النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصة شاعر

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Apr 2009
    المشاركات
    670

    قصة شاعر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اليكم هذه القصة والتي جمعتها لكم من مصادر عديدة و موثوقة وتتحدث عن قصة شاعر الحب العذري في زمانه وهو الشاعر : "شاعر مي" صاحب القصائد المشهورة واللتي غناها الكثير من الفنانين الشعبيين ... أترككم مع قصة الشاعر ,,,


    (شاعر مي) من هو؟

    هو محمد بن قاسم بن محمد بن عبد الوهاب الفيحاني من فخذ (الفياحين) من قبيلة (السبيع) وقد سكنوا قطر في قديم الزمان، ولد في (الفويرط) التي تقع شمال قطر حوالي سنة 1325 هـ , ووالدتة من (البوكوارة).
    عاش شاعرنا قصة حب مؤثره تناقلها الرواة إلى يومنا هذا .، فقد هوى ابنة خاله ( مـي ) وكانت إحدى أفضل نساء عصرها حسناً وخلقاً وذات جمال باهر وأدب ظاهر تعلقا ببعضهما منذ الصغر وشبّا على هذا الحب الطاهر العفيف حتى أخذ منهم العشق كل مأخذ؛ فتعاهدا
    على الوفاء لبقية العمر وقررا الزواج، لكن اللحظات الجميلة سرعان ماتتحطم على صخرة الزمن والحظ عندما أيقظتهما الأعراف القبلية من غفلتهما وسرقت حلم الحب من أجفانهما عندما قرر والد ( مـي ) تزويجها من ابن عمها حيث أنها محجوزة له.
    دافع الفيحاني عن حبه الضائع وعن أمنياته المسروقة وحبيبته؛ أذهلته الصدمة وشلت كل شيءٍ به إلا حبه لمـي، لم يجد شاعرنا أمامه إلا البوح بأحزانه عند عم والدته الذي رق قلبه لحاله وعلى الفور ذهب إلى والد(مـي) يحاول جاهداً لكن دون جدوى.
    وعندما علم برد والدها سقطت دموعه وبكى بحرقه .. لم يصدق أن

    محبوبته الغالية ستكون لغيره، وظل ينظم القصائد ويبعث بها إلى أصدقائه من الشخصيات المرموقة في عصره، تزوجت ( مـي ) من ابن عمها وعندما علم شاعرنا حزن واهتز قلبه وكاد أن ينخلع من صدره .. بعدها أغلق على نفسه الأبواب واعتزل الناس واعتقل عواطفه وأصبح منكسراً مهزوماً وقرر في قرارة نفسه أن يعيش ‏على ذكرى ( مـي ) وكأنها تقاسمه حياته .. حيث أن الحب الصادق لا يموت ابداً .. وبدأ شاعرنا يكتب قصائده التي مزجت بدمه ودموعه وكأنه يعزف أنشودة عمره وفؤاده ..‏
    بعد شهور من زواج ( مـي ) شحب لونه كثيراً وغامت عيناه اكثر ومن فرط الإرهاق والسهر هاجمه المرض وأصبح كل يوم يمر عليه كأنه يمضي به على طريق مفروش بالأشواك وفي هدوء سافر إلى البحرين دون أن يعلم به أحد وعند وصوله ذهب إلى الدكتور / ديـم صديق والده والذي كان يعمل في مستشفى الإرسالية الأميركية بالمنامة وبعد الكشف؛ اتضح أنه يشكو من مرض عضال في جسمه لم يستطع ‏الدكتور ديم أن يخبره به ..
    بعدها علم شقيقه ( فهد ) المقيم في البحرين ‏بوجوده في المستشفى وحضر على الفور وظل بجانبه يواسيه طوال أيام ‏مرضه ويخفف من آلامه .. وبينما هو في غيبوبة فجأه استيقظ ونظر إلى من حوله كان يبدو وكأنه استرد كل صحته وفي هذه اللحظة تذكر ( مـي )‏ فطلب ورقه وقلم وكتب آخر قصائده وهو على فراش الموت وعنوانها ..


    ‏( مذبوح الوريد ) ويقول فيها ..‏
    مـا سـمـع قلـبـي يــروح ولا يــرى ‏
    ............... زول محبوبه ولو هو من بعيد
    " ‏
    آه واويــــــلاه يـالـيــتــه درى ‏
    ............... كيف حبه في حشا روحي يزيد
    " ‏
    او درى انـي منـه قــد حـالـي بــرى ‏
    ............... ذايب بالي عقب ماهو حديـد
    " ‏
    وان مــن الابـعـاد مـوحـي المقـبـرا ‏
    ............... يحفرونه لي وموقن بالوعيـد
    " ‏
    يالزيـمـي قـــول لـلــي يـحـفـرا ‏
    ............... يوسع اللحد على شان اللحيد
    " ‏
    وانــت يـادفــان يـالـلـي تـقـبـرا ‏
    ............... يامهيل الترب بالسرعه مجيد
    " ‏
    حـط مـن فـوق القـبـر حـتـى يــرى ‏
    ............... بنيتين كالنصايب لـه شهيـد
    " ‏
    يعـرفـون القـبـر مــن جــا ينـظـرا ‏
    ............... يعرفونه قبر مذبـوح الوريـد
    " ‏
    قبـر مــن صــان الـمـوده واسـتـرا ‏
    ............... قبر من لا خان عهد للعهيـد

    كانت هذه وصية (الفيحاني) لأخيه فهد وكأنه كان يعلم أنه يحتضر مرت اللحظات ثقيلة وعادت الغيبوبة إليه مرة آخرى ولم يسمع منه غير اسم ( مـي ) وبعدها حضر (د/ ديـــم) وطلب من شقيقه مغادرة الغرفة، وجلس فهد ينتظر وكأن عقارب الساعة قد توقفت خرج ديـم بعيون دامعة وهمس في حزن عميق : مات صديقي محمد.
    وحول شاعريته كان شاعرا تناولا جميع الفنون الشعرية وأجاد في الغزل والمديح والمساجلات ولعل مأساته هي الدافع الأساسي لإجادته للفنون الشعرية التي ذكرناها والمتمعن في شعره سيجد ذلك واضحاً.
    وحول وفاته اختلف الكثير من الرواة حول تحديد وفاته لكن يذكر أن المرحوم يوسف بن عبدالله المالكي قال إنه أدركه وهو في الأربعين من العمر وقيل أن وفاته كانت في يوم الجمعة الموافق17/1/1939م عن عمر لا يتجاوز اثنين وثلاثين ‏عاماً .. وانتهت قصة الشاعر المعذب وأسدل الستار عن أجمل قصة حب في الخليج وقيل عن مي إنها قبل وفاتها طلبت أن تدفن قرب قبر (الفيحاني)، وقيل أيضاً أن شجره نبتت بين القبرين وظلت تظللهما لفترة من الزمن.

    من قصائده أمانتكم
    ويقول فيها


    شــبعنا من عنــاهــم وارتويـــنـا ،،،، وعــنــد رســوم مــنزلهم بكينا
    وعـقــب فــراقهــم شــنا وحــنـا ،،،، وحـــنــيــنـا وثــم إنـّـا عوينــــا
    وسـايـمـنـا وسـاقـمـــنا وحنـــت ،،،، لــنــا حـتــى المنازل والعنينـــا
    ونـاديـــنــا وقـــلــنا خـبـروهــم ،،،، تـــرانــا مـن مـحـبـتـهـم نعينـــا
    وثــرنـا مـن مـفـارقـهـم نـحـلـنا ،،،، وكـان فـراقـهـم طـاول فـنـيـنـــا
    إلى جــيــتم مـنـازلهـم فـقـولــوا ،،،، لــهـم بـاقـوالـنـا يـا راحـلـيــنـــا
    ولا تنــسـون مـا قـالـه مــحـمـد ،،،، امـانــتـكـم لـهـا يـا حـامـلـيــنـــا
    تـــرانا لـلـذي قـالــوا سـمـعـنــا ،،،، وبـالـلـي هـم بـغوا منا رضينـــا
    وكـل شـروطهـم نـقـدم عــلـيـها ،،،، قـدمـنـا بـالـذي فـنـوا عـلـيــنـــا
    وثـرنـا مـن مـخـالـفهم رجعــنـا ،،،، وهـونـا عـقـب ما حن عصينـــا
    وثـرنـا فـي مـحـبتهــم حفرنــــا ،،،، وسـيـسـنـا ومـن فـوقـه بـنيــنـــا
    وثـرنـا فـي مـحـبتهــم ربطنــــا ،،،، ووثـقـنـا وثـر فـيـهـا عـضـينـــا
    وثـرنـا فـي مـحـبتهــم ســكرنــا ،،،، وتـيـهـنـا وثـرنـا مـهـتـديــــنـــا
    وفيــــها اه واويـــلــي غـرقــنــا ،،،، وهـديـنـا الـجـدا وبـهـا سـنينـــا
    نخـــينـــا مــن يـذكـر بـالمــروة ،،،، ولاهل الذات والشيمه عـزينـــا
    تــــكـلـفـنـا وهـــم عـنــا بـراحـه ،،،، وذبـنـا وهـم عـنــا غـافـلـيـنـــا
    ونـامـوا وارقـدوا واحـنـا سهرنا ،،،، عليهم وهم رويوا والتضيــنـــا
    وهـذا الـحـب بالـزفـرات يـشوي ،،،، الا يـا ويـلـكـم يــا عـاشقـيـنـــا
    يـلـيـن مـن الـمـحـبـة كـل قاســي ،،،، ولو قلبه حجر يازي طحـينـــا
    وانــا مــن حـر فـرقـاهــم عليهـم ،،،، تـعـلـمـت الـنـيـاحه والحنينـــا
    ارى راعـي الهوى ما زال يلعـي ،،،، ولو تحت الثرى يلعي دفينـــا
    تـحـمـلـنـا الـهـوى حـتـى هـلـكـنـا ،،،، ولولا الحب مــا والله لعينـــا
    ولا نــحـنـا ولا صـحـنـا وقـلـنــــا ،،،، لكم يا اهل الموده خاضعينــا
    ولا قـمـنـا نـسـال الـوصـل مـنـهم ،،،، وحـنـا لا نبالي لـي عطـيـنـــا
    بـرمـنـا وافـتـلـوا هـيـهـات نقضي ،،،، وهـم لـي بـرمـنـا فـاتـلـيـنـــا
    اقـول ايــش لــون يا هذي مصيبه ،،،، وسواها البخت يا ناس فينـــا
    انـا مـادري ومـن يـدري مـتى هم ،،،، لنـا عقب التعذب راحمـيـنـــا
    ومـن فـي الـنـار لي عـذب يسامح ،،،، ويخرج من له الاسلام دينــا
    وحـنـا فـي تـعــــذبــهـم خـلـــدنـــا ،،،، عجب والله وحنا مـسلمينـــا
    وراهـــم مـا عـفـوا والـعـفـو سـنـه ،،،، عـلام قلـوبـهـم عيت تلينـــا
    افـكــــان نــفـوسـنـا زلـت وعالـت ،،،، واخـطـيـنـا وكـنـا مـذنبينـــا
    فــحــنــا لـلـعـفـو مـنـهـم طـلـبـنـــا ،،،، وفي حد القصاص لهم مشينا
    وتـبـنـا مـن عـظـيـم الـذنـب تــــبنا ،،،، لـوجـهـك يا غفور التائبينـــا
    حــلـفـنـا مـا نـعـود بـعــزة اللــــــه ،،،، وغـلظنـا علينا بالـف ديـنـــا
    بـــرب الــبــيــت وبالكعبة وزمزم ،،،، إله العرش رافع طور سينــا
    حـشـــى لله مـــا نـخـطـي عليهــــم ،،،، وأن عـدنـا فـإنـا ظـالـمـينـــا
    وإن نـــــكـــذب فـــإن الله ربــــــي ،،،، يقول اني لـعنت الـكاذبـينـــا
    ومــن يـمـكـر ورب الـبـيت ضامن ،،،، ومكره فوق مكر الماكرينــا
    إلــهـي أســالــك تـرحـم مـحـمـــــد ،،،، بجاه المصطفى والتابعـينـــا
    أســالــك بـالـزبـور ومـن نـزلـــــه ،،،، وبـالـقـرآن وايــات تـلــينـــا
    بـتـوراة علــى موســى ســـألــنــــا ،،،، وبانجيل على عيسى دعينــا
    تــلامـــي مــا تــفــرق مـن شـمـلنا ،،،، وتجعلهم علينـا راجعـيــنـــا
    عــلـى ان عــودوا سـتـيـن لـيـلــــة ،،،، اصـوم ايـامـها نذر يمـيـنـــا
    وكـــان اسـتـبـعــدوا عـنــّا وقـفـّــوا،،،، وعافوا لقربنـا لـمـا دنــيـنـــا
    تــرانــا مـا نـقـاطـع فـي وصـلـهـم ،،،، نواصلهم ولو هم قاطعـيـنـــا
    نـصـافـيـهـم عـلـى طـول الليالـــي ،،،، ولو ماهم غدا كدر وطـيـنـــا
    ولا والله نــنـسـى لـــو نـسـونــــــا ،،،، على طول الليالي والسنـينـــا
    ولـــو قــلــنـا بـنـنـسـاهـم كـذبـنـــا ،،،، وقل الصــدق فينا وافتريـنـــا
    قــــطـعــك الله يـــــا ورق تـغـنـــا ،،،، تذكرنا علــى بّالـك نســيـنـــا
    فــلـوا ابـطـت بـنـا الـدنـيـا وطالت ،،،، حشى لله مــا عـنهــم سليـنـــا
    ولا هــــم بـــالــمـوده بــدولــونـــا ،،،، فلا حــن عـقـبــهـم متبدلينـــا
    عـسـاهـم فـي الرخـا لـو عذبـونـــا ،،،، نراهم في النعيم مخـلــديـنـــا
    طـــووا عنا كتاب الوصل وحِنــــّا ،،،، بيبطي عن وصلهم ما طوينا



    أخوكم

    ღ ضيغمي ღ



    rwm ahuv


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562
    اشكرك على طرح المعلومات القيمه

    احترامى لكل جديد

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    بوركت جهودك اخي
    لاحرمنا قلمك بيننا
    احترامي

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Apr 2009
    المشاركات
    670
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمز الوفاء مشاهدة المشاركة
    اشكرك على طرح المعلومات القيمه

    احترامى لكل جديد

    شكرا لمرورك الطيب لا عدمناك

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Apr 2009
    المشاركات
    670
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسطورة مشاهدة المشاركة
    بوركت جهودك اخي
    لاحرمنا قلمك بيننا
    احترامي

    شكرا لمرورك الجميل لا عدمناك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك