النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: Biographie de Victor Hugo من الادب العالمي

  1. #1

    Biographie de Victor Hugo من الادب العالمي

    Fils d'un général d'Empire souvent absent, Victor Hugo est élevé surtout par sa mère. Alors qu'il est encore élève au lycée Louis le Grand, il se fait connaître en publiant son premier recueil de poèmes, 'Odes' et obtient, pour celui-ci, une pension de Louis XVIII. Chef d'un groupe de jeunes écrivains, il publie en 1827 sa première pièce de théâtre en vers, 'Cromwell', puis 'Orientales' et 'Hernani'. Il s'impose comme le porte-parole du romantisme aux côtés de Gérard de Nerval et de Gautier. En 1831, il publie son premier roman historique, 'Notre-Dame de Paris', et en 1838 son chef-d' oeuvre romantique 'Ruy Blas'. En 1841, il est élu à l'Académie française. En 1843, la mort de sa fille Léopoldine le déchire et le pousse à réviser son action. Il entame une carrière politique. Elu à l'assemblée constituante en 1848, il prend position contre la société qui l'entoure : la peine de mort, la misère, l'ordre moral et religieux. C'est en 1862 que Victor Hugo termine 'Les Misérables', immense succès populaire à l'époque. Fervent opposant au coup d'Etat du 2 décembre 1851, il doit prendre le chemin de l'exil jusqu'en 1870. Installé à Jersey et Guernesey, il écrit 'Les Châtiments', et 'Les Contemplations'. De retour en France, à plus de 60 ans, il entame la rédaction de 'La Légende des siècles'. Poète romantique, dramaturge en rupture avec les codes classiques, et auteur de romans mythiques, Victor Hugo a connu la gloire populaire et la reconnaissance de ses pairs.

    ابن عام وغالبا ما تغيب الامبراطورية ، وفيكتور هوغو وأثار معظمهم من أمه. ولئن كان طالبا في ثانوية لوي لو غران ، فمن المعروف عن طريق نشر اول ديوان شعر ، 'القصائد ويحصل عليها ، من المعاش لويس الثامن عشر. زعيم مجموعة من الكتاب الشباب ، ونشر في 1827 اول تقوم به في الآية ، 'كرومويل' و 'الشرقية' و 'Hernani'. اصبح المتحدث الرومانسية جنبا إلى جنب ، وجيرار دي Nerval غوتييه. في 1831 ، نشر أول رواية تاريخية ، 'نوتردام في باريس' ، ونظيره في 1838 تحفة رومانسية 'Ruy بلاس'. في 1841 انتخب إلى الأكاديمية الفرنسية. في 1843 ، وفاة ابنته Léopoldine الدموع ، وتستلهم منه إعادة النظر في عمله. بدأ حياته السياسية. انتخبت الجمعية التأسيسية في عام 1848 ، أخذ موقف تجاه المجتمع الذي يحيط بعقوبة الإعدام ، والفقر ، والأخلاقية والدينية. فيكتور هوغو في 1862 يخلص إلى أن 'ليه Misérables' ، وهو نجاح شعبي كبير في ذلك الوقت. من أشد المعارضين للانقلاب 2 ديسمبر 1851 ، لديه للذهاب الى المنفى حتى عام 1870. مقرها في جيرسي وغيرنسي ، وكتب يقول 'العقاب' ، و 'ليه التأملات. في فرنسا ، أكثر من 60 عاما ، بدأ كتابة 'اسطورة القرون. شاعر الرومانسية ، والكاتب المسرحي وخلافا للقواعد التقليدية ومؤلف الروايات الشهير ، وفيكتور هوغو وشهدت المجد والشعبية الاعتراف نظرائه.رواية البؤساء.البؤساء (بالفرنسية: Les Misérables) رواية للكاتب الفرنسي فيكتور هوجو تعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، إنه يصف وينتقد في هذا الكتاب الظلم الإجتماعي في فرنسا بين سقوط نابليون في 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب في 1832. إنه يكتب في مقدمته للكتاب: "تخلق العادات والقوانين في فرنسا ظرفا اجتماعيا هو نوع من جحيم بشري. فطالما توجد لامبالاة وفقر على الأرض، كتب كهذا الكتاب ستكون ضرورية دائما".

    تصف البؤساء حياة عدد من الشخصيات الفرنسية على طول القرن التاسع عشر الذي يتضمن حروب نابليون. تعرض الرواية طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، اللأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي. لقد ألهم فيكتور هوجو من شخصية المجرم/الشرطي فرانسوا فيدوك ولكنه قسم تلك الشخصية إلى شخصيتين في قصته.

    رواية البؤساء ظهرت على المسرح والشاشة عبر المسرحية التي تحمل نفس الاسم.
    شخصيات الرواية
    جان فالجان (العمدة مادلين)
    فانتين
    كوزيت
    تينيارديه
    جافير
    ماريوس
    ايبونين
    الأسقف ميريل

    ملخص الرواية
    القصة طويلة ولكنها تنتهي بالمقطع التالي: إنه يرقد، بارغم من غرابة قدره، لقد عاش. لكنه مات عندما فقد ملاكه. الأمر يحدث ببساطة، من تلقاء نفسه، مثلما يأتي الليل عندما يولي النهار

    تعبير "البؤساء" تعبير فرنسي لايمكن ترجمته بالضبط إلى الإنجليزية، فبالفرنسية له معنيان، إنه يعني: "ناس يعيشون في بؤس"; وهو يعني أيضا: "ناس يعيشون خارج المجتمع وفي فقر مدقع". إن اهتمام فيكتور هوجو بالعدالة الاجتماعية واهتمامه بهؤلاء البؤساء واضح، لكن لم تكن رغبة فيكتور هوجو في تحسين الظروف للمواطنين العاديين في فرنسا التي جعلت هذه الرواية رواية عظيمة، إن البؤساء رواية عظيمة لأن فيكتور هوجو كان رومانسيا في قلبه، والكتاب مليء بلحظات من الشعر العظيم والجمال. إن فيه عمق الرؤية وحقيقة داخلية جعلت منه عملا كلاسيكيا لايحدده وقت، أحد الأعمال العظيمة في الأدب الغربي حتى اليوم بعد 150 سنة من كتابته، يظل كتاب البؤساء قصة قوية.


    Biographie de Victor Hugo lk hgh]f hguhgld


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    تعبير "البؤساء" تعبير فرنسي لايمكن ترجمته بالضبط إلى الإنجليزية، فبالفرنسية له معنيان، إنه يعني: "ناس يعيشون في بؤس"; وهو يعني أيضا: "ناس يعيشون خارج المجتمع وفي فقر مدقع".
    مشكور اخي للتقديم
    والمعلومات
    تقديري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك