/z12.gif[/IMG]

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسطورة مشاهدة المشاركة
    شكرا لنقل الخبر

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roboo3alwatan مشاهدة المشاركة
    الحقيقة الدولية مش كلام منزل !!!

    القرضاوي يبقى كبيرنا وليرضى من يرضى وليرفض من يرفض

    من اول من خرج ورفض اي عدوان على المسلمين !!!

    من من من ....

    هو القرضاوي الرجل رقم واحد الان في العالم الاسلامي ..

    سدد الله خطاه ..

    ثم من قال ان هدف الاخوان المسلمين دائما ان يكونوا ضد الحكومات !!!

    لا هم لهم اهداف محددة

    ان توافرت فهم مع الحكومات ولماذا لا يكونون معها !!!

    لكن هناك اناس وجهات لا هم لهم سوى القال والقيل !!!

    وحسبنا الله ونعم الوكيل ...


    اشكرك رمز الوفااا على الخبر ..

    احترامي الكبير ، مع دحنون اربد 00(

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri May 2007
    الدولة
    بالقرب منك..
    العمر
    73
    المشاركات
    12,495
    بهذا الزمان..

    الحمدلله الجميع متعلم..ووسائل المعرفه كثيره

    يستطيع كل شخص ان يفهم مايدور حوله..

    استفتي قلبك حتى لو افتوك

    فلا اعتقد انه اصبح من السهل الضحك على الناس

  9. #9
    قال الامام الحافض ابن عساكر:أن لحوم العلماء من الصحابة مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة.
    ماهو دورنا نحوهم:
    1- أن نحفظ للعلماء مكانتهم و فاعليتهم في قيادة الأمة وأن نتأدب معهم :
    إن في معاملة السلف لعلمائهم لقدوةً لنا ، يجب الإقتداء بها ن وإن فيما سطّروه من بيان ٍ لآداب طالب لنوراً ، ينبغي لشُداةِ العلم أن يستنيروا به في طريق الطلب .
    قال العراقي: (لا ينبغي للمحدث أن يحدث بحضرة من هو أولى منه بذلك، وكان إبراهيم والشعبي إذا اجتمعا لم يتكلم إبراهيم بشيء ).
    وقال ابن الشافعي: ( ما سمعت أبي ناظر أحداً قط فرفع صوته ).
    وقال يحيى بن معين: ( الذي يحدث في بالبلد وفيها من هو أولى منه بالتحديث فهو أحمق ).
    وقال الصُّعلوكيّ: ( من قال لشيخه: لم - على سبيل الاستهزاء - لم يفلح أبدا ).
    وتأدب ابن عباس – رضي الله عنه - مع عمر ابن الخطاب -رضي الله عنه - حيث مكث سنة يريد أن يسأله عن مسألة من مسائل العلم ، فلم يفعل .
    وقال طاووس بن كيسان : ( من السُّنة أن يُوقر العالمُ ).
    وقال الزهري : ( كان سلمةَ يماري ابن عباس ؛ فحُرم بذلك علماً كثيراً ).
    وقال البخاري : ( ما رأيت أحدا أوقر للمحدثين من يحيى بن معين ).
    وقال المغيرة: ( كنا نهاب إبراهيم كما نهاب الأمير ).
    وقال عطاء بن أبي رباح : ( إن الرجل ليحدثني بالحديث، فأنُصت له كأني لم أسمعه أبداً . وقد سمعته قبل أن يولد ).
    وقال الشافعي: ( ما ناظرت أحداً قط إلا وتمنيت أن يجري الله الحق على لسانه).
    ذُكر أحد العلماء عند الإمام أحمد بن حنبل - وكان متكئاً من علة - فاستوى جالساً وقال لا ينبغي أن يذكر الصالحون فنتكئ .
    وقال الجزري: ( ما خاصم ورع قط ) .
    وبمثل هؤلاء يحسن الإقتداء { أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده } . [ سورة الأنعام ، الآية : 90 ]

    هدانا الله الى ما فيه الخير

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رعد2 مشاهدة المشاركة
    بهذا الزمان..

    الحمدلله الجميع متعلم..ووسائل المعرفه كثيره

    يستطيع كل شخص ان يفهم مايدور حوله..

    استفتي قلبك حتى لو افتوك

    فلا اعتقد انه اصبح من السهل الضحك على الناس

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك