النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أهمية التهوية في فصل الشتاء

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    170,326

    أهمية التهوية في فصل الشتاء


    أهمية التهوية في فصل الشتاء

    أهمية التهوية الشتاء

    ينتج الإنسان كميات كبيرة من بخار الماء داخل منزله من خلال عمليات التنفس والتعرق والطبخ والاغتسال واستخدام المدافئ التي تعمل على مشتقات النفط؛ وتتبدد هذه الأبخرة في فصل الصيف نتيجة الجفاف وانخفاض الرطوبة النسبية في الجو.
    أما في فصل الشتاء، وعندما ترتفع نسبة الهواء في الجو الخارجي البارد وتتدنى درجة الحرارة، تكون ألواح الزجاج والجدران الخارجية والسقوف المعرضة للجو الخارجي البارد مناطق باردة مقارنة بأسطح أخرى داخل المنزل، لذلك يتكاثف عليها بخار الماء وينمو العفن فيصبح المكان مزعجاً لقاطنيه كما يصبح غير صحي للسكن بفعل الأمراض والقلق النفسي الذي يصاحبه.
    وهذه الحالة شبيهة بما يحدث أثناء فصل الشتاء عندما تدخل إلى مركبتك لفترة من الوقت، فإنك تجد أن بخار الماء قد بدأ يتكاثف على زجاج النافذة الأمامية أولاً ثم يأخذ في الامتداد إلى النوافذ الأخرى، فلماذا يحصل ذلك؟ السبب هو أنت، لأنك عندما تتنفس تطلق بخار الماء الذي يصطدم بالزجاج الأقرب إليك فيتكاثف، فأنت وحدك مصدر بخار الماء في داخل المركبة. ولا يمكن أن تكون المياه آتية من الخارج، أو أن تكون ناجمة عن مصدر آخر غير عملية التنفس الطبيعية.
    ولا بد أنك قد لاحظت أن فتح النافذة قليلاً يؤدي إلى إزالة البخار المتكاثف على الزجاج بشكل تدرجي، بدءَاً من المناطق القريبة من فتحة التهوية. وهذا دليل على أن تهوية المركبة ضرورية للتخلص من الرطوبة الداخلية. وهي حالة مشابهة تماماً لما يحدث داخل الأبنية في فصل الشتاء، فإن بخار الماء الناتج من عملية تنفس الإنسان، ونشاطاته المختلفة الأخرى، يتكاثف على سطح الزجاج البارد ويحجب الرؤية.
    وإذا فتحنا نافذة السيارة (أي إذا مارسنا التهوية الطبيعية)، أو إذا قمنا بتشغيل نظام التهوية الميكانيكية، فإن البخار يزول. وأيضاً إذا قمنا بتشغيل الهواء الدافئ في المركبة فإن البخار يزول بدءَاً من المناطق الأقرب إلى الفتحة التي يخرج منها الهواء الحار.
    وهذا ما يحدث في داخل المنازل على نحو مطابق تماماً. وعليه، فإن الحل المؤقت لمشكلة بخار الماء الداخلي هو إما تشغيل نظام التهوية لطرد بخار الماء، أو فتح النوافذ والأبواب قليلاً أو تدفئة الزجاج والأسطح الداخلية.
    والحل الأخير، المتمثل في رفع درجة حرارة الأسطح الداخلية ودرجة حرارة الهواء الداخلي، لا يمكن أن يتم إلا عبر استخدام العزل الحراري، لأن رفع درجة حرارة الهواء الداخلي في بيت غير معزول حرارياً يتطلب طاقة كبيرة هي أصلاً سيتم فقدانها بسرعة ولن تستطيع الجدران المحافظة عليها بفعل الانتقالية الحرارية المرتفعة للجدران غير المعزولة حرارياً.
    إن الحل الدائم لهذه المشكلة هو عزل البناء حرارياً بمواد عازلة للحرارة كالصوف الصخري والبولسترين وغيرهما، لأن العزل الحراري يرفع من درجة حرارة الجدران الخارجية فيصبح تكاثف بخار الماء عليها أكثر صعوبة؛ كذلك ينخفض معدل فقدان الطاقة من خلال الجدران الخارجية والسقوف إلى الخارج في فصل الشتاء كما ينخفض معدل اكتساب حرارة الصيف الشديدة إلى الداخل في فصل الصيف.
    أما بالنسبة للزجاج، فإن استخدام طبقتين من الزجاج في النوافذ يحسن من الوضع الحراري للنوافذ. كذلك فإنه عند استخدام النوافذ الخشبية الإطار، أو تلك الأطر المصنوعة من البلاستيك المقوى، يكون حالها أفضل لأنها تقلل من فقدان الحرارة إلى الخارج في فصل الشتاء.
    ولكن التهوية تظل مسألة أساسية في فصل الشتاء، وبخاصة إذا تزامنت مع مراعاة خفض كميات المياه التي ينتجها سكان البناء. إذ لا تقتصر فائدة التهوية على التخلص من بخار الماء فحسب بل تجعل الإنسان يرتاح أكثر في داخل بيته بوجود كمية بخار ماء أقل في الهواء الداخلي؛ كذلك يتوقف نمو العفن بانخفاض رطوبة الهواء الداخلي الذي يؤدي إلى تشوهات في شكل البناء من الداخل وإلى ضرر بالأقمشة والمصنوعات الخشبية وإلى أمراض رئوية وتنفسية، وبخاصة عند الأطفال وكبار السن.



    Hildm hgji,dm td twg hgajhx


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    1,789
    شكرا اختي موضوع رائع
    احترامي

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,644
    اشكرك غاليتى

    على المعلومه المفيده للجميع

    احترامى

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك