النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ناصية الدماغ تهيمن على النفس البشرية

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808

    ناصية الدماغ تهيمن على النفس البشرية

    [IMG]http://www.**********/up/uploads/images/jr7-7f20d7fe76.gif[/IMG]

    ناصية الدماغ تهيمن النفس البشرية

    يكمن علم : كيمياء الدماغ والتشريح على أسرار عظيمة عن ما يقف علية جسم الانسان منذ بدء الخليقة والى اليوم ؛ منها حقيقة رائعة تؤكد أن : الجزء الأمامي من الدماغ المعروف بالفص الأمامي ( ناصية الدماغ )( prefrontal cortex ) يشكل الجزء الأكبر من حيث الحجم، وعدد الموصلات العصبية مع المراكز المخية العليا بالنسبة لأجزاء الدماغ الأخرى ، وعلى العكس تماما من الدماغ لدى الحيوانات فأن هذا الجزء هو الأصغر في دماغ الحيوان بالنسبة للأجزاء الأخرى .
    وتفيد التقارير العلمية إن حجم الدماغ لدى الإنسان تضاعف ثلاث مرات خلال ( 5 ) مليون عاماً، بينما تضاعف حجم الجزء الأمامي ( PFC ) ستة مرات . ولا شك انه كان في ذلك استثارة للباحثين في مجال علم كيمياء الدماغ ، وعلم تشريح الدماغ منذ عقود عديدة تبلورت في العقدين الأخيرين باكتشافات مذهلة لهذه المنطقة المتميزة . فقد أثبتت جميع الأبحاث ان هذه المنطقة تحوى كل المراكز الأساسية المسؤولة عن العواطف ، المزاج ، والسلوك ، والإدراك ،والعقلانية .ويشمل هذا الجزء من الدماغ مراكز القدرات اللغوية، من حيث تنظيم وتناغم وتوازن وترابط المفردات والجمل ، وما يرتبط بها من مفاهيم ومدلولات تخص الذاكرة والمشاعر ( اوركسترا ) ، والقدرة على الاستنباط والتحليل ، والربط ألسببي ، والتعليل ،وحل المصاعب الحياتية الاعتيادية ، والطارئة ، والمعضلات ، وبناء المهارات اللغوية للعلاقات الاجتماعية ، ويرتبط المركز اللغوي بمواقع دماغية أخرى ذات علاقة بالموضوع الذي يتحدث به الفرد ليؤدي إلى الهدف المقصود .
    وتحوي هذه المنطقة مراكز معقدة تحدد هوية وماهية شخصية الفرد والنمط الفكري ، ومراكز لإتحاد القرارات ، وتعديل السلوك الاجتماعي نحو الاتجاه السليم correct social behavior )) )), ومراكز ذات صلة عميقة بالخطط المستقبلية .
    ولعل في هذه التقارير ( حول تطور حجم الدماغ ومقدمته بشكل خاص ) ما يدعونا للإقرار بقدرات الإنسان على مدى الدهر لمواصلة التطور بجميع نواحي الحياة والاكتشافات العلمية المتصاعدة.وكذلك إبداع الخالق لديمومة استمرار الحياة البشرية، وتمييزا في عقلانية الإنسان ، وبصيرته ، ونمطه الاجتماعي، ما يفرقه عن بقية الكائنات ،حينما يكون هذا الجزء الدماغي الهام صغيرا لدى الحيوانات .
    ويجمع هؤلاء العلماء إن مفاتيح حياة الإنسان تكمن في هذه المنطقة الدماغية، فهي التي تمّيز التناقض ، وتحدد الصواب من الخطأ ، والسيئ من الباطل ، والطيب من الخبيث ، والجيد والأجود ، والحسن والأحسن ، والسيئ والاسوء ، والخطير والأخطر ، والمتشابه والمختلف ( تقدير التمييز والتفاوت في الدرجات للمفاهيم والسلوك ) ، وتنبؤ بالمستقبل ، والعواقب للأفعال .
    ويؤكد العلماء إن هذه المنطقة تحث الإنسان نحو العمل الهادف الفعّال الواضح ، ومسؤولة عن التوقعات الناجمة عن هذه الأفعال ، وذات كوابح رادعة ومهذبة، ودوافع مشجعة ومحفزة للتصرف والسلوك بشكل سوي اجتماعيا ، لبناء علاقات اجتماعية طبيعية وصحيحة .( القدرة على ضبط الغضب إذا كان فائضا والذي يؤدي إن تُرك إلى نتائج غير مقبولة اجتماعيا ) .
    وما يميز هذا الجزء الدماغي وجود مراكز ذات قدرة على تأجيل الرضى والمكافئة السريعة ، مقابل الحصول على مكافئة مرضية اكبر حين ( الصبر) لفترة أطول ، ومن هنا فأن هذه المنطقة تشكل مفتاحا للحصول على أفضل النتائج العملية وهي بهذه التركيبة تسبب نجاحا توصل الإنسان إلى درجات عالية في نواحي الحياة المختلفة سواء كانت أخلاقية ، او دينية ، او اقتصادية ، او اجتماعية ، او علمية ، او عملية ، ... الخ .حينما تعمل هذه المنطقة بشكل سليم ومقترنة بذكاء عال .
    ويرتبط هذا الجزء الدماغي بأجزاء دماغية أخرى لتنظيم التحكم بأمور الاستمتاع ، و الألم ، والعنف ، والمزاج ، وأساسيات الاستجابات الجنسية .
    وان الدراسات التي أجريت على الذين يعانون من إصابات دماغية في هذا الجزء الهام ، كالأورام ، او النزيف ، او الجلطات ،او التهتك الناتج عن الحوادث أظهرت أن المصابين يعانون من اضطرابات الشخصية ( خاصة الشخصية ضد الاجتماعية ) ، واختلال القدرات على الترجيح العقلاني والتفكير المنطقي ، والتهور ، والعنف غير المبرر ، وعدم الاكتراث بالنتائج السيئة والخطيرة للأفعال والأقوال ، وسؤ العلاقات الاجتماعية ، وتدهور القدرات العلمية والعملية ، وحصول الكآبة بشكل كبير ، والفزع ، واضطراب العواطف الشديد ، وضعف القدرة على التركيز والانتباه والتعبير أثناء الحديث ، وأحيانا تشتت الكلمات والمفاهيم وتدني ارتباطها بشكل ( فصامي) في حال الإصابات الشديدة .
    وفي العقدين السابقين تمت مئات الدراسات التصويرية الشعاعية الحديثة ، فأظهرت صغر حجم هذا الجزء الدماغي ، وتدني كثافة الخلايا والنواقل والموصلات العصبية في حالات
    ( الاكتئاب النفسي ) المزمن والشديد ، و(الانتحار) ، ( وفي حالات المجرمين المحترفين )، واضطراب الشخصية ( الضد الاجتماعية )، و( المدمنين ) ، وحالات ( الفصام ) العقلي ، والأشخاص الواقعين تحت ( الضغوطات النفسية ) الشديدة والمزمنة ، و( التوحد )، وهذا يؤكدّ كل ما ذكر سابقا عن وظائف هذا الجزء الدماغي الهام . ولذلك فان هذه الأبحاث توعد بحلول مبشرّه لمعالجة الاعتلالات ، حيث بدأ الباحثون باستخدام بعض أنواع العلاجات ( المبشّرة) كي تعمل على تحسين وتنشيط نمو الخلايا والنواقل والموصلات العصبية . ويبقى في الذهن أسئلة كثيرة ومثيرة ، حول وظيفة هذا الجزء الدماغي وخلق الإنسان على الفطرة
    ( حين يتمعن القارئ في وظائف هذه المراكز التي تتحكم بالنفس البشرية لضبطها وتصويبها حين العدول )،وأهمية هذا الجزء الدماغي من الناحية التشريحية واحتلال الجزء الأكبر منه مقدمة الرأس خاصة منطقة ( الجبهة ) ، ومما لا شك فيه إن زيادة التروية الدموية يزيد من فعاليته ، وبالتالي زيادة في سلامة ووظائف مراكزه التي تشكل صدارة النفس البشرية وسويتها وعقلانية الانسان ، وحين طرحي لهذا الموضوع بخصوص ( كيفية زيادة التروية الدموية لهذا الجزء الدماغي الهام ) على احد المواقع العلمية المشهورة لمناقشة التساؤلات والأبحاث العلمية ، والدخول الى مراكز الأبحاث المختصة بعلم بيولوجية الأعصاب والدماغ المتعددة في نيويورك ، وألمانيا ، ولندن لم نجد جوابا او دراسة بخصوص هذا الطرح حتى تاريخنا هذا ، ومن المعروف طبيا بأن المرضى الاكتئاب، واضطراب المزاج، و الفصام ،غالبا ما يكون مطأطأ الرأسي منحي الجذع ، وفي ذلك إشارة علمية واضحة لزيادة التروية الدماغية لناصية الدماغ بطريقة قسرية كنوع من التعويض لا إرادي للتخفيف من وطأة المعاناة .
    ولعلّ في عملية السجود والركوع والحديث النبوي بإطالة السجود ، ما يستوجب البحث العلمي ان كانت ميكانيكية طقوس الصلاة أفضل السبل لتروية هذا الجزء الدماغي دون التأثير السلبي على الأجزاء الجسدية الأخرى ؟

    [IMG]http://www.**********/up/uploads/images/jr7-61064683c8.gif[/IMG]



    khwdm hg]lhy jidlk ugn hgkts hgfavdm


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك